بوابة الشرق الأوسط الجديدة

أحلام و أبراج

توقعات ابراج اليوم السبت 13 ( كانون الثاني ) يناير 2018

جاكلين عقيقي

برج الحمل 21 آذار – 19 نيسان
مهنياً: تضيع منك هذا اليوم فرص فتضطر إلى التأقلم مع بعض الظروف الطارئة، فتجبر على الانسحاب من مكان ما.
عاطفياً: يشكل فينوس مربعاً شديداً مع أورانوس ما يستوجب الانتباه الشديد وعدم الوقوع ضحية بعض المخادعين، وتخرج منتصراً من مشكلة طارئة.
صحياً: يقترح عليك الأصدقاء فكرة القيام بنشاط رياضي أو فني أو ترفيهي للتخفيف من الضغط الذي تعانيه.

برج الثور20نيسان -20 أيار
مهنياً: تتخلص من مشكلات طارئة مع المحيط، وتحاول ألا تستفز أحداً، وتتجنّب التسلط وفرض الرأي.
عاطفياً: بعدما انتظرت طويلاً تجد تعاوناً ملحوظاً من قبل الشريك وتشعر بارتياح في وجوده بقربك عند الملمّات.
صحياً: تستعدّ لرحلة ترفيهية تقوم بها مع بعض الأصدقاء تنسيك بعض آلامك.

برج الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
مهنياً: هذا اليوم هو الأفضل مهنياً ، هنالك العديد من الاحداث الغير متوقعة تخلصك من السلبيات وتجري بعض التعديلات لتلافي المشاكل لاحقاً.
عاطفياً: الأجواء المحيطة بالشريك تخلق نوعاً من التوتر العابر، وهذا يدفعك إلى اتخاذ خطوات سريعة لمعالجة الأمر.
صحياً: تعود إلى ممارسة نشاطك كما في السابق بعدما تغلبت على المرض.

برج السرطان 21 حزيران – 22 تموز
مهنياً: يطرأ اليوم ما يولد بعض الأزمات المالية، فلا تتسرع في الحكم على الزملاء، وتجد نفسك في مواجهة مع الشخص غير المعني.
عاطفياً: الصبر هو من أبرز صفاتك، وهذا يجعلك أكثر تقرّباً من الشريك ومثالاً يحتذى في المجال العاطفي.
صحياً: الآلام في الحنجرة لها عدة أسباب، فسارع إلى عرض نفسك على الطبيب المختص قبل فوات الأوان.

برج الأسد 23 تموز – 22 آب
مهنياً: مشكلة إدارية لم تكن في الحسبان لكنك لن توفر أي وسيلة للتخلص منها ووضع خريطة طريق جديدة في التعاطي.
عاطفياً: خطوة استثنائية تجاه الشريك تفتح أمامك الأبواب، وتمهّد الطريق لك للقيام بخطوات انتظرتها طويلاً.
صحياً: عليك أن تحاول قدر الإمكان الابتعاد عن الحلويات، مستعيضاً عنها بالفواكه المفيدة.

برج العذراء 23 آب – 22 أيلول
مهنياً: تجد نفسك اليوم مضطراً إلى مضاعفة جهودك بغية محاصرة المتاعب وتجنّب تفاقم الأزمات المتراكمة عليك.
عاطفياً: تسعى للابتعاد موقتاً عن الحبيب والتفكير جدياً في مستقبل العلاقة بينكما بسبب التنافر في الطباع.
صحياً: لا تقلق على وضع أحد أفراد العائلة الصحي، إنها مجرد وعكة صحية سرعان ما يشفى منها.

برج الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول
مهنياً: تقود دراستك وأعمالك الشخصية بإرادة صلبة وحدس أكيد وتكون قدراتك هائلة، وتستقطب اهتمام بعض الباحثين والمثقفين.
عاطفياً: تشارك الحبيب مشاريعه وآماله وتبدو مطمئنًّا الى سير الامور، ويتحدث الحظ عن افراح وأوقات تسلية.
صحياً: كل أدوية الأعشاب التي تتناولها للتخلص من السمنة لا تكفي، عليك القيام ببعض التمارين الرياضية.

برج العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
مهنياً: ربما تطرأ تأخيرات وعراقيل أو تعيش بلبلة على صعيد مفاوضات ما، لكن تأكّد أن الحلول تأتي قريباً وكما كنت تشتهيها.
عاطفياً: تحمل إليك علاقتك بالحبيب السعادة وتبعدك عن أجواء التشنّج والإحباط والمشاكل.
صحياً: تتلقى غير دعوة لممارسة نشاطات رياضية مفيد صحياً، فلا تتردد في تلبيتها على الفور

برج القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
مهنياً: تحسّن الأوضاع وحضورك الذهني يسهمان إلى حدّ كبير في رفع قدراتك للتكيّف مع كل الأمور.
عاطفياً: يساعدك الشريك على الخروج من بعض الظروف الصعبة، ويجد لك الحلول المناسبة.
صحياً: اصطحاب الأولاد في نزهة على الدراجات الهوائية إلى أحد الطرقات الجبلية مفيد للصحة

برج الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
مهنياً: تستعيد الحرية في التصرّف والقدرة على المناورة وتكون خلاقاً ومبدعاً، وتعالج قضايا مالية.
عاطفياً: تمنحك النجوم طاقة داخلية كبيرة استغلّها في تحسين علاقتك مع الشريك وبرهن له أنك تحبه من أعماق قلبك.
صحياً: فرصة فريدة أمامك لحلّ المشاكل الصحية المتراكمة من الماضي السحيق

برج الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
مهنياً: حاول أن تعمل في الظل بعيداً عن لفت الأنظار، إذ إن مشكلات صغيرة في العمل قد تولّد نفوراً.
عاطفياً: عليك أن تكون أكثر ثقة بحب الشريك لك، على الرغم من أن بعضهم يحاول تعكير صفو العلاقة بينكما.
صحياً: حاول أن تختار المقاعد المدروسة طبياً في العمل لئلا تعرض ظهرك لمشاكل صحية.

برج الحوت 19 شباط – 20 آذار
مهنياً: تتعرض للخداع والاستغلال من أحد الزملاء، فكن حذراً واستدرك الأمرقبل فوات الأوان.
عاطفياً: تصرفات غير معهودة من قبل الشريك، ثير دهشتك وتدفعك إلى التساؤل عن سببها، فلا تجد الجواب.
صحياً: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك ستواجه بعض التعب، ويستحسن أن ترتاح.

توقعات ابراج اليوم ...
توقعات ابراج اليوم ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy