بوابة الشرق الأوسط الجديدة

علاقات اجتماعية

حلول المشاكل الزوجية

إيمان بطمة

المشاكل الزوجية

الزواج هو رباطٌ مقدسٌ وشرعي ما بين الرجل والمرأة، اللذين يتعهدان لبعضهما البعض بالمودة، والحبّ، والاحترام، إلا أنّه بالرغم من ذلك فقد تحصل بعض المناوشات والخلافات التي قد تؤدّي إلى انهيار الزواج في حالة عدم التعامل معها بالشكل الصحيح، لذلك سنعرفكم في هذا المقال على مجموعةٍ من النصائح التي ينصح الالتزام بها لحلّ المشاكل الزوجية، والتمتع بالسعادة والراحة النفسية.

نصائح لحلّ المشاكل الزوجية

سلوكات تساعد على حلّ المشكلات

• التحدث عن المشكلة ومناقشة أسبابها بكل هدوءٍ، إذ إنّ التزام الصمت، والابتعاد عن الطرف الآخر سيؤدّي إلى فتور العلاقة، وزيادة الجفاء، الأمر الذي قد يقود إلى الكره.

• الصدق مع النفس، والتعرف على المشاعر الصحيحة والحقيقية عند كلٍ من الرجل المرأة، فذلك من شأنه أن يسهل من النقاش، وبالتالي التسريع من الوصول إلى الحلول الجذرية والسليمة.

• إعطاء الحرية للطرف الآخر بممارسة بعض نشاطاته الخاصة سواء مع الأهل أو الأصدقاء وبشكلٍ منفرد، وذلك لزيادة الثقة والاشتياق والتعلق فيما بينهما، إذ ينصح الخبراء بالابتعاد قليلاً بين فترةٍ وأخرى، وعيش حياة العزوبية.

• اختيار الوقت والمكان المناسبان لخوض الحوار أو النقاش وحلّ المشاكل، مع الحرص على عدم تأجيلها لفترةٍ طويلة، أو لحين حدوث مشكلةٍ ثانية.

• الحفاظ على الخصوصية عند وقوع المشاكل والخلافات، فلا يجب المجاهرة بها أمام الأهل أو الأصدقاء، وفي حالة عدم القدرة على حلها فإنه ينصح باللجوء إلى شخصٍ مختص وذو خبرة.

• التحلي بالموضوعية والشفافية، فلا يجب على الزوج أو الزوجة أن يذكرا أحداث المشاكل التي حدثت في السابق خلال مناقشة مشكلةٍ جديدة.

تصرفات يجب تركها

• العدوانية والصراخ بصوتٍ عالٍ، فذلك من شأنه أن يستفزّ الطرف الآخر ويزيد المشكلةً سوءاً بدلاً من حلها بشكلٍ نهائي.

• المسبات، والتلفظ بالعبارات الجارحة وغير المهذبة أو النعت بأسماء الحيوانات، مثل: أنت غبي، أنت كسول، وغيرها، وذلك حتى لا ينكسر حاجز المودة والاحترام بين الطرفين.

• استخدام أسلوب التعميم خلال النقاش، كاستخدام عبارة “هكذا أنت دائماً”، ” لم تحبني أبداً”، “لم تساعدني في حياتك”، فهذه الجمل سلبية وستؤدي إلى زيادة المشكلة سوءاً.

• إشراك الأطفال الصغار إن وجدوا في المشاكل، كالطلب منهم مخاصمة أحد الأطراف، أو إرسال الرسائل والملاحظات الشفهية معهم إلى الطرف الآخر، كما يجب عدم خوض النقاشات أو الخلافات والصراخ بصوتٍ عالٍ أمامهم وذلك للحفاظ على سلامتهم النفسية.

• الغضب وترك النقاش دون إيجاد الحل، فإن حصل وقام أحد الأطراف بترك النقاش يجب أن يتم تحديد موعدٍ قريب لإعادة النقاش حتى لا تتفاقم الأمور.

• اللجوء العنف والضرب، والأذى الجسدي.

• ذكر عبارات الانفصال أو الطلاق خلال النقاش، فلا يجوز المزح في هذه الأمور أو التساهل في نطقها.

موضوع.كوم

أثر مشاهدة التلفاز ...
كيف تتعاملين مع ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy