بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فن و ثقافة

أدونيس يؤكد أن الثورة لن تطيح بنظام الأسد ( محمد الحمامصي)

 

 محمد الحمامصي

واصل الشاعر السوري أدونيس هجومه على الثورة السورية متهما إياها بفقد الروح الثورية وتحولها إلى مقاومة مسلحة، وقال في مقابلة معه كايرو ريفيو للشئون الدولية (وهي مجلة ربع سنوية تصدر بالانجليزية عن كلية الشئون الدولية والسياسة العامة بالجامعة الأميركية بالقاهرة)، إن الربيع العربي في سوريا تنقصه الروح الثورية الحقيقية، وإن الرئيس السوري، بشار الأسد، غالبا ما سيظل في السلطة طالما لم يحدث غزو خارجي.
وألقى اللوم على المقاومة المسلحة "كحركة لتغيير السلطة" لكنها تساهم في تدمير البلاد.
وأضاف أدونيس أن الشعب السوري "لم يشارك فيما حدث".
وقال "لم تحدث احتجاجات ضخمة. واستحوذ المسلحون على الثورة، وهو ما أعطى ذريعة للنظام.
الثورة في سوريا لم تكن لتحدث بدون الأتراك أو الباكستانيين. لا بد أن يقوم الناس بثورتهم. هم احتجوا بشكل جزئي، لكن لم تملأهم الروح الثورية".
وأشار الشاعر إلى إن الاحتجاجات اجتاحت المنطقة عام 2011 "لأن الشعب العربي أراد التحرر. وعبروا عن حاجتهم الملحة للحرية".
وعندما انتقل النقاش إلى الاحتجاجات التي واجهت نظام الأسد، قال أدونيس "كان يحتاج بعض الوقت ليسقط بدون عنف".
وأضاف أن المعارضة المسلحة الآن "حركة تغيير للسلطة، ولا تستحق أن تُدمر البلاد بسببها".
ورأى أدونيس أن هناك "الكثير من الإحباط في العالم العربي، وأعتقد أن ما يحدث في سوريا، من جانب المخربين، هو تصرف ناتج عن الإحباط. هذه العدوانية، هذه السعادة بالتخريب، تحدث بسبب الإحباط، لا الأمل. وللأسف، لن يسقط النظام. سيبقى إن لم يحدث اجتياح من البلاد الأجنبية. وإن حدث اجتياح، مثل العراق، سيكون كارثيا".

ميدل ايست أونلاين

 

نوافذ للحوار| شوقي ...
يوميات ناقصة | ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy