سلايد مشاهير

حديث إلهام شاهين عن “المومس الفاضلة” يثير عاصفة من الجدل في مصر وسميحة أيوب تعلق

أثار الإعلان عن تقديم الفنانة إلهام شاهين لمسرحية «المومس الفاضلة» لسارتر جدلا كبيرا وفي مصر، حيث تقدم النائب أيمن محسب بطلب إحاطة مؤكدا أن طريقة التناول والمعالجة للمسرحية التي كتبها المفكر الفرنسي جان بول سارتر قبل أكثر من 75 عاما غير مناسبة للمجتمع والمصرى، بل ومن الممكن أن يطلق عليها فن إباحى».

وأوضح محسب أن «القوى الناعمة لها دور في نشر الوعى وتغيير ثقافة المجتمع، وذلك من خلال إلقاء الضوء على موضوعات هادفة والجميع مع حرية الفن وعدم وضع قيود عليه لعظيم دوره في المجتمع، ولكن في نفس الوقت يجب أن يتم تناول موضوعات هادفة، فعلى سبيل المثال هذه الأعمال ستدخل كل بيت، ويشاهدها أطفال، وهذا الاسم للعمل الفني والمضمون غير مناسب، وهناك العديد من الاختيارات في حال ضرورة تقديم هذا العمل الذي يتحدث عن العنصرية في إشارة دون ذكر هذه المصطلحات صراحة في مجتمعنا الشرقي».

وأشار عضو البرلمان إلى أنه «ليس معنى أن هذه الرواية لكاتب كبير أنها تتناسب مع ثقافة المجتمع المصرى، ففي الوقت الذي تحرص فيه الدولة المصرية على بناء الإنسان المصرى وذلك من خلال الاهتمام بالنشء ومحاربة الأعمال المبتذلة، مثل هذه الأعمال يكون لها مردود سلبى على المجتمع، وليس كل الاقتباس من الأدب الغربى يتماشى مع ثقافتنا ويجب إعادة النظر في هذه الأعمال، مع الأخذ بالأسباب ضرورة فتح آفاق جديدة للإبداع وتشجيع الكتاب المصريين لتناول موضوعات هادفة من داخل المجتمع المصرى».

سميحة أيوب تعلق

من جهتها قالت الفنانة سميحة أيوب إن الإعلان عن إعادة تقديم مسرحية «المومس الفاضلة» للكاتب جان بول سارتر، التي سبق أن قدمتها قبل سنوات طويلة كانت «دردشة ومجرد فكرة تم طرحها والتحمس لها»، خلال لقائها بالفنانة إلهام شاهين التي أعلنت عن بطولتها للمسرحية وتحمست لها خلال لقائهما في مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي قبل أيام.

وأضافت في تصريحات إعلامية أنها كانت مجرد فكرة ودردشة، ولم نقرأ ورقا ولا بدأنا فيها بعدُ.

وحول ما أثير عن مخالفة المسرحية للقيم ومبادئ المجتمع وتقدم أحد أعضاء مجلس النواب بطلب إحاطة عاجل إلى وزيرة الثقافة ورئيس مجلس النواب، قالت سميحة: «عايزين يرجعونا الكهوف تاني» .

صحيفة رأي اليوم الألكترونية


developed by Nour Habib & Mahran Omairy