بوابة الشرق الأوسط الجديدة

علاقات اجتماعية

لكي تحافظي على احترام زوجك لكِ تجنبي هذه التصرفات !!

قد يعتقد البعض أن العماد الأساسي والوحيد لنجاح العلاقة الزوجية هو الحب وأن كل الأمور الأخرى ثانوية بوجوده. إلأ أن الأمر ليس كذلك على الإطلاق.
لا بد أن الحب أمر أساسي ولكنه لا يمكن أن يكفي لوحده لإنجاح العلاقة الزوجية وخلق السعادة بين الزوجين. فهناك أمور أخرى قد تفوق الحب أهمية ً كالتفاهم الانسجام والاحترام.

ويعد الاحترام العنصر الأكثر أهميةً في العلاقة الزوجية، حيث من الضروري أن يحافظ الزوجان على احترامهما لبعضهما دون أن يفقد أحدهما احترام الآخر ففي ذلك ذهاب بالعلاقة نحو الهاوية.

ومن أجل علاقة زوجية يسودها الاحترام والتفاهم مدى الحياه هناك بعض التصرفات والسلوكيات التي على الزوجة أن تتجنبها كي لا تفقد احترام زوجها لها وهي كالتالي:

*إخفاء الأسرار: إذا كنتِ تخفين الأسرار عن زوجك أو تكذبين عليه حول أمر ما فهذا أمر خطير قد يفقدك احترامه في حال اكتشفه عن طريق الصدفة. وبالتالي ستفقدين ثقته ومحبته. لذلك احرصي على أن تكوني صريحة دائماً مع الزوج وأن تقومي بإخباره بكافة تفاصيل يومك. واحرصي على مصارحته فيما تودين إخباره به في وقت مناسب مع تمهيد الموضوع لكي يتقبّله بطريقة أو بأخرى.

*الشك: تجنبي طرح الكثير من الأسئلة على الزوج فذلك سيجعله بعتقد بأنك تشكين به ولا تثقين بحبه الأمر الذي سينعكس سلباً على علاقتكما. فانت بذلك تفقدين حبه واحترامه لك.

*عدم التزامك بملاحظاته: في كل علاقة يمكن أن يوجه الزوج أو الزوجة ملاحظات لشريكه تتعلق بطريقة تصرفه أو لباسه أو كلامه ربما. ولذلك فمن الضروري جداً أن تلتزمي عزيزتي الزوجة بملاحظات زوجك وأن تبتعدي عن فعل وقول كل ما يزعجه وذلك احتراماً له. وكي لا تفقدي احترامه لك. *التسلّط والتملك: لا يحترم الرجل المرأة المسترجلة والمتسلطة والتي تتصرف كالرجال وتتشبه بهم على الرغم من حبه للمرأة المستقلة، قوية الشخصية والواثقة من نفسها. إلا أنه يكره بالفعل تلك التي تشبه بصفاتها الرجل ولا يحترمها. عدم دعمه ومساندته: قد يمر الزوجان بظروف مادية واجتماعبة أحياناً خلال مسيرتهم الزوجية وبالتالي يحتاجان لدعم ومساندة بعضهما البعض لمواجهة العقبات والصعاب. ويقدر الرجل كثيراً وقفة زوجته عادةً في مثل هذه الظروف ويحترم دعمها ومساندتها. ويشعر بالخذلان والحزن إذا لم تفعل ذلك.

فوائد أن تكون ...
لهذه الأسباب تشعرين ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy