موضة وجمال

طرق استعمال خل التفاح لتعزيز جمالك

كان خل التفاح (المعروف باسم ACV) شائعاً بين مدوني الجمال ومؤثري Instagram مؤخراً. إذ اتضح أن خل التفاح هو علاج رائع يمكنه تحسين عملية الهضم، وعلاج حب الشباب، وجعل شعرك لامعاً وجميلاً.

فيما يلي طرق لخل التفاح لتعزيز جمالك.

ديتوكس الشعر

ينصح باستعمال خل التفاح لغسل الشعر فهو يساعد أطرافكه على استعادة لمعانها الطبيعي. تميل منتجات الشعر إلى التراكم على خصلات شعرك وفروة رأسك، مما يسبب إحساساً دهنياً ثقيلًا قد يستمر حتى بعد استخدام الشامبو. يزيل خل التفاح تراكمات المنتج وينظف الزيوت الطبيعية ويجعل شعرك ناعماً وحريرياً. قومي بشطف شعرك باستخدام بضع ملاعق كبيرة من خل التفاح والماء واستخدميه قبل غسل شعرك بالشامبو. دلكيه على فروة الرأس واتركيه لمدة 5-10 دقائق، ثم اغسلي شعرك كالمعتاد. يمكنك أيضاً عمل مقشر خاص باستخدام خل التفاح والعسل وملح الهيمالايا وقليلًا من زيت جوز الهند.

حمام لتجديد شبابك

اتضح أن خل التفاح يمكن أن يفعل المعجزات لبشرتك. نظراً لخصائصه المضادة للالتهابات، فإن خل التفاح يعيد للبشرة حيويتها ويلطفها، مما يجعلها تبدو أكثر صحة. يعيد توازن درجة الحموضة في بشرتك ويمكن استخدامه حتى لعلاج حروق الشمس. أضيفي 8-10 أونصات من خل التفاح إلى حوض الاستحمام الخاص بك ابقي فيه لمدة 15 دقيقة تقريباً. ستصبح بشرتك ناعمة وحريرية حقاً! يعمل خل التفاح أيضاً كمقشر طبيعي للبشرة.

يعالج قشرة الرأس

يشتهر خل التفاح بخصائصه المضادة للفطريات وقدرته على قتل جميع أنواع الجراثيم، مما يجعله علاجاً فعالاً لقشرة الرأس. للحصول على خلطة خاصة بقشرة الرأس، ستحتاجين إلى خليط مشبع تماماً – يجب أن تكون كمية الماء وخل التفاح متساوية. من الجيد استخدام هذا الخليط مباشرة قبل غسل شعرك بالشامبو. دلكيها برفق في فروة رأسك، ثم استخدمي الشامبو والبلسم كالمعتاد. يساعد خل التفاح على استعادة توازن درجة الحموضة لبشرتك وحمايتها من ظهور الفطريات في المستقبل.

تونر للوجه

يحارب خل التفاح الفطريات والفيروسات وجميع أنواع البكتيريا التي قد تكون موجودة على وجهك. إنه علاج مثالي لحب الشباب حيث يعمل أيضاً على تهدئة بشرتك وتقليل الالتهاب والاحمرار. اخلطي أجزاء متساوية من الماء وخل التفاح وضعيه على وجهك بقطعة قطن. قد لا ترى تغييرات فورية، لكنها بالتأكيد ستعيد صحة بشرتك إذا كنت تستخدمها يومياً.

 

 

مجلة سيدتي


developed by Nour Habib & Mahran Omairy