بوابة الشرق الأوسط الجديدة

موضة وجمال

روتينك التجميلي يحتاج إلى تعديل في استقبال الخريف

رانيا لوقا

الحصول على بشرة أكثر صحة لا يحدث بين عشية وضحاها. لمساعدتك على ذلك، إليك بعض النصائح عن تغيير روتين العناية ببشرتك في استقبال فصل الخريف. سواء كنت في الخامسة والعشرين أو الخمسين من العمر، اقرئي هذه النصائح الأساسية لتقييم احتياجات العناية ببشرتك ووضع أهداف واقعية تضمن الحصول على بشرة أكثر جمالا وصحة.

الخطوة الأولى: تفحصي بشرتك عن كثب

ينظر معظمنا إلى المرآة عدة مرات في اليوم، ولكننا نادرا ما نرى وراء سطح انعكاس صورتنا. تفحصي بشرتك جيدا، واكتشفي الكيفية التي يؤثر بها ما ترينه في الخارج على صحة وحالة بشرتك من الداخل.

وإذا كنت غير واثقة مما عليك البحث عنه، اسألي نفسك الأسئلة التالية:

• ما هو ملمس بشرتي؟

ما هي الكلمات التي تخطر على بالك حين تلمسين بشرتك من الرأس حتى أخمص القدمين. قد تكون الكلمة التي تصف حالة بشرتك دهنية، أو جافة، أو ناعمة، أو خشنة، أو حتى خليطا من هذه الحالات.

• هل احمي بشرتي من الشمس؟

سواء كنت تستخدمين الواقي الشمسي يوميا أو تحبين أشعة الشمس، من المهم أن تحمي بشرتك من أضرار الشمس. ابحثي في بشرتك عن علامات لأضرار أشعة الشمس مثل النمش الداكن أو التلون أو التجاعيد.

• هل يؤثر أسلوب حياتي على بشرتي؟

ابحثي عن علامات تدل على التعب بما في ذلك الدوائر السوداء حول العينين والانتفاخ الذي قد يكون ناجما عن العادات السيئة مثل نقص النوم أو التدخين أو تناول المنبهات.

• هل أخصص بعض الوقت لتدليل نفسي؟

مثل كل شيء في الحياة، المكافآت الصغيرة لها تأثير كبير على تعزيز العادات الجيدة. سواء كان ذلك إجراء بيديكور في المنزل أو جلسة للعناية بالوجه لدى الخبيرة، يجب أن يشمل روتين العناية ببشرتك علاجات بين الحين والآخر لتعزيز جمالك.

• هل أعاني من حب الشباب؟

افحصي بشرة وجهك وجسمك لتري إذا كانت هناك بثور أو احمرار غير مرغوب به. قد لا تلاحظين البقع الصغيرة من حب الشباب في الأماكن التي يصعب رؤيتها مثل الظهر أو الذراعين.

• ما هو نوع بشرتي؟

إذا مرّ وقت طويل منذ أن قمت بتقييم أو فحص بشرتك، عليك أن تعيدي النظر في نوع بشرتك، حيث إن نوع البشرة قد يتغير بمرور الوقت. صنفي بشرتك على أساس واحد أو أكثر من أنواع البشرة التالية:

o جافة
o حساسة
o دهنية
o معرضة لحب الشباب
o مختلطة

عند اتخاذ قرار يتعلق بالعناية بالبشرة والمنتجات، يجب أن تضعي نوع بشرتك بعين الحسبان. تذكري أيضا أن نوع بشرتك قد يتغير مع التقدم في العمر أو بتغير الفصول.

• ما هي نقاط القوة في بشرتي؟

سواء كانت بشرتك ناعمة أو مرطبة، حددي الأشياء الفعالة في روتين العناية ببشرتك. من المهم دائما معرفة نقاط القوة وتعزيزها.

الخطوة الثانية: اكتبي قائمة

بعد الإجابة عن هذه الأسئلة، اكتبي قائمة تتضمن نقاط القوة والتحديات في روتين العناية ببشرتك. لا تنسي أن تكتبي نوع بشرتك أيضاً.

الخطوة الثالثة: ضعي أهدافا

باستخدام القائمة، ضعي بعض الأهداف قصيرة الأجل وطويلة الأجل التي عليك تحقيقها خلال الفصل الجديد. يجب أن تكون الأهداف قصيرة الأجل ممكنة التحقيق خلال فترة وجيزة، في حين قد تشمل الأهداف طويلة الأجل تغيرات دائمة في روتين العناية بالبشرة لتحسين صحتها وشكلها في المستقبل. إليك بعض الأمثلة:

الأهداف قصيرة الأجل:

• إدخال المنتجات المخصصة لنوع بشرتي في روتين العناية بالبشرة.
• زيادة الحماية من الشمس في روتيني اليومي.
• تبني أسلوب حياة صحي بما في ذلك الحصول على نوم كاف واتباع نظام غذائي يحتوي على المغذيات وممارسة الرياضة.

الأهداف طويلة الأجل:

• تقليل أو القضاء على حب الشباب.
• عكس العلامات الحالية للشيخوخة باستخدام علاجات تكافح الشيخوخة.
• منع علامات الشيخوخة في المستقبل باستخدام الواقي الشمسي.

ستختلف القائمة من شخص لآخر وقد تتغير مع مرور الوقت. لا تقلقي، يمكنك دائما تعديل أهدافك لاحقا.

الخطوة الرابعة: علقي أهدافك

علقي القائمة التي كتبتها في مكان يذكرك دائما بالالتزام بهذه الأهداف الجديدة للعناية ببشرتك، مثلاً داخل صيدلية الحمام أو بالقرب من مرآة غرفة النوم. يمكنك إقناع أحد أفراد العائلة أو صديقتك بفعل الشيء نفسه. حين يتعلق الأمر بتبني عادات صحية، من المفيد أن يكون هناك شخص يشاركك ويشجعك على التمسك بأهدافك.

العربية.نت

أحد عشر نوعاً ...
هذه أسرار العناية ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy