اقتصاد

طهران تعلن توقيع شراكة استراتيجية مع موسكو خلال الأشهر المقبلة

أعلنت إيران، اليوم، التوقيع في الأشهر المقبلة على شراكة استراتيجية مع روسيا، بعد سبعة أشهر من إبرام اتفاق مماثل مع الصين في إطار سياسة التوجه نحو الشرق والدول المجاورة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن «محور الشرق يتبلور بين إيران والصين وروسيا، في السنوات الأخيرة، أصبح من الضروري تحسين العلاقات بين إيران وروسيا والتركيز على الشراكات الاستراتيجية».

وأكد في مؤتمره الصحافي الأسبوعي أنه «تم الانتهاء من وضع التدابير الأولية للوثيقة التي تحمل عنوان الميثاق الشامل للتعاون بين ايران وروسيا».

وأكد زاده: «نحن في طور وضع اللمسات الأخيرة المتعلقة بالبنود المختلفة للوثيقة وسنرسلها إلى موسكو»، معرباً عن آماله في «أن يتم التوقيع على هذه الوثيقة في الأشهر المقبلة، وهي تتوافق مع وثيقة الخطة الاستراتيجية لمدة 25 عاماً المبرمة مع الصين».

ويأتي تقارب طهران مع الحلفاء الصينيين والروس، في مناخ من عدم الثقة المتزايد في إيران تجاه الغرب وخلال فترة تشهد توترات مع الولايات المتحدة. وكانت إيران قد أشارت إلى نيتها إعطاء الأولوية للعلاقات مع «الشرق»، أي بالنسبة إلى إيران مع دول مثل الصين والكوريتين والهند واليابان وروسيا.

وفي 27 آذار، وقّعت إيران والصين، اتفاقية تعاون استراتيجي وتجاري لمدة 25 عاماً، بعد سنوات من المناقشات. وتتضمّن بنوداً «سياسية واقتصادية».

وفي أيلول الماضي، تمّت الموافقة على عضوية إيران في منظمة شنغهاي للتعاون التي تقودها روسيا والصين.

صحيفة الأخبار اللبنانية


developed by Nour Habib & Mahran Omairy