بوابة الشرق الأوسط الجديدة

أحلام و أبراج

توقعات ابراج اليوم الاحد 10 حزيران (يونيو) 2018

جاكلين عقيقي

برج الحمل 21 آذار – 19 نيسان

مهنياً: ابذل قصارى جهدك في عملك لأن خطوات جيدة فى طريقها إليك، فحاول ألا تخسرها، واسع جاهداً لتقديم الأفضل.
عاطفياً: انتبه لشريكك فهو يراقبك عن بعد من دون أن تشعر لتصيد أخطائك، ويواجهك قريباً، فاحذر الوقوع فى خطأ يهدد علاقتكما.
صحياً: حاول الاهتمام بتناول نظام غذائي متكامل، فهناك عناصر كثيرة يحتاج إليها جسمك ولم يحصل عليها فى وجباتك الحالية.

برج الثور20نيسان -20 أيار

مهنياً: تتغير أمورك في العمل نحو الأفضل، وتتحسن أوضاعك المالية بشكل مستمر وحتى أكثر من المتوقع.
عاطفياً: واجه مشاعرك ولا تتهرب منها وأخبر الحبيب بحبك الذي يزداد تجاهه يوماً بعد آخر.
صحياً: لا تختلق المشكلات الشخصية حتى لو شعرت بالاستياء، وحاول تناسي الماضي الأليم.

برج الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران

مهنياً: يولّد هذا اليوم جواً كبيراً من الارتياح والسعادة حولك، وخصوصاً مع بعض الزملاء.
عاطفياً: إنسَ الحب القديم ومعاناته وابدأ علاقة جديدة إنما على أسس واضحة منذ البداية.
صحياً: نوعية الطعام التي تتقيد بها تخفف الكثير من التعرض للبدانة أو لبعض المشكلات الصحية الطارئة.

برج السرطان 21 حزيران – 22 تموز

مهنياً: يجعلك هذا اليوم الجيّد الغني بالأحداث السعيدة المسيطر وصاحب القدرة على التحكم في كلّ الأمور كما تشاء.
عاطفياً: لا تقدم على خطوات يمكن أن تعرّضك للكثير من المخاطر وتهدّد العلاقة وتودي بك إلى الأسوأ.
صحياً: يمكن أن يحصل أمر مفاجئ يسبب لك القلق، وينعكس سلباً على وضعك الصحي.

برج الأسد 23 تموز – 22 آب

مهنياً: يحفل هذا اليوم بالتطورات الإيجابية ويجعل أمورك في العمل تستقر بشكل أفضل وتشعر أنك تبلي بلاء حسناً .
عاطفياً: تستعيد حيويتك في العلاقة وتبدو متحمّساً لبدء مخططات وتنفيذ مشاريع جديدة مع الشريك.
صحياً: جميل أن تقوم بنشاطات رياضية مع مجموعات، وخصوصاً ممارسة المشي مسافات طويلة

برج العذراء 23 آب – 22 أيلول

مهنياً: يجعلك هذا اليوم تلمس لمس اليد كيف أن جهودك تعطي ثماراً مفيدة ووافرة، وأن تعبك لم يذهب سدى!.
عاطفياً: لا داعي إلى تقلّب المشاعر تجاه الحبيب، لأنّها مجرّد ضغوط عابرة يسبّبها تزامن الواجبات والمسؤوليات المتنوّعة.
صحياً: ثابر على نشاطك اليومي في أحد الأندية الرياضية، وحاول المحافظة على جدول تناول الطعام بانتظام.

برج الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول

مهنياً: القمر مع أورانوس يتلاقيان في منزلك الثاني المتعلق بالأموال والاتفاقات المادية وتتخلص من بعض التشويش على سمعتك.
عاطفياً: التفاهم مع الشريك يخلصك من مضاعفات خطرة، يستحسن أن تأتي المعالجات هادئة وحكيمة.
صحياً: تجنب قدر الإمكان الناس الخبثاء وأصحاب النيات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلباً.

برج العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني

مهنياً: يقدّم لك أحد الزملاء الجدد عوناً لم تكن تتوقعه منه، أنت قلق وتجد صعوبة في التركيز إلا أن ذلك ينتهي قريباً.
عاطفياً: تشتاق إلى الحبيب الغائب وتعيش توتراً مستمراً، لعل هذه التجربة تفيد في تقرّبك منه أكثر من قبل عندما تجتمعان.
صحياً: عدم حصولك على النتائج المرجوة من الحمية يولد لك خيبة إلا أنك تستدرك الأمر بسرعة

برج القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول

مهنياً: يحدث هذا اليوم تغيير في طريقة أدائك مهامك وتنفيذ استثماراتك وتكون النتائج مهمة جداً.
عاطفياً: متطلباتك كثيرة، فهي تضع الشريك تحت ضغط كبير وتجعله متوتراً ومنفعلاً.
صحيا: لا تنفعل إزاء أي أمر تافه، فهو بسبب لك تعباً نفسياً، وهذا ليس في مصلحتك على المدى الطويل.

برج الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني

مهنياً: يمكّنك هذا اليوم من الاعتماد على مساعدة الزملاء، كما على ودّ يظهره أحد الاصدقاء النافذين.
عاطفياً: إذا واجهت فتوراً في الأجواء العاطفية او شكوكاً تجاه الحبيب، باستطاعتك أن تتطرّق إلى الموضوع لتستوضحه.
صحياً: لا تخف من التشنّجات الخفيفة، فهي ناتجة من كثرة الضغط والإرهاق في العمل والمنزل.

برج الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط

مهنياً: يجعلك هذا اليوم تحتاج إلى مرونة أكبر للتفاهم مع المحيط، وربما تصاب بجرح في كبريائك.
عاطفياً: تضطر إلى الانعزال قليلاً والابتعاد عن الصخب، وخصوصاً أن حياتك العاطفية قد تعرف بعض الاهتزاز.
صحياً: إحذر أن تقحم نفسك في نزاع مع أحد النافذين في العائلة أو في العمل أو في السياسة، ما يرهقك نفسياً وجسدياً.

برج الحوت 19 شباط – 20 آذار

مهنياً: يعيد إليك هذا اليوم نشاطك المهني بثقة كبيرة، وتفرض شخصيتك القوية وتتخذ القرارات الجريئة.
عاطفياً: لن يتركك الشريك وحيداً، بل يقف إلى جانبك ساعة الحاجة ويظهر عن شجاعة غير منتظرة.
صحياً: التشقق بين الأصابع أسبابه متعددة، فما عليك سوى عرض نفسك على الطبيب المختص.

توقعات ابراج اليوم ...
توقعات ابراج اليوم ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy