بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فن و ثقافة

الدراما السورية تطلق صفارة الموسم الجديد

طارق العبد

في وقت مبكر هذه المرة، بدأت ملامح الموسم الدرامي السوري المقبل تتشكّل، مع إعلان عدد من صناع المسلسلات عن أعمال جديدة سيبدأ تنفيذها في الأيام والأسابيع المقبلة. يعد الموسم المقبل بعودة عدد من كبار كتاب الدراما السوريَّة الذين غابوا العام الحالي، إلى جانب إنتاج أجزاء ثانية من مسلسلات عرضت خلال رمضان 2015.

خمسة مسلسلات شاهدناها خلال الماراتون الرمضانيّ قبل أقلّ من شهر، سنتابع الجزء التالي منها في السنة المقبلة. فإلى جانب الجزء الثامن من «باب الحارة»، يستعدّ المخرج المثنى صبح لتنفيذ الجزء الثاني من «العراب» (تأليف حازم سليمان) ليعرض خلال الأشهر المقبلة، على أن ينفّذ الجزء الثالث لموسم رمضان 2016. كذلك الأمر بالنسبة لـ «العرّاب ـ نادي الشرق» من تأليف رافي وهبي، وإخراج حاتم علي، المتوقّع أن يُصوّر الجزءان الثاني والثالث منه تباعاً.

من جهتها، باشرت شركة «غولدن لاين» تنفيذ خماسيّات «صرخة روح» مجدداً، بجزئها الرابع، ولم يعرف بعد ما إذا كانت شركة «سما الفنّ» رست على إنتاج «بقعة ضوء 12». كذلك يبدو أنَّ ثنائية تيم حسن ونادين نجيم سترى النور مجدّداً بعد نجاحها في «تشيللو»، ضمن عمل جديد لم يحدَّد كاتبه أو مخرجه بعد، يعرض في رمضان 2016، وتنتجه شركة الصبّاح.

كذلك أعلن اثنان من كبار كتاب الدراما السوريّة عن مشاريع قريبة لهما، فتحدَّث الكاتب عدنان العودة عن نص بعنوان «أوركيديا» قد يجمعه بالمخرج حاتم علي، فيما أعلن كاتب «الولادة من الخاصرة» سامر رضوان عن مسلسل جديد يحمل اسم «أطلق النار» تنتجه شركة «إيغل فيلمز»، ويلعب دور البطولة فيه عابد فهد. كما أكّد رضوان أنّ «أطلق النار» لن يحمل توقيع المخرجة رشا شربتجي. هذه الأخيرة تستعدّ لبدء تصوير مسلسل «سمرا» عن نص للكاتبة كلوديا مرشليان وتؤدي دور البطولة فيه نادين نجيم، ولم تستقرّ الشركة المنتجة بعد على الأبطال الآخرين، بحسب ما أعلنت في بيان أمس.

كذلك يتردَّد أن نص «حرملك» للكاتب خلدون قتلان سيرى النور في الموسم المقبل، من إنتاج «كلاكيت». الشركة ذاتها تنتج أيضاً نصاً لإياد أبو الشامات بعنوان «غاردينيا» من دون أن يُعرف بعد إن كان شريكه في «غداً نلتقي» رامي حنا سيتولى دفة الإخراج مجدداً، أم لا.

وفي دمشق، تنطلق قريباً عمليات تصوير «نبتدي منين الحكاية» من تأليف فادي قوشقجي، المرجّح أن يتولّى إخراجه سيف الدين سبيعي. يُعدّ هذا العمل أوّل إنتاج تعلن عنه المؤسسة العامّة للإنتاج التلفزيوني في سوريا للموسم المقبل، ومن المتوقّع عرضه خارج برمجة رمضان. كما بدأ في العاصمة السوريّة أيضاً تصوير مسلسل «مدرسة الحبّ» من إخراج صفوان نعمو، وتأليف عدد من الكتّاب، ويشارك في بطولته أمل عرفة، وعبد المنعم عمايري، وباسم ياخور، وورد الخال، ويوسف الخال.

من الملاحظ أنّ شركات الإنتاج سارعت هذا العام في الإعلان عن مشاريعها، بالرغم من أنّها لم تكد تلتقط أنفاسها بعد موسم رمضاني صعب. ويبدو أنّ غالبية الشركات «اقتنعت» أخيراً بضرورة إنتاج أعمال خارج منطق الموسم الأوحد، لتفادي ضياع بعض المسلسلات في زحام العرض خلال ثلاثين يوماً فقط. لكنّ ذلك لا يعني بالضرورة إغفال السباق السنوي الذي يُحشد له كبار نجوم الصف الأول. جداول أعمال هؤلاء تعدّ سبباً إضافياً في إطلاق الأعمال بصورة مبكرة، فبعضهم كان ينتهي من تصوير عمل ليلتحق بالآخر. ذلك ما يحتِّم على بعض الممثلين بدء التصوير في وقت مبكر، خصوصاً مشاهدهم في الإنتاجات المحلية السوريّة، على اعتبار أنَّ المسلسلات العربية المشتركة تستغرق وقتاً أطول للتنفيذ. وبالرغم من كلّ تلك الاستعدادات والمواعيد المبكرة، من المــؤكّد أنّ سيــناريو إطلاق التصوير قبل فترة قليلة من بدء الموسم الرمضاني، سيتكرّر العام المقبل، تبعاً لقرار المحطات بشراء الأعمال أو تبنّي إنتاجها ولو في اللحظة الأخيرة.

صحيفة السفير اللبنانية

تداعيات على قبر ...
اللغة العربية ومشاكلها ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy