أبراج

توقعات ابراج اليوم الاحد 29 آب ( (أغسطس ) 2021

جاكلين عقيقي

 توقعات اليوم لبرج  الحمل 21 آذار – 19 نيسان

مهنياً: تحصل على فرصتك الذهبية فلا داعي إلى العجلة، دع الوقت يمر ولا تستعجله لئلا تندم لاحقاً.

عاطفياً: تزول الخلافات وتهدأ الأجواء، ولن تخفق في تصحيح الأوضاع وإعادتها الى نصابها الطبيعي.

صحياً: من المستحسن أن تخفف من سيطرة هاجس العمل عليك وأن تمنح نفسك بعض الاسترخاء.

 توقعات اليوم لبرج الثور20نيسان -20 أيار

مهنياً: تحقق إنجازات مهنية لافتة تحت تاثير القمر من برجك ودقة في التنفيذ وصولاً إلى النجاح، وهذا يكون عنوان المرحلة المقبلة إذا قمت بالخطوات اللازمة.

عاطفياً: لا تكن قاسياً مع الشريك فغايته تبقى راحتك وسعادتك، واندفاعه قد يكون السبب في ارتكابه الأخطاء.

صحياً: المأكولات المحتوية على الفيتامينات مفيدة للصحة، لكن هذا لا يعني أن تفرط في تناولها.

 توقعات اليوم لبرج  الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران

مهنياً: عليك أن تكون أكثر تركيزاً على الأمور الأساسية ولا تنشغل بالأمور الثانوية لأنها لن تفيدك بشيء.

عاطفياً: تتخلص من ظرف صعب بسبب وقوف الشريك الى جانبك وتتجاوز هذه الفترة بأقل ضرر ممكن.

صحياً: وضعك الصحي الدقيق يفرض عليك الانتباه إلى ضرورة التقيّد بتعليمات الطبيب المختص.

 توقعات اليوم لبرج  السرطان 21 حزيران – 22 تموز

مهنياً: تتحسن أحوالك ويمكنك أن تصنع كل شيء شرط التحرك وسط إجراءات سليمة، الظروف تكون في معظمها ملائمة جداً.

عاطفياً: عليك توضيح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك تبقى رهن الشكوك وذلك لن يكون في مصلحتك.

صحياً: تتمتع بقوة بدنية كبيرة لكنّ عصبيتك الكبيرة تخلق لك العديد من المشاكل الصحية.

 توقعات اليوم لبرج  الأسد 23 تموز – 22 آب

مهنياً: إبحث عن أصحاب الخبرة واطلب النصائح، ومن الأفضل ألا تقوم بأي تحركات جديدة حفاظاً منك على الاستقرار.

عاطفياً: إذا كنت عازباً قد تتعرّف في سفر أو في لقاء إلى شخص جديد وتقرر الارتباط به.

صحياً: تستهويك رياضة اليوغا التي تبعد التشنجات عنك وتتوق إلى الرحلات والأسفار البعيدة.

 توقعات اليوم لبرج العذراء 23 آب – 22 أيلول

مهنياً: يوم ترابي بامتياز تحت تاثير المثلث الفلكي الترابي الذي يحمل أمورا بسيطة والكثير من المتغيّرات الأساسية، لذا عليك عدم الاستهتار بأي شيء.

عاطفياً: لا تدع التراكمات القديمة تفرض نفسها، ومعالجتها كان يجب أن تقوم بها منذ زمن بعيد.

صحياً: إمكان التهابات وإمساك وبعض الأمراض غير المتوقعة.

 توقعات اليوم لبرج الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول

مهنياً: تعيش يوما مهما جدا يساهم في تسوية خلاف قديم ويعلن المصالحة مع احد الاصحاب يلمع فيه نجمك بكل قوة.

عاطفياً: قد تواجه ضغوطاً شديدة، فكن جاهزاً ومتسلّحاً بالهدوء وطول البال لتخرج منتصراً.

صحياً: إذا كان المرض يخيفك وترفض ملازمة الفراش فما عليك سوى الانتباه إلى صحتك ونوعية طعامك.

 توقعات اليوم لبرج العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني

مهنياً: كن متحفظاً جداً، وتجنّب النقاشات العميقة والتحديات، وانتبه من محاولة بعضهم استدراجك لاتخاذ موقف يتعلّق بمشروع ما، وقد لا يصلح لك.

عاطفياً: أنظر إلى الإيجابيات ولا تفكّر في أخطاء الحبيب، حتى لو لم تصل إلى تسوية ما أو تقارب في وجهات النظر.

صحياً: حاول قدر الإمكان الابتعاد عن مجالك المهني خلال الراحة ومارس الرياضة أو أي نشاط ترفيهي.

 توقعات اليوم لبرج  القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول

مهنياً: تجد نفسك منهمكاً في التحضير لمشاريع جديدة ومتفائلاً على الرغم من تقلبات الحظ أحياناً.

عاطفياً: تحكّم في عواطفك الجياشة والسلبية منها وحاول أن تقوم بمبادرات بناءّة.

صحياً: تحب الطعام ولا سيما الغني بالدهون، النتيجة سمنة مفرطة وأمراض.

 توقعات اليوم لبرج  الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني

مهنياً: اجواء هذا اليوم جميلة ومميزة، تحفّزك على الاجتهاد والمواظبة فانت تتميز بسرعة بديهة بذهن متّقد يلفت جميع من حولك ويثير الاعجاب والعجب.

عاطفياً: صارح الشريك بما تنوي القيام به، لأنك قد تجد عنده الأفكار البنّاءة لكل ما يقلقك.

صحياً: إذا أحسست أنك منزعج ولا تشعر بالراحة قد يكون السبب تراكم التعب الجسدي والتوتر العصبي.

توقعات اليوم لبرج  الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط

مهنياً: الاستعداد والتيقظ مطلوبان للأيام المقبلة، وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة تمارس المزيد من الدقة والانتباه.

عاطفياً: لا تحاول أن تستخف بآراء الشريك، لأنه قد يفاجئك ويدفعك إلى إعادة النظر في أسس العلاقة بينكما.

صحياً: أنت متعب وتحتاح إلى الكثير من الانتباه لصحتك، فما عليك سوى أخذ قسط من الراحة.

 توقعات اليوم لبرج  الحوت 19 شباط – 20 آذار

 مهنياً: تعيش يوما مهما وواعدا يجعلك تتمتع بنجومية و بحظوظ دسمة واستثنائية دراسيا مهنيا فرح تسلية انفتاح نضوج مهني واجتماعي

عاطفياً: إذا قوبلت ببرودة من الشريك تراجع وتحفّظ، ولا تلجأ الى الإصرار، فقد تدفع ثمناً من كرامتك لاحقاً.

صحياً: كن حكيماً جداً، وابتعد عن الضوء والحملات المتعبة التي تبقيك سهراناً حتى ساعات متأخرة من الليل.

 


developed by Nour Habib & Mahran Omairy