بوابة الشرق الأوسط الجديدة

أصداء

خواطر

عادل محمود

 

ـ 1 ـ

قال هرمان هيسه: اللغة ليست أداة تعبير…إنها موطىء روحي.

وأضاف: يجب أن أتخلص من عادة الأمل…

أما أنا فورائي صف الحياة، من ينتظر مني إحياء الموتى.

ـ 2 ـ

في ذروة النار في بلادنا… انطفأ نور المغني الإيراني العظيم شجريان في بلاد أخرى.

رداً على الرئيس أحمدي نجاد الذي قال عن المتظاهرين:

إنهم حثالة:

“أنا صوت الحثالة، وسأبقى دائماً صوتها.

سيظل صوت شجريان يتردد في العالم ما دام هناك عاشق ينتظر حبيبته، وسجين يأمل بالإفراج عنه، ومنفي يريد العودة إلى وطنه.

ـ 3 ـ

هناك صنوبرات زرعتها بيدي قبل 50 عاماً تفقدتها في الحريق. كانت تصدر صوت حفيف الهواء الناري فيها. لم تحترق… وأنا واثق لأنها تخصني، إنها رفيقات الزمن.

ـ 4 ـ

انتهى الحريق في الغابة. وبقي الرماد في القلب.

ـ 5 ـ

كنت على أهبة أن أشعل ضوء المساء…

فأتى الحريق ليؤكد… خراب النور.

ـ 6 ـ

ما من زيتونة احترقت، إلا وأبقت تحتها، خبزاً مبتلاً بزيت وزعتر.

ـ 7 ـ

هذه النار، في أوج جنونها،

وهي تعكر سماء الفلاحين، اعترفت، أن واحداً من أكبر حماقاتها…

حرمان هذه الأمسيات

من صوت الأشجار…

في أغنية طويلة

حين يلاعبها الهواء.

ـ 8 ـ

شممت رائحة الشواء.

كانت النار في الغابة

تشوي غزالاً،

لم يعرف في ضلال الحريق،

أين مفترق النجاة.

بوابة الشرق الأوسط الجديدة

خواطر 5
خواطر

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy