بوابة الشرق الأوسط الجديدة

technology

‘ديكس دي ار’ يستنجد بالذكاء الاصطناعي لكشف اعتلال الشبكية

يقتحم الذكاء الاصطناعي مجال الصحة بقوة ويساهم في انقاذ الارواح وتحسين الخدمات المقدمة للمرضى في المجال الطبي. ونجح الجهاز الذكي الجديد “ديكس دي ار” في الكشف عن مرض اعتلال الشبكية لمرضى السكري دون مساعدة الطبيب.

صادقت إدارة الأغذية والدواء الأميركية على أول جهاز طبي يعتمد على الذكاء الاصطناعي للكشف عن المرض الشائع لدى المصابين بالسكري دون مساعدة الأدوات الطبية او الجراحية. وصُمم الجهاز، الذي أطلق عليه اسم “IDx-DR” ديكس دي ار، للكشف عن السبب الأكثر شيوعاً لفقدان البصر، الذي يصيب أكثر من 30 مليون مريض أميركي بمرض السكري. وتعتمد فكرة الجهاز على كاميرا ريتينا مدمجة به لالتقاط صور لعين المريض، لفحصها وتقييمها بواسطة برنامج ذكاء اصطناعي يكشف عن علامات أو مؤشرات لاعتلال الشبكية السكري، وهي مضاعفات تصيب الأوعية الدموية الدقيقة في العين بسبب مرض السكري.

والجهاز أثبت نجاحه في الاختبارات داخل العيادات والمستشفيات، وتمكن من التعرف بشكل صحيح على المرضى المصابين بدرجة أعلى من المتوسط باعتلال الشبكية السكري بنسبة 87.4%، وأولئك الذين لديهم مضاعفات أقل من المتوسط بالإصابة باعتلال الشبكية بنسبة 89.5%.

ومرض اعتلال الشبكية، هو ضرر يلحق بالعين وينجم في اغلب الحالات عن مرض السكري بنوعيه الأول والثاني، ويُضعف من قدرة الجسم السيطرة على مستويات السكر في الدم. ويضعف المرض القدرة على الرؤية، ويؤثر على حوالي 80% من جميع المرضى بعد 10 سنوات فأكثر من الإصابة بالسكري، وقد يتطور في بعض الحالات ويصيب البعض بـفقدان البصر.

واكتشف باحثون أميركيون نوعًا من الدهون المفيدة في منطقة العين تلعب دورًا رئيسيًا في الوقاية من مرض اعتلال الشبكية. وأوضح الباحثون أنهم اكتشفوا لأول مرة نوعًا معينًا من الدهون يعتقد أنه موجود فقط في الجلد المحيط بالعين، يلعب دورًا رئيسيًا في مكافحة اعتلال الشبكية السكري.

واكتشف الباحثون أن مرض السكري يؤدي إلى انخفاض إنزيم يسمى ELOVL4، ما يقلل من قدرة الجسم على إنتاج هذه الدهون المفيدة في وقف اعتلال الشبكية لدى المصابين. وقالت الدكتورة جوليا بوسك، قائد فريق البحث “دراستنا تقدم اكتشافا غير متوقع يفيد أن الروابط بين الخلايا في الأوعية الدموية في شبكية العين تحتوي على دهون غير عادية، ربما تقي من الإصابة باعتلال الشبكية السكري”. وأضافت “مرض السكري يمكن أن يعرض الأوعية الدموية لمستويات عالية من الغلوكوز، وكميات غير صحية من الدهون، ما يؤدي إلى التخلص من توازن العناصر الغذائية التي تنتقل عبر الجسم”.

واستطردت: “عندما يختل توازن العناصر الغذائية في الجسم، تتأثر شبكية العين والأوعية الدموية، ويصاب مرضى السكري باعتلال الشبكية السكري”.

وتسعى الخيارات التكنولوجية في مجال استعادة البصر إلى تقديم حلول ابتكارية لمساعدة المكفوفين وتحسين نوعية الحياة الصحية لعدد كبير من فاقدي البصر حول العالم. ولتحقيق هذه المساعدة لستة ملايين مريض في العالم تقوم إحدى الشركات حالياً بتقديم جهاز محفز للبصر حيث نجحت شركة سيكندسايت – وهي الشركة المصنّعة والمطوّرة للتعويضات البصرية القابلة للزرع – بزرع أوريون 1 عند أولى مرضاها.

لفهم آلية جهاز أوريون قام فريق طبي في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس بإجراء تجربة بالمشاركة مع شركة سيكندسايت، وتم زرع نظام لاسلكي متعدد القنوات للتحفيز العصبي في القشرة البصرية لمريضة تبلغ من العمر 30 سنة، وأظهرت الاختبارات بأن المريضة كانت قادرة على إدراك بقع من الضوء دون أي آثار جانبية كبيرة.

وكانت الشركة قد قدمت من قبل جهاز آرغوس 2 الذي يحفز ما تبقى من خلايا الشبكية القابلة للاستخدام للعين نفسها، لكن أوريون 1 يسعى لتجاوز ذلك عن طريق التحفيز المباشر للقشرة البصرية للمريض.

ويقول ويل ماغواير الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سيكندسايت: “نعتقد بأن هذه التكنولوجيا ستقدّم في النهاية نمطاً مفيداً من الرؤية لنحو ستة ملايين شخص حول العالم، والذين هم من المكفوفين ولكنهم غير مرشحين لتعويض الشبكية آرغوس 2”.

ميدل ايست أونلاين

جهاز قابل للارتداء يغني مرضى السكري عن وخز الإبر
عن الضوء الذي يحمل الحرارة والكهرباء معاً

developed by Nour Habib & Mahran Omairy