بوابة الشرق الأوسط الجديدة

technology

الإمارات والسعودية من بين الأكثر نشاطًا على وسائل التواصل الاجتماعي

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي أكثر أهمية ضمن حياة كل فرد. ومن منظور احترافي تعتبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي هي الوسيلة المختارة التي ينشئ المستخدمون بها المحتوى الخاص بهم، ويبحثون عن منتجات وخدمات جديدة، ويتبادلون آراءهم حول مواضيع معينة.

ومع وضع هذا في الاعتبار، أصبحت منصات وسائل الإعلام الاجتماعية مكونات حيوية لإستراتيجية كل شركة لتوسيع نطاق وصولها وتحسين منتجاتها وخدماتها. تتمتع منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحديدًا برتبة خاصة جدًا عندما يتعلق الأمر باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

حسب تقرير ‘State of Social Media 2018’ الصادر مؤخرًا فهناك أرقام مثيرة عن استخدام هذه المنصات في كل من الإمارات العربية المتحدة، وكذلك المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط بشكل عام.

فيس بوك
بفضل دول شمال إفريقيا التي تفضله، وخصوصا مصر إضافة إلى دول أخرى من الشرق الأوسط مثل الأردن وسوريا ولبنان، وبقية الدول الأخرى يظل فيس بوك في الصدارة، رغم أنه يعاني في دول خليجية مثل الإمارات لصالح خدمات أخرى.

يشكل المستخدمون المصريون على فيس بوك قاعدة كبيرة من المستخدمين تتجاوز 35 مليون مستخدم. من هذا الرقم هناك 34 مليون من هؤلاء المستخدمين ينشرون المحتوى باللغة العربية.
تأتي السعودية في المرتبة الثانية، حيث يعمل أكثر من 16 مليون سعودي على موقع التواصل الاجتماعي. يهتم معظمهم بنشر محتوى حول الألعاب والأزياء والتسوق.

وفي الوقت نفسه، نجد أنه في الإمارات العربية المتحدة نشرت أغلبية لمنشورات باللغة الإنجليزية. تمكن غالبية المستخدمين من الوصول إلى المنصة باستخدام أجهزة أندرويد. بلغ عدد المغتربين 6.3 مليون من أصل 8.5 مليون مستخدم نشط في البلاد، وفقا لتقرير Crowd Analyzer.

إنستقرام
أما بالنسبة لمنصة مشاركة الصور ومشاركة الفيديو ونتحدث عن إنستقرام، فإن السعودية تأتي في الصدارة على مستوى الاستخدام وانتشار هذه المنصة. ويفضل 12 مليون شخص في البلاد نشر محتواهم باللغة العربية، وفقا للتقرير ذاته.

كما أشار إلى أن المستخدمين الذكور كانوا أكثر نشاطًا من المستخدمين الإناث في المملكة العربية السعودية، مع كون جهاز آيفون هو الجهاز المفضل لاستخدام هذه المنصة الاجتماعية. كان موضوعهم الأكثر إثارة للاهتمام هي الأخبار، يليها السفر حسب تقرير Crowd Analyzer.
في الإمارات العربية المتحدة، فضل معظم المستخدمين على المنصة نشر محتواهم باللغة الإنجليزية.

وفي الوقت ذاته استخدم معظمهم هواتف أندرويد مع أكثر من 2.2 مليون مستخدم. كان التسوق والموضة والمواد الغذائية أكثر الموضوعات التفاعلية إثارة للاهتمام على المنصة هناك.

الإمارات والسعودية من بين الأكثر نشاطًا على وسائل التواصل الاجتماعي استخدم الغالبية العظمى من مستخدمي إنستقرام المصريين هواتف أندرويد. المواضيع الرئيسية التي تهمهم هي التسوق عبر الإنترنت، يليها الألعاب.

تويتر
بالنسبة لموقع تويتر، سجلت المملكة العربية السعودية أعلى عدد من المستخدمين النشطين مقارنة بالإمارات ومصر. غالبية المستخدمين السعوديين يفضلون نشر محتواهم باللغة العربية. جيل الألفية هم غالبية المستخدمين في السعودية وأغلبهم من الذكور، كما يضيف تقرير Crowd Analyzer.

وأشارت الدراسة إلى أن غالبية مستخدمي تويتر في الإمارات العربية المتحدة يفضلون نشر محتواهم باللغة الإنجليزية، بدلاً من اللغة العربية. أيضا فإن معظم أولئك مهتمون باللياقة البدنية والرياضة.
أما في مصر ينشط عدد قليل من المصريين على تويتر. الغالبية من الذكور وينشرون محتواهم باللغة العربية، وتعد المنصة أقل شهرة مقارنة بمنصات أخرى هناك، كما أن موضوع المستخدمين المفضل هو الموسيقى.

سناب شات
تختلف أرقام سناب شات اختلافًا طفيفًا عن السائد مع المنصات السابقة، وفقًا لـCrowd Analyzer. المستخدمون السعوديون نشطون فعلاً على المنصة، وغالبيتهم من المستخدمين الإناث، ومعظمهم يستخدمون أجهزة آيفون.

في الإمارات العربية المتحدة، أبرزت Crowd Analyzerأن المستخدمين الإناث كن الأكثر نشاطًا على سناب شات، كان لدى البلد أقل عدد من مستخدمي أندرويد، وكان جيل الألفية يمثلون أيضًا غالبية المستخدمين.
وعكس السابق فإن المصريين ليسوا مغرمين كثيرًا بسناب شات، على الأقل ليس بنفس القدر الذي يستخدمه المستخدمون السعوديون. يميل جيل الألفية لأن يكون الأكثر نشاطًا، وغالبية مستخدمي هذا التطبيق في مصر.

لينكد إن
بالنسبة لموقع التواصل المهني لينكد إن، فإن الإمارات العربية المتحدة لديها أكبر عدد من المستخدمين، مقارنةً بمصر والمملكة العربية السعودية. وبالنظر إلى أن البلد هو مركز تجاري في المنطقة، فقد كانت جميع المناصب حاضرة بنسبة عالية.

تنوع مستخدمو المملكة العربية السعودية بما فيه الكفاية بين المستويات الإدارية العليا والمتوسطة. وأبرزت أن النساء السعوديات هن الأقل شهرة على المنصة.
إن لدى مصر نفس العدد تقريباً من مستخدمي LinkedInفي المملكة العربية السعودية. ومع ذلك، تم تحديد عدد قليل جداً من المستخدمين على أنهم “شركاء”، في حين كانت الإناث المستخدمات في مصر أكثر قليلاً من الإناث في المملكة العربية السعودية.

كيف تستفيد «اتصالات الإمارات» من تقنية «البلوك تشين» لتقديم خدمات أفضل للعملاء؟
جديد غوغل.. قلم ومعايدات رمضانية ثلاثية الأبعاد

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy