بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فن و ثقافة

فضاء للقراءة والتأمل على جزيرة النور في الشارقة

المكان الترفيهي في قلب الإمارة الإماراتية يقدم ركنا خاصا للمطالعة يسمى “ديوان الآداب” يمنح الزائر وقتا خاصا مع كتابه المفضل.
توفر “جزيرة النور” في الشارقة أجواء مثالية للقراءة خلال شهر رمضان بما تتيحه للزائر من بيئة هادئة للاسترخاء والعزلة والانفراد مع النفس.

وتقدم الجزيرة التي تقع على كورنيش بحيرة خالد في وسط منطقة الشارقة ركنا يسمى “ديوان الآداب” يمنح الزائر وقتا للاسترخاء مع كتابه المفضل على مقاعد مريحة، وتدوين أفكاره بهدوء تام.

ويعد “ديوان الآداب” مكانا يعتزل فيه القُرّاء والكُتّاب حياة المدينة الصاخبة، للتبحر في الأدب والشعر وكل ما يتعلق بالكتابة، مع الموسيقى الخفيفة وأصوات النافورة المُهدئة ومناطق الجلوس المصممة بذوق رفيع، وانعكاسات الخط العربي الفني الدقيق، كل ذلك يخلق منصة مفتوحة لتبادل الأفكار والتعبيرات الأدبية.

وصرحت مديرة جزيرة النور بالشارقة، مروة عبيد الشامسي لوكالة الأنباء الإماراتية “إن الجزيرة تقدم لعشاق القراءة مكانا مثاليا خلال شهر رمضان؛ حيث توفر بيئة مثالية للمطالعة والتأمل في ‘ديوان الآداب’ وتمنحهم الفرصة لأداء الصلاة في مسجد النور الذي يقع بالقرب منها على ضفاف بحيرة خالد”.

وأضافت أن موقع الجزيرة يوفر بيئة طبيعية للاسترخاء والتفكر بعد أداء الصلوات، إضافة إلى ما يهيئه من أجواء ملائمة للعزلة والانفراد بالذات أو الاستمتاع مع الأسرة؛ حيث يمكن للأطفال قضاء وقت مميز في منطقة الألعاب.
وتعد جزيرة النور من الوجهات السياحة الهامة في الشارقة، إذ تقدم للزائر أوقاتا جميلة وممتعة في تجربة مثالية تتناغم فيها الأصوات والمناظر الفريدة إلى جانب “بيت الفراشات” الشهير الذي يضم أكثر من 500 نوع من الفراشات الغريبة التي تعيش في بيت مهيأ؛ يحاكي بيئتها الطبيعية.

وتوفر الجزيرة فرصة للزائر للاطلاع على مجموعة من أبرز الأعمال الفنية والمنحوتات المصممة بأيدي فنانين مشهورين.

ميدل إيست أون لاين

باريس تستأنف «مهرجان السينما العربية»
العنف في الدراما المصرية: إنّه لعالم مجنون

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy