غير مصنف

نتنياهو يُواصِل التسريب من الجلسات السريّة بوارسو: السلام مع الفلسطينيين توقّف ولكنّه سيُساعِدنا في الوطن العربيّ ونعمل على إبرام اتفاقياتٍ مع دولٍ عربيّةٍ

زهير أندراوس

 

في مُحاولة جليّةٍ واضحةٍ لاستدرار عطف الناخبين الإسرائيليين للتصويت له في الانتخابات العامّة التي ستجري في كيان الاحتلال في التاسع من شهر نيسان (أبريل) القادم، يُواصِل رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بواسطة مُستشاريه ومُساعديه، يُواصِل تسريب المعلومات والتسجيلات السريّة عمّا جرى في مؤتمر وارسو الأسبوع الماضي، والذي تمّ تخصيصه لمُحاربة إيران، حيثُ أكّدت وسائل الإعلام العبريّة على أنّ المؤتمر المذكور ه أكبر هديّةً يقوم الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب بتقديمها لرئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، عشيّة الانتخابات للكنيست الـ21.

واليوم الأحد، كان الدور لهيئة البثّ الإسرائيليّة، شبه الرسميّة (كان)، حيث قامت مُراسلة الشؤون السياسيّة، غيلي كوهين، بنشر تسجيلاتٍ سريّةٍ يُدلي فيها نتنياهو بأقواله أمام العشرات من وزراء الخارجيّة الذين شاركوا في المؤتمر المذكور، وفي مُقدّمتهم وزراء الخارجيّة العرب، وبشكلٍ خاصٍّ من دول الخليج. ووفقًا للتسجيلات التي تمّ بثها بصوت نتنياهو فإنّه قال في جلسةٍ سريّةٍ إنّه إذا توصلّت الدولة العبريّة لاتفاق سلامٍ رسميٍّ مع الفلسطينيين، فإنّ ذلك سيُساعدها كثيرًا جدًا أيضًا في الوطن العربيّ، على حدّ زعمه.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيليّ قائلاً للوزراء الأجانب إنّه في اللحظات الراهنة هناك تقدّم في موضوع السلام مع الفلسطينيين، مُضيفًا في الوقت عينه أنّ هذا الأمر يبني الأمن والآمان لدى الجمهور الإسرائيليّ بأنّ السلام الأوسع أكثر من المُمكِن جدًا التوصّل إليه، بحسب تعبيره.

ولفتت المُراسِلة الإسرائيليّة إلى أنّ الحديث المذكور كان في مؤتمر وارسو، وأنّ نتنياهو تطرّق في حديثه أيضًا، في الجلسة نفسها إلى خطّة السلام الأمريكيّة التي يعكِف على إعدادها الرئيس ترامب، وقال في هذا السياق إنّ أحدًا لا يجب أنْ يرفض الخطّة أوْ المُبادرة، التي باتت معروفة بـ”صفقة القرن”، قبل أنْ يتّم عرضها من قبل الإدارة في واشنطن بشكلٍ رسميٍّ، مُشيرًا في الوقت نفسه إلى أنّه في إسرائيل ينتظرون بفارغ الصبر الاطلاع على تفاصيل خطّة السلام الأمريكيّة، والتي ستُنشَر تفاصيلها بعد الانتخابات العامّة في الدولة العبريّة، على حدّ قوله.

وتابع قائلاً: من الطبيعيّ جدًا أنْ ننتظر نحن الاطلاع على تفاصيل خطّة الرئيس ترامب، وكيف ستكون في صيغتها النهائيّة. مُضيفًا أنّ الانتخابات العامّة تقتنِص من وقته الكثير، ولكن لا يجب على أحدٍ رفض المُبادرة الأمريكيّة قبل أنْ تُنشَر من قبل الإدارة الأمريكيّة بشكلٍ رسميٍّ، طبقًا لأقواله.

وأوضحت التسريبات المُسجلّة، التي تمّ بثّها اليوم الأحد أيضًا، أوضحت أنّ نتنياهو تطرّق بشكلٍ مُكثفٍ ومُسهبٍ للعلاقات الإسرائيليّة مع الدول العربيّة، وبشكلٍ خاصٍّ تناول قضية العلاقات مع هذه الدول والتي يقوم بالإشراف عليها جهاز الموساد (الاستخبارات الخارجيّة) وما تُسّمى بهيئة الأمن القوميّ في إسرائيل.

وشدّدّت الإذاعة العبريّة على أنّ نتنياهو توجّه إلى وزراء الخارجيّة  وقال لهم: كنّا نلإكّر في الماضي أنّ السلام هو سبيل ذات وُجهةٍ واحدةٍ، أيْ أنّه من أجل التوصّل لسلامٍ أوْ تطبيعٍ مع العالم العربيّ يجب أنْ يتّم قبل ذلك التوصّل لاتفاق سلامٍ مع الفلسطينيين، ولكن بما أنّ العملية السلميّة مع الفلسطينيين مُتوقفةً منذ عدّة سنوات، أضاف رئيس الوزراء الإسرائيليّ، فإننّا نتقدّم في العملية السلمية في الاتجاه الثاني: أيْ السلام مع الدول العربيّة، بحسب أقواله في التسجيل المُسرّب.

وقالت الإذاعة أيضًا إنّ نتنياهو أوضح في التسجيل نفسه لوزراء الخارجيّة أنّه في الوقت الراهن توجد مفاوضات ومباحثات واتصالات مع عددٍ من الدول العربيّة، ولكنّه آثر عدم الكشف عن أسماء هذه الدول، وقال نتنياهو في هذا السياق: في إسرائيل نلتقي مع زعماء عرب، مع وزراء خارجيّة عرب، ونتناول خلال اللقاءات الحديث عن القدرة للتحرّك والتوجّه في منطقة الشرق الأوسط، في إشارةٍ واضحةٍ إلى مُوافقة المملكة العربيّة السعوديّة بالسماح لشركة الخطوط الهنديّة بالمرور في أجواء المملكة خلال طيرانها من دلهي إلى تل أبيب وبالعكس، وهو الأمر الذي أكّدته الرياض.

عُلاوةً على ما ذُكر آنفًا، أكّدت الإذاعة العبريّة أنّه سُمِعَ في التسجيل المُسرّب صوت وزير الدولة السعوديّ للشؤون الخارجية، عادل الجبير، الذي قال إنّ حل النزاع الإسرائيليّ-الفلسطينيّ لن يجلب الحلّ لكلّ مشاكل المنطقة، لكنّه، طبقًا للجبير، سيبدأ الطريق التي ستهدئ الخواطر وتبدأ خطوات لتعاونٍ أقوى وظاهرة للعيان أكثر بين الدول في المنطقة، طبقًا لأقواله.

صحيفة رأي اليوم الألكترونية


developed by Nour Habib & Mahran Omairy