بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فن و ثقافة

الجزء الثاني من ‘الجماعة’ يتشبث بعرضه على ‘قناة الشعب’

تشبث صناع الجزء الثاني من مسلسل “الجماعة” المصري بعرضه على التلفزيون المصري الرسمي رغم عدم نيلهم جميع مستحقاتهم المادية في “الجماعة1″. ورغم عدم حصول الشركة المنتجة للجزء الأول من مسلسل “الجماعة”، الذي عرض في 2010، على باقي مستحقاتها المالية من التليفزيون المصري نظير عرضه على قنواته حتى الآن، إلا أن صناع الجزء الثاني أعلنوا عرضه على نفس الشاشة لأهميتها وثقلها وشعبيتها الجارفة.

وقال الكاتب وحيد حامد إنه تحدث مع المشرفين على اتحاد الإذاعة والتليفزيون لبحث كيفية تسديد المديونيات التي تخص الجزء الأول من المسلسل. وأضاف الكاتب أنه أتفق على عرض الجزء الثاني على قنوات التليفزيون مع تسهيل إجراءات الدفع لأنه في النهاية “تلفزيون الشعب”. وقال حامد “رغم كثرة عدد القنوات الفضائية الموجودة حاليا، لكن يظل التليفزيون محافظا على مكانته وعرض أي عمل درامي على شاشته يمثل نجاحا له”.

وأوضح حامد أن محور الجزء الثاني من “الجماعة” سيدور حول شخصيتين رئيسيتين هما حسن الهضيبي وسيد قطب، اللذين كانا المُحرِّكَيْن الفاعلَيْن للجماعة حتى منتصف الستينيات، مضيفًا أن هذه الفترة هي الأخطر للجماعة بعد اغتيال حسن البنا.

وسيكشف المسلسل بحسب الكاتب عن شخصية نسائية مهمة في حياة الجماعة، هي زينب الغزالي التي لعبت دوراً مهماً ومحورياً في إحياء التنظيم، وستجسد شخصيتها الفنانة صابرين.

وأشار حامد أن هناك تشابهاً بين ماضي الجماعة وحاضرها، لأن كل ما حدث في المراحل الثلاث التي سيتناولها المسلسل هو ما شهدناه على مدى السنوات القليلة الماضية، فكل تحركات الإخوان هي “نسخ” من الماضي.

وعرض الجزء الأول من المسلسل عام 2010 وشارك في بطولته إياد نصار وأحمد الفيشاوي وروبي وأحمد راتب وعبدالرحمن أبوزهرة، وعبدالعزيز مخيون وأحمد فؤاد سليم وفريدة سيف النصر، والمسلسل من تأليف الكاتب وحيد حامد ومن إخراج محمد ياسين.

وتناول الجزء الأول من المسلسل حياة حسن البنا مؤسس جماعة “الاخوان المسلمين” منذ الصغر مرورًا بعمله في التدريس بالقاهرة وتأسيسه لجماعة الإخوان، والصراعات التي خاضها مع القوى السياسية، كما تطرق للتأثيرات السلبية التي تركها فكر جماعة الإخوان على الحياة في مصر على الصعيد السياسي أو الاجتماعي.

وافاد وحيد حامد، أن الجزء الثاني من “الجماعة” سيشمل مرحلة الستينيات وإعدام سيد قطب، والحقبة التي تولى فيها حسن الهضيبي وعمر التلمساني ومحمد أبوالنصر ومصطفى مشهور ومحمد الهضيبي ومهدي عاكف ومحمد بديع إدارة مكتب الإرشاد، ثم سيتطرق الى نبذ الشعب المصري لحكم الاخوان وعزل مرسي اثر مظاهرات شعبية جارفة لافتا إلى أن العمل سيتم إعداده في 30 حلقة.

وقرر الكاتب والسيناريست المصري وحيد حامد، إجراء بعض التعديلات على سيناريو الجزء الثاني من مسلسله “الجماعة”، حيث كشف أنه سيتطرق الى نهاية حكم الإخوان والاطاحة بهم بالضربة القاضية من قبل الشعب داخل حلقات العمل الفني.

وعزل انذاك وزير الدفاع عبدالفتاح السيسي مرسي في الثالث من يوليو/تموز لحماية البلاد من احتمال نشوب حرب أهلية. وادى تدخل قوات الأمن لفض اعتصامات ومسيرات مؤيدة لمرسي الى اراقة دماء المئات وجرح الالاف.

واكد معظم المصريين أن ما حدث في بلادهم هو ثورة شعبية أطاحت برئيس أساء التصرف في الحكم.

وحاز المسلسل على نسبة المتابعة الأولى في الوطن العربي.

وبين مسلسل “الجماعة” للفنان الاردني اياد نصار الذي قام بدور مؤسس جماعة الاخوان المسلمين حسن البنا في جزءه الاول منذ حلقاته الاولى اتجاه الجماعة الى العنف في الزمن المعاصر من خلال حادثة استعراض القوة التي قامت بها مجموعات من شباب الجماعة في جامعة الازهر. وعاد المسلسل خلال تطوره الدرامي الى جذور بناء التنظيم السري للجماعة الذي يتولى مسؤولية التخطيط لحوادث العنف المختلفة.

وقد اخذ النقاد على المسلسل توجيهه الاتهامات المباشرة للجماعة وتحميلها مسؤولية حوادث العنف المتفرقة في الوقت الذي عمل على تحسين صورة الشرطة وعملها طوال الوقت على التهدئة. وشارك في بطولة “الاخوان” عزت العلايلي وحسن الرداد ويسرا اللوزي وسوسن بدر وعمرو واكد واحمد الفيشاوي واحمد راتب ومحمد متولي وعبدالرحمن ابوزهرة .

واعتبر “الجماعة” في وقت سابق من بين اهم المسلسلات جذبا لمشاهدة الجمهور واكثرها جدية وابداعا فنيا وكان ينافس على اهم المراكز مع مسلسل “زهرة وازواجها الخمسة”.

ميدل ايست أونلاين

غباء العنصرية الثقافية ...
دليل الروائي الشاب ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy