بوابة الشرق الأوسط الجديدة

أحلام و أبراج

توقعات ابراج اليوم 8 حزيران (يونيو) 2018

جاكلين عقيقي

برج الحمل 21 آذار – 19 نيسان
مهنياً: لا تتردّد في اتخاذ المبادرة تجاه الزملاء ولا تتوقّف طويلاً عند محطة متعثّرة إلاّ إذا كانت تعني لك كثيراً.
عاطفياً: تصمد في وجه الأيام التي تتآمر معك وتحالفك، وتكون عواطفك جيّاشة وسحرك طاغٍياً من دون أدنى شك.
صحياً: تحاول الترفيه عن نفسك بممارسة أي نشاط يشغلك عن التفكير في مشاكل العمل وهموم الحياة.

برج الثور20نيسان -20 أيار
مهنياً: تكون اليوم أكثر تناغماً مع المحيط، ولن تتردد في طلب المساعدة من الزملاء إذا كنت تحت وطأة ضغط شديد في العمل.
عاطفياً: تتقرّب من الشريك أكثر وتكتشف الكثير من الأمور المشتركة التي تجمعك به فتزداد تعلقاً به.
صحياً: ليس الوقت مناسباً لإثارة مشكلات قديمة يمكن أن تثير انفعالك وعصبيتك.

برج الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
مهنياً: جولة من الاتصالات تتكلل بالنجاح المهني المقطع النظير، ويستمر الحظ مرافقاً لك حتى آخر الشهر تقريباً.
عاطفياً: لا تدع الغيرة تتملك بسبب نجاح الحبيب وتألقه في مجال عمله، بل شجعه على المزيد فهو نصفك الآخر.
صحياً: إذا أردت التخلص من بعض مشكلاتك الصحية فكر ملياً في الحلول المفيدة المطروحة أمامك

برج السرطان 21 حزيران – 22 تموز
مهنياً: يركّز هذا اليوم الضوء على قضايا مالية تستأثر بكامل اهتماماتك في العمل وتتوصل إلى نتائج جيّدة لها.
عاطفياً: تميز جيداً بين الشؤون العاطفية والمصالح المادية، وتحل قضية قسمة ممتلكات أو مستحقات إذا كنت تبحث في طلاق أو انفصال.
صحياً: أدرس مع طبيبك العلاج الأفضل للتخلص من السمنة، وتقيد بالتعليمات التي يطلبها منك.

برج الأسد 23 تموز – 22 آب
مهنياً: تركز اليوم على مساعدة أحد الزملاء في العمل، فيقدر الكل وقوفك إلى جانبه ومساندته في ظرفه الدقيق.
عاطفياً: لا تستشر الآخرين بما يتعلق بقراراتك العاطفية، وحاول أن تتصرف من تلقاء نفسك.
صحياً: استفد من أوقات فراغك وحاول القيام بمشاريع أو نشاطات ترفيهية مع العائلة.

برج العذراء 23 آب – 22 أيلول
مهنياً: يأتيك بالأخبار السارّة شخص لم تتوقع يوماً أن يحمل إليك ما يزرع الأمل في نفسك.
عاطفياً: الحكم على الشريك قد يكون خاطئاً أحياناً، خذ العبرة من التجارب السابقة واتعظ.
صحياً: تلمس نتائج المشي اليومي: صحة، عافية، نشاط، ارتياح نفسي، ماذا تريد أكثر من ذلك؟.

برج الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول
مهنياً: تجنّب التوتر قدر المستطاع، فهذا اليوم يخبئ لك بعض المتاعب لكن ذلك يكون موقتاً.
عاطفياً: عامل الثقة بينك وبين الشريك تعجز عن زعزعته كل المحاولات المغرضة، الشكوك حاضرة دائماً لكنك أقوى منها.
صحياً: الحفاظ على الوزن المطلوب مهم جداً، وخصوصاً أن هذا يساهم في راحة ذهنية صافية

برج العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
مهنياً: تسهل الاتصالات قليلاً، ما يعني فترة دقيقة ملؤها النجاح والتقدم والإنجاز والتخلص من العراقيل والعقبات الكبيرة.
عاطفياً: تعرف مغازلة جديدة او تستقطب شخصاً خلاّقاً أو تبدأ رومانسية مميزة ترافقك مدة طويلة تكون نهايتها سعيدة.
صحياً: قم ببعض النشاط غير الاعتيادي، واختر لعبة رياضية خفيفة مارسها في أوقات فراغك.

برج القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
مهنياً: يسهّل لك هذا اليوم الاتصالات ويجعلك أكثر قدرة على الإقناع وكسب التأييد.
عاطفياً: خجلك وتردّدك الدائم يحولان دون أن تتقرّب من الحبيب وتتعرّف إليه أكثر وتكتشف نفسيته.
صحياً: ممارسة المشي في السهول القريبة منك مفيد، وخصوصاً في الصباح الباكر.

برج الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
مهنياً: كن جريئاً وأظهر مقدرتك على تحمل المسوؤليات الجديدة لأنك قادر على إدارة أعمالك وأعمال الآخرين.
عاطفياً: متّن الروابط التي تزعزعت وتخلص من الالتباسات والخلافات بينك وبين الشريك بسرعة.
صحياً: لا تعقّد الأمور، واستمتع بحياتك لأن الحياة جميلة، وابتعد عن المشكلات والاضطرابات.

برج الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
مهنياً: تلاحق هذا اليوم قضية سرية أو تتحقق من أمر وتحقّق في مشكلة تنغّص عليك عملك.
عاطفياً: تعيش فرصة مميزة أو ترتبط بعلاقة جديدة، أو تقدم على خيارات نهائية بالنسبة إلى حياتك العاطفية.
صحياً: ممارسة الأشغال في الحديقة أو الحقل القريب من منزلك مفيدة وتحرك معظم عضلات جسمك

برج الحوت 19 شباط – 20 آذار
مهنياً: إذا كنت فعلاً تريد الوصول الى نتيجة حاسمة عليك التحرّك بفعاليّة، عليك مناقشة المواضيع الحساسة.
عاطفياً: تتطوّر صداقة ما إلى علاقة حب وتقرّب المسافة بين الأحبّاء نظراً إلى خلو الأجواء من المشاعر السلبيّة.
صحياً: ينتابك الخوف من الطفرة الجلدية التي أصبت بها، وتشعر بأن البحر سببها.

توقعات ابراج اليوم السبت 9 حزيران (يونيو) 2018
توقعات ابراج اليوم الخميس 7 حزيران (يونيو) 2018

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy