بوابة الشرق الأوسط الجديدة

علاقات اجتماعية

أي عبارات الحب أصدق تعبيراً ؟

من الطبيعي، خلال اي علاقة عاطفية، الاستماع الى عبارات الحب المختلفة من قبل الشريك والتي تتطور مع مرور الوقت وتطوير اواصر العلاقة والمشاعر بين الثنائي. إلا ان بعض هذه العبارات قد تؤدي الى نفورك من الحبيب بدل تقريبك منه، لاسباب مختلفة اهمها أنها تدخل في اطار الكليشيه فلا تشعرين بصدقها أو شفافيتها أو حتى كونها نابعة من القلب.

وهذا، على الرغم من كونه أمراً بديهياً أو بسيطاً، قد يوّلد سلسلة من المشاكل الاساسية والمهمة والتي يجب عدم غضّ النظر عنها لكونها دليل واضح ومباشر على عدم تناغم الثنائي وحقيقة المشاعر المبتادلة بينهما.

فإن كان الشريك يتلو بعبارات الحب وكأنها كليشيه، فهذا يعني أنها ليست نابعة من القلب وليست حقيقية بل هي مجرد واجب مفروض عليه القيام به وحقيقة انك لم تشعري بشيء عند استماعك لها أكبر دليل على ذلك وبالتالي من الممنوع أن تغلقي عينيك عن هذا الموضوع وعليكما مناقشة الامر كثنائي ناضج ومحاولة حلّ المشكلة، من خلال اعتماد الصراحة المطلقة بينكما بعيداً عن التملق أو الكلام المنمّق.

وعلى الرغم من أهمية هذه العبارات التي تعزز روح الرومانسية في العلاقة، إلا انها تبقى مجرد كلمات لا معنى فعلي لها في حال لم تقترن بأفعال حقيقية على الارض تبرهن حقيقة المشاعر والحب بين الثنائي، من كلا الطرفين.

فيجب أن يكون التفاهم والاحترام والثقة المتبادلة أساس هذه العلاقة بعيداً عن الكذب والخيانة أو القساوة وعدم الاحترام، فلا معنى لاي كلام حب من دون احترام الاخر الى أقصى الحدود وصولاً الى القدرة على التضحية الفعلية بغية إسعاد الحبيب وإراحته.

عندها تكمّل عبارات الحب العلاقة العاطفية وتصبح أمراً واقعاً وجميلاً ورومانسياً من الجميل اختباره بعيداً عن الكليشيه. على أمل أن تعيشي هذا الحب الحقيقي مع شريك يناسبك ويستحق حبك وطاقتك ووقتك.

حيل تتأكد بها ...
كيف تعيدين توازنك... ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy