بوابة الشرق الأوسط الجديدة

أحلام و أبراج

توقعات ابراج اليوم الخميس 9 ( تشرين الثاني ) نوفمبر 2017

جاكلين عقيقي

برج الحمل 21 آذار – 19 نيسان
مهنياً: تفانيك في العمل يؤدي دوراً كبيراً في طرح اسمك لترقية جديدة، وهذا ما يترك انطباعات إيجابية.
عاطفياً: الغيرة غير المبرّرة تجاه الشريك تؤجج النفور بينكما، وتترك انعكاسات سلبية غير متوقعة.
صحياً: أنت الوحيد القادر على التخلص من السمنة الزائدة إذا كنت صاحب إرادة قوية.

برج الثور20نيسان -20 أيار
مهنياً: تواجهك صعوبات جمة في العمل لكنك تتخطاها قريباً وتتغلب على كل من يحاول عرقلة مشاريعك.
عاطفياً: إذا واجهتك بعض المشكلات مع الشريك، عليك اللجوء إلى المقرّبين كونهم مرّوا بتجارب مماثلة.
صحياً: إضطرابات وتشنجات في المعدة وصداع شبه يومي، سارع إلى استشارة الطبيب.

برج الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
مهنياً: يفتح أمامك هذا اليوم آفاقاً واسعة، إنما عليك التحفظ إزاء أي جديد، وترغب جداً في تحسين وضعك المهني.
عاطفياً: المعالجة الهادئة لخلافك مع الشريك أفضل طريقة، ونتيجتها عودة المياه إلى مجاريها.
صحياً: يستحسن توفير جهدك للقيام بالعمل المطلوب منك، وعدم التفريط فيه لأعمال سطحية

برج السرطان 21 حزيران – 22 تموز
مهنياً: لا تتردّد في التعبير عن وجهة نظرك مهما كلفك ذلك، وفي النهاية لا بد من أن تتوضح الصورة فتنال حقك.
عاطفياً: يحذرك هذا اليوم من بعض التراجع في حياتك العاطفية، ويشير إلى الضرورة الانتباه إلى كل كلمة تقولها.
صحياً: الرشاقة التي تتمتع بها تريحك نفسياً وتساعدك على القيام بكل ما تريد إنجازه براحة.

برج الأسد 23 تموز – 22 آب
مهنياً: يتيح لك هذا اليوم فرصاً استثنائية، ويشير الى حدث مهم يحصل، وتتعزّز علاقاتك على كافة الاصعدة من مشاريع سفر وتنقلات وتواصل مع الاخرين .
عاطفياً: عامل الثقة مهم جداً لتحقيق التقدم لك وللشريك، ما عدا ذلك يبقى من دون جدوى ولن تصل إلى النتائج المرجوة.
صحياً: إذا كانت صحتك بخير تكون بخير فحاول المحافظة عليها جيداً من خلال القيام بالتمارين الرياضية.

برج العذراء 23 آب – 22 أيلول

مهنياً: إذا أردت الإعلان عن مشروع أو السير به أو عقد المواعيد، فافعل ذلك إذ إنّك تشرق بجاذبية .
عاطفياً: يعدك هذا اليوم بأجمل الأوقات العاطفية الجميلة، وبفترات من المتعة والتسلية مع الشريك.
صحياً: أنت مفعم نشاط وحيوية، والفضل في ذلك كثرة التمارين الرياضية التي تمارسها

برج الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول
مهنياً: عليك القيام بأعمال متأخرة، فحاول أن توفق بين القديم والجديد لئلا تقع ضحية التراكم في العمل.
عاطفياً: حاول أن تستعيد بعضاً من حنانك المعهود، فهذا مطلوب بشدة في المرحلة المقبلة لإبقاء العلاقة كما ترغب.
صحياً: خفف من شرب القهوة والمنبهات، وأكثر من شرب العصير الغني بالفيتامينات.

برج العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
مهنياً: تجد المساعدة المطلوبة من شخص يفاجئك بقدراته، فحاول الاستفادة من الدرس من أجل مستقبل أفضل.
عاطفياً: يحاول أحدهم تفشيل علاقتك بالشريك، لكنّه لن ينجح في مبتغاه ولا سيما أنك تعرف مكانتك لدى الشريك.
صحياً: عليك التأني عند إنقاص وزنك واستشارة الطبيب أو مطالعة المجلات الخاصة بعمل حمية.

برج القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
مهنياً: عليك استغلال الأجواء الايجابية في العمل الى أقصى الحدود، وخصوصاً أن الفترة المقبلة قد تشهد ركوداً وعدم استقرار.
عاطفياً: يبشرك هذا اليوم بفترة جيدة من الحياة العاطفية، وتعد الشريك بمشاريع كبيرة تنفذها.
صحياً: راع ظروفك الصحّية لأن طاقتك ضعيفة ومناعتك خفيفة، ومع الوقت يتحسن الوضع.

برج الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني

مهنياً: تستعيد قوتك ومركزك في عملك وتثبت وجودك وتتخطّى معظم الحواجز والقيود.
عاطفياً: تسمح لك الظروف بتحديد خياراتك العاطفية وإعادة النظر في بعض الاتجاهات، ويطمئن قلبك لجهة الشريك.
صحياً: لا تحاول أن تضحك على نفسك حين توهم الجميع أنك تتبع حمية، بينما أنت في الخفاء لا تترك أي وجبة تفلت منك.

برج الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط

مهنياً: حاول أن تبحث عن الأسباب الحقيقية لتأجيل التسويات، ولا تورط نفسك في مشاريع قد تكون مخيبة للآمال.
عاطفياً: قد تثير الحساسيات مع الشريك أو تتهمه بالبرودة وعدم التعاطف والتعاضد مع قضيّتك.
صحياً: لا تحاول أن تتناول الأطعمة الممنوعة عليك بالخفاء، فأنت تؤذي نفسك وتخون من يحبونك

برج الحوت 19 شباط – 20 آذار

مهنياً: تتخطى بعض المشاريع المطروحة أو تعدّلها، وربما تستاء من مشكلة لها علاقة بممتلكات أو أوضاع عائلية.
عاطفياً: تبادل الأفكار مع الشريك يكون مفيداً، وهذا يمنع أيّ تأويلات مستقبلية في العلاقة بينكما.
صحياً: مهما حاولت أن تكون نحيفاً ورشيقاً، فإنك لن تحقق ذلك ما لم تنتبه لنوعية طعامك والقيام ببعض التمارين الرياضية.

توقعات ابراج اليوم الجمعة 10 ( تشرين الثاني) نوفمبر 2017
توقعات ابراج اليوم الاربعاء 8 ( تشرين الثاني) نوفمبر 2017

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy