بوابة الشرق الأوسط الجديدة

technology

ماذا لو غادرت ألعاب الفيديو الشاشة واحتلت كامل غرفتك؟

هل تعتقد ان تقنيات الواقع الافتراضي لا تزال بحاجة من مزيد من التطوير والاستقرار قبل الاقبال انفاق مئات الدولارات من اجل الحصول عليها؟ ان كنت مترددا وتريد في ذات الوقت خوض غمار تجربة العاب فيديو فريدة وانغماسية في آن فقد تصادف ضالتك في آخر منتجات الشركة الأميركية المتخصصة في مجال الألعاب ريزر.

والخميس اماطت الشركة خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية “سي إي إس 2017″ عن جهاز اسقاط ضوئي موجه لعشاق العاب الفيديو بخصائص ممميزة.

والجهاز القادم تحت اسم “مشروع أريانا” يعتبر أول نظام إسقاط فيديوي في العالم صُمم لتوليد إحساس الانغماس في الألعاب، وتحويل غرفة اللاعب إلى شاشة ضخمة تعرض محتوى اللعبة الحالي، وذلك من خلال عدساته التي تستخدم نظام الرؤية المعروف بعين السمكة وقدرات معالجة متقدمة.

ووفقا لريزر فأن “المشروع الحالي ينتقل بنظام الألوان ريزر كروما إلى بُعد جديد، وذلك من خلال التوسعة من نطاق الإضاءة متعددة الألوان إلى الإسقاط الفيديوي”.

و”مشروع أريانا” قادر على ملاءمة الإسقاط ليناسب حجم وأبعاد الغرفة، وذلك عن طريق زوج من كاميرات التصوير ثلاثي الأبعاد مع برنامج للمعايرة يكشف مكان شاشة الكمبيوتر والأشياء الأخرى المحيطة، مثل الأثاث وإضاءة الغرفة.

وكانت الشركة كشفت خلال نفس المناسبة عن كمبيوتر محمول مخصص للألعاب بثلاث شاشات عرض قياس كل منها 17 بوصة وبدقة “4 كي” في نفس اطار بحثها عن توفير تجربة انغماسية قصوى.

ويظم “روجيكت فاليري” ثلاث شاشات كبيرة، اثنان منهما مخبأتان وراء الشاشة الرئيسية وتظهران بحركة انزلاقية.

ميدل ايست أونلاين

سباق الطاقة الرخيصة
فاراداي فيوتشر تطلق ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy