أبراج

توقعات ابراج اليوم  12  تشرين الأول  ( (أكتوبر ) 2021

توقعات اليوم لبرج  الحمل 21 آذار – 19 نيسان

مهنياً: حان الوقت لتقبل موضوعات جديدة واعتماد أسلوب مَرِن وإيجابي تجاه الجميع، ويُكافئك الحظ بتعاطف كبير ولن يخذل آمالك.
عاطفياً: التحرّر من الخضوع يلزمك تقديم تنازلات للشريك ولا سيّما أنّ الوضع قد تكون له تبعات سلبية عليكما.
صحياً: تمهل في الحكم على الآخرين بانفعال وعصبية، بل هدّئ أعصابك واضبطها قدر الإمكان.

توقعات اليوم لبرج الثور20نيسان -20 أيار

مهنياً: يحمل هذا اليوم فرصة مالية معينة ويشير إلى تحسن في أوضاعك المهنية مهم جداً.
عاطفياً: يجب عدم التأجيل والإهمال في الحب بعد اليوم، تجد حوافز تمنحك الجرأة والعزيمة لإكمال خطواتك.
صحياً: تناور بعض الشيء قبل التقيد بالإرشادت الطبية، لكن سرعان ما تلتزمها حرفياً.

توقعات اليوم لبرج  الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران

مهنياً: تنعم بأجواء جيدة وبشعور بالانتصار وتخوض تجارب كثيرة، وقد تحمل إليك الأيام المقبلة الأحلام والمشاعر العذبة.
عاطفياً: تعيش أوقاتاً سعيدة إلى جانبه، وقد تساعده على حل مسألة تتعلّق بعائلته أو أحد أقربائه.
صحياً: حذار الإرهاق! تلك هي المخاطر المتعلقة بارتجاجات اليوم.

توقعات اليوم لبرج  السرطان 21 حزيران – 22 تموز

مهنياً: تتلقّى عروضاً واعدة جدّاً تكون بمثابة حافز مهمّ لتطوير أدائك، وتزول من أمامك الظروف المعاكسة.
عاطفياً: لا تواجه صعوبات في العلاقة العاطفية وتتعامل مع الشريك بروح الشخص الصادق والمخلص إلى أبعد الحدود.
صحياً: حاول القيام بنزهة في أرجاء الطبيعة للترفيه عن نفسك وللتخلّص من هموم العمل المتشعبة.

توقعات اليوم لبرج  الأسد 23 تموز – 22 آب

مهنياً: قد تستجد بعض الأمور في العمل، وتسلّط الأضواء على مهارتك وقدرتك على مواجهة الأعباء.
عاطفياً: الشريك قادر على تسوية أموره العائلية، فلا تتدخل حتى لا تزيد الوضع تأزماً.
صحياً: إياك والإكثار من تناول اللحوم والدهنيات، ولا سيما أنك قابل للسمنة بسرعة

توقعات اليوم لبرج العذراء 23 آب – 22 أيلول

مهنياً: تخوض تجربة مالية أو تكتشف شيئاً وتلتقي أفرقاء للمرة الأولى وتربح أموالاً وتنفتح أمامك آفاق، لذلك تشعر بالأمان.
عاطفياً: لقاء حاسم مع الشريك، وخصوصاً أنّ الأخطاء باتت تتكرر بينكما، والمعالجة أصبحت ضرورية.
صحياً: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك ويتلفها، حذار ما ينتظرك في الأيام المقبلة.

توقعات اليوم لبرج الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول

مهنياً: تتحمّس ثم تقع في القلق وتشعر بأن أفكارك مشوشة، أنت الذي يثق بنفسه وبقدراته وخياراته ولا يتأثر بأحد عادة.
عاطفياً: تستدعي بعض الظروف التحفظ والانتباه والابتعاد عن ارتجال القرارات، وعدم الإقدام على أي تعديل أو تغيير في المجال العاطفي.
صحياً: تكون الإغراءات كثيرة، إلا أن الوقاية خير من العلاج للمحافظة على صحة سليمة.

توقعات اليوم لبرج العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني

مهنياً: يكون هذا مؤشراً ملائماً للانطلاق في الأعمال المهمة المنتظرة، ووضع الخطط المستقبلية لمشاريع كبيرة تريد إنجازها.
عاطفياً: عليك أن تسير مع الشريك جنباً إلى جنب، فهذا يساعد على رسم الخطط المستقبلية بجدية ووضوح.
صحياً: إياك والانغماس في السهر الطويل والتدخين والإفراط في تناول المشروبات الروحيّة

توقعات اليوم لبرج  القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول

مهنياً: يحالفك الحظ ويحيطك بهالة كبيرة ويوسع الآفاق ويسرع الخطى، قد تقوم باستثمارات جيدة ومهمة وتبدو موعوداً بجديد على الصعيد المادي.
عاطفياً: قم بواجباتك تجاه الشريك على الصعيد العاطفي والاجتماعي، ولن تكون إلا سعيداً ومرتاحاً معه.
صحياً: سارع إلى استشارة خبير التغذية ليعطيك الإرشادات الخاّصة بالحمية أو بأنواع الطعام التي عليك تناولها.

توقعات اليوم لبرج  الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني

مهنياً: يوم ملائم جداً للانطلاق بالأعمال المهمّة، كن منتظماً وفعالاً وعملياً، وانفتح على الحياة وعلى صداقات جديدة.
عاطفياً: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك بالحبيب، فأنت لا تطيق فراقه وتضيع في غيابه.
صحياً: أنت أقوى من أن تتغلّب عليك شهيتك، وتجعل أبواب معدتك مفتوحة على شتى أنواع المأكولات.

توقعات اليوم لبرج  الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط

مهنياً: إحذر مخالفة الآراء والقوانين واثارة العداوات، تشعر بالظلم أو الإساءة، هدّئ من روعك ولا تتهوّر معرّضاً نفسك للحوادث.
عاطفياً: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك مع الحبيب فأنت لا تطيق فراقه حتى ليوم واحد.
صحياً: بين اتخاذ القرار وعدم اتخاذه لحظة، فما عليك إلا أن تختار بين أن تكون بصحة جيدة أو بصحة غير سليمة.

توقعات اليوم لبرج  الحوت 19 شباط – 20 آذار

مهنياً: تتحقق من أمر ما وتبحث عن حقيقة وتراقب ما يجري أو تقوم بمهمة معينة تتخذ بعداً كبيراً.
عاطفياً: ابتعد عن الشكوك والأوهام تجاه الشريك، لأنّ أي خطوة ناقصة في هذا الإطار قد تؤدي إلى ما لا تحمد عقباه.
صحياً: يوم آخر ليس على مزاجك، فأنت عصبي وعلى أقل كلمة تفتعل مشكلة، حاول الهدوء.

 

 

.

 


developed by Nour Habib & Mahran Omairy