غير مصنف

درة: أعشق الأدوار التلفزيونية المركّبة

تشارك الفنانة التونسية درة هذا العام بمسلسل وحيد خلال شهر رمضان 2018، إضافة إلى مسلسل آخر سيعرض خلال الموسم الشتوي الجاري.وقالت درة لـ «الحياة» إن مسلسها في شهر رمضان هو «زين» أمام الفنان محمد رمضان، ويعد أول عمل درامي يجمعهما معاً، إذ تقدم البطولة النسائية من خلال دور «فيروز» زوجة البطل، وتعد إحدى الشخصيات المحورية في المسلسل الذي يتميز بحبكة درامية مؤثرة، وهو من تأليف أحمد عبدالمعطي ومن إنتاج «العدل غروب»، وإخراج ياسر سامي.

وأضافت أنها متفرغة في شكل كبير لهذا الدور، ولن تقدم أعمالاً درامية أخرى في رمضان إلى جانب «زين»، موضحة أنها لا تفضل خوض بطولة أكثر من مسلسل خلال الموسم الرمضاني إلا في أضيق الحدود.
وأوضحت درة أنها انتهت من تصوير مسلسلها «الشارع اللي ورانا» الذي تلعب فيه دور «نادية»، وهو دور البطولة وتدور حوله كل أحداث المسلسل. وقالت انها تجسد شخصية جديدة، يكتنفها الغموض، ما سيشكل مفاجأة للجمهور. وكشفت أن هذا العمل من المزمع عرضه خلال شباط (فبراير) المقبل، ويشاركها التمثيل فاروق الفيشاوي ولبلبة وشيرين وأحمد حاتم، وإخراج مجدي الهواري.

وتدور القصة حول «الهلاوس» والتخاريف الفاصلة بين الحياة والموت، كما أن الحبكة تدور في شارع معين، وهو سر تسمية المسلسل بهذا الاسم.
وأشارت درة إلى أنه يعرض لها الرواية الأولى في الجزء الثاني من مسلسل «نصيبي وقسمتك» والتي تحمل عنوان «حبيبة أمها» بطولة محمد كيلاني وإنعام سالوسة وتيسير عبدالعزيز، وهو من تأليف عمرو محمود ياسين.

وعــن مشاريعها السينمائية، قالت إنه لم يعــــرض عليها حتى الآن أي سينـاريو لفيلم سينمائي، كما هي الآن منشغلة في عملها الدرامي.وأكدت أن هناك أدواراً كثيرة ترغــب فـــي تمثيلها ولكن المعيار هو في كونها مؤثرة وقوية، مضيفة أن دور العمر تحدده عوامل كثيرة بينها السيناريو والمخرج وليس الممثل وحده. لكنها أشارت إلى أن أحد الأدوار المهمة في مسيرتها الفنية جاء في «سجن النساء» عام 2014، حيث لعبت دور فتاة اضطرتها الظروف إلى أن تكون «فتاة ليل»، كما تعتبر دورها في مسلسل «الشارع اللي ورانا» من أدوراها المهمة.

ولـــفــتـت إلى أن الدور المكتوب في شكل قوي هو الذي يبرز القدرات التمثيلية للفنان، مؤكدة أنها تعشق الأدوار المركبة وتفضلها دائماً في اختياراتها للأعمال الفنية التي تعرض عليها. واعتبرت ان شهرتها تعود لدور «سماح» في مسلسل «العار» عام 2010 مع مصطفى شعبان وأحمد رزق وعفاف شعيب وحسن حسني، اذ لعبت دور الزوجة المخلصة والتي دفعت حياتها ثمناً لذلك.
وعن أدوراها الكوميدية أكدت أنها تعشق الكوميديا وقدمت دوراً ناجحاً في فيلم «تصبح على خير» بطولة المطرب تامر حسني ونور ومي عمر وتأليف وإخراج محمد سامي، لكن لا توجد أعمال كوميدية معروضة عليها في الوقت الراهن، كما أنها لا تنوي تقديم مسلسل كوميدي الآن.

صحيفة الحياة


developed by Nour Habib & Mahran Omairy