بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فن و ثقافة

كاظم الساهر وماجدة الرومي وملحم زين أبرز نجوم “قرطاج” 2018

كشفت إدارة مهرجان قرطاج الدولي خلال مؤتمر صحفي عقد مساء  الأربعاء 4 يوليو في مدينة الثقافة في العاصمة تونس، عن ملامح برمجة الدورة 54 للمهرجان التي تنظّم من 13 يوليو لغاية 17 أغسطس. و قال مختار الرصّاع مدير المهرجان إنّ الدورة الحاليّة تشهد برمجة 22 عرضاً من بينها 12 عرضاً أجنبيّا و عربيّا و 8 عروض تونسيّة.

كما كشفت إدارة المهرجان عن ميزانية الدورة الحاليّة التي بلغت قيمتها حوالي مليوني دولار أميركي. وتشهد الدورة الحاليّة لمهرجان قرطاج عودة الفناّن كاظم الساهر بعد غياب عن الدورة السابقة، ويحيي الساهر حفله يوم 31 يوليو.

كما تشهد الدورة الحاليّة عودة الفنّانة اللبنّانية ماجدة الرومي بعد غياب سنتين ليلة 15 أغسطس، فنّان عربي أخر يعود لمصافحة جمهور مهرجان قرطاج بعد غياب سنتين وهو الفنّان اللبناني مرسال خليفة ليلة 26 يوليو.

ومن الفناّنين العرب العائدين لقرطاج بعد غياب طويل الفناّن اللبناني ملحم زين الذي ستكون له مشاركة يوم الخميس 2 أغسطس القادم. ومن بين السهرات العربيّة الأخرى التي أعلنت عنها إدارة مهرجان قرطاج عرض “أبو” و ياسمين علي من مصر ليلة الثلاثاء 17 يوليو وهبة طوجي وأسامة الرحباني من لبنان يوم 29 يوليو وأمل مرقس وأمير دندن من فلسطين ليلة 6 أغسطس.

عروض غربيّة

وينفرد مهرجان قرطاج الدولي هذه السنة بعروض حصريّة من بينها “الآن أو جمال” للنجم الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي جمال دبوز الذي يعود إلى جمهور المسرح الأثري بقرطاج بعد ستّ سنوات ليلة 16 يوليو، وعرض عازف القيتارة الفرنسي الشهير الفنّان كينجي جيراك يوم 1 أغسطس إلى جانب مجموعة أصوات الغوسبال يوم 30 يوليو.

عروض تونسيّ

واختارت هيئة تنظيم المهرجان أن يكون الافتتاح والاختتام تونسيّا ومن إنتاجها ويحمل عرض الافتتاح عنوان “من قرطاج إلى إشبيلية” وهو من تصوّر وقيادة الموسيقار محمد الأسود، ويشارك فيه عدد من الفنّانين هم زياد غرسة ودرصاف الحمداني من تونس وعبير العابد من المغرب وعباس الريغي من الجزائر وماريا مارينا من إسبانيا.

أمّا عرض الختام فيحمل عنوان عبق “24 عطر” للفنّان التونسي محمد علي كمون الذي يجمع فيه أكثر من 60 فنّانا من مختلف الجهات التونسيّة في عرض ضخم يجمع بين الموسيقى العربيّة والبربريّة والأندلسيّة بمشاركة أوركستر وأصوات أوبرا تونس.

ومن بين العروض التونسيّة الأخرى التي تمّت برمجتها في الدورة الحاليّة حفلان للفنّانة أمينة فاخت وهي واحدة من أشهر الفنّانات التونسيّات وأكثرهنّ شعبيّة، ولم تقم أمينة فاخت أيّ عرض منذ حوالي عشر سنوات وقال مدير المهرجان بأنّ التفاهم مع أمينة فاخت كان صعبا وكاد حفلاها أن يلغيا بسبب عدم الاتّفاق بينها و بين ادارة المهرجان حول قيمة العرض الماديّة.

وللسنة الثانية على التوالي يغيب الفنّان التونسي صابر الرباعي عن مهرجان قرطاج و كان لصابر مشاركات متتالية طيلة السنوات الأخيرة. كما ارتأت ادارة مهرجان قرطاج برمجة حفل منفرد للتونسيّة نجمة برنامج المواهب “ذو فويس “هالة المالكي ليلة 27 يوليو، أمّا زميلتها خريّجة نفس البرنامج يسرى محنوش فسيكون لجمهور قرطاج موعد معها يوم 13 أغسطس.

مجلة سيدتي

 

 

 

 

الريف ملاذ أخير لكتاب القصة السوريين !
«زمن الرواية» ... نموذجاً لأفكارٍ تأكل أصحابها

developed by Nour Habib & Mahran Omairy