بوابة الشرق الأوسط الجديدة

تحليلات سياسية

كتلة المستقبل في بيان: عودة الحريري ضرورة لاستعادة الاعتبار والاحترام للتوازن الداخلي والخارجي للبنان

كمال خلف

عقدت كتلة المستقبل النيابية والمكتب السياسي للتيار اليوم اجتماعا مشتركا في بيروت، قالت إنه خُصص للتداول في المستجدات السياسية المحلية ومآل الاتصالات الجارية على غير مستوى، والأزمة الوطنية التي يمر بها لبنان في ظل غياب الرئيس سعد الحريري، في بيت الوسط. وشددت على أن “عودة رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري ضرورة لاستعادة الاعتبار والاحترام للتوازن الداخلي والخارجي للبنان في إطار الاحترام الكامل للشرعية اللبنانية المتمثلة بالدستور واتفاق الطائف وللاحترام للشرعيتين العربية والدولية”.

وأكدت أن “الكتلة تقف مع الحريري ووراء قيادته قلبا وقالبا ومواكبته في كل ما يقرره تحت أي ظرف من الظروف”.
وأفادت وكالة رويترز للأنباء اليوم الخميس نقلا عن مسؤول لبناني كبير أن السلطات اللبنانية تعتقد أن رئيس الحكومة سعد الحريري محتجز في السعودية. ونقلت “رويترز″ عن المسؤول أن بيروت تتجه للطلب من دول أجنبية وعربية الضغط على السعودية لفك احتجاز سعد الحريري.

من ناحيته أكّد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق المحسوب على الحريري أنّ “اللبنانيين ليسوا قطيع غنم ولا قطعة أرض تنتقل ملكيتها من شخص إلى آخر”، وأضاف: “السياسة في لبنان تحكمها الانتخابات وليس المبايعات”. كلام المشنوق جاء وردّا على سؤال حول “الكلام الإعلامي عن تعيين بهاء الحريري شقيق سعد الحريري رئيسا للحكومة.
كلام المشنوق جاء بعد زيارته مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان لبحث آخر التطورات السياسية في موضوع استقالة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.

ورأى المشنوق أنّ “لبنان يعيش أزمة وطنية كبرى تستوجب التشاور الدائم مع سماحة المفتي، والتفاهم على خطوات من أجل التلاقي على قاعدة تفاهم مشترك حول مستقبل الشأن الحكومي”. ودعا إلى “انتظار عودة الرئيس الحريري لأنّه هو الذي يقرّر طبيعة المرحلة المقبلة، بالتشاور مع كل الرؤساء والقوى السياسية المعنية”.

صحيفة راي اليوم الألكترونية

إذا حذّر تيلرسون ...
السعودية هددت بإعلان ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy