بين قوسين

روتين …

جولي الياس خوري

روتين

لا تسمح لاحد ان يسرق ابتسامتك فهي اغلى ما تملك.

كيف ؟؟؟؟

دخلت السيارة فرأيت زوجي واضعا ورقة كبيرة بحروف عريضة .. مكتوب عليها

خليلي مزاجك رايق ..!!!

كنت قد استيقظت كالعادة..غصبا عني .. لم اخذ كفايتي من النوم .. وانا اتأفف من روتين الاستيقاظ المبكر على المنبه والتوقيت .. والعن الساعة التي تجبرني على الانسلال من تحت فرشتي الدافئة وغطائي الناعم الحنون لابدأ مهام يومي المحضر سابقا ..

عمل .. دوام .. روتين ..!!

أففففففف ..

افتح الموبايل واللذي اصبح فعل روتين صباحي قبل النهوض من التخت .. تفتح عينيك وتفتح الموبايل .. لتصعقني نوتيفيكيشن .. رسالة من صديقة تخبرني ان فلانة كانت بعزيمة عشاء عند فلانة .. ولم تدعونا .. شفتي !؟!؟

ايميل من شركة الكهرباء بقيمة فاتورة خيالية ..ارسلها لزوجي ليدفعها هو ..

نعوة ( وفاة شاب على الفيسبوك بسبب حادث سير مريع  .. يا حرام .. الله يعين اهلو وأمو .. لا اعرفهم ولكني تأثرت كثيرا ..غرغرت الدمعة في عيني ..  فنحن غالبا نحن على انفسنا ومن نحب ونتخيل انفسنا مكانهم

أوففففففف

أجرجر نفسي من التخت .. ارتدي ملابس واتجهز للخروج ..

نسيت قهوتي .. لم اعد الحق ..

اصعد بالسيارة .. ارى زوجي معلقاهذه الورقة على مرآة سيارته ..

خليلي مزاجك رايق …

ابتسمت .. كم انت ظريف يا زوجي

كيف ؟؟ كيف ..؟؟؟

من الصباح ..

سألني كيف كانت ليلتك ؟؟؟

فاخبرته بما قرأت .. وشاهدته ..

هههههههههههه

فامتعض وانسحلت ابتسامته من وجهه ..

فقلت له :

يا زوجي الحبيب لا تسمح لاحد ان يسرق ابتسامتك فهي اغلى ما تملك

هنا نظر الي بابتسامة صفراء .. وقال: كيف ؟؟ كيف ..

اجبته مشيرة الي ..

ابعد عن الشر يا عمري وغنيلو …

وضحكنا ضحك طفلين معا .. وركضنا بالسيارة

فسبقنا ظلنا …..!!!

بوابة الشرق الأوسط الجديدة

 

 

 

 

 


developed by Nour Habib & Mahran Omairy