بوابة الشرق الأوسط الجديدة

تنمية بشرية

الإعاقة ليست إعاقة جسد ( 2 ) !!

لينة محمد مطيط

خاص بموقع ( بوابة الشرق الأوسط الجديدة )

رأينا نماذج عظيمة في المقال السابق طبّقوا قاعدة رائعة أنا شخصياً أحبها جداً وقد طبّقتها في رحلة الحياة ووجدت لها الكثير الكثير من الثمرات ألا وهي :
إذا تغيّرت حياتك لتصبح أقسى تغيّر أنت لتصبح أقوى !! “
نعم فلهذه القاعدة تأثير عجيب في مواجهة تقلّبات الحياة فكم من مبصر أصبح فاقداً للبصر وكم من سليم معافى أصبح مشلول طريح الفراش وكم وكم ..إلخ !! و لكن هل الحل هو الاستسلام ؟؟
تعالوا معي لنتابع بعض النماذج الأخرى العظيمة الذين همسوا في أذن الحياة :” لن نستسلم!! “
* ستيفن هوكينج يعاني الشلل الكامل وعدم القدرة على النطق لكنه بروفيسور في علم الفيزياء وقد تم ضمّه إلى الأكاديمية العلمية البريطانية و حصل على الميدالية الذهبية في العلوم ، وعلى جائزة أينشتاين ؛ وله قول مشهور رائع يقول فيه :
يوجد داخل كل فرد منا شرارة من الطاقة الإبداعية الخلّاقة،لقد فقد العديد منّا إمكانية استخدام أجزاء من أجسامهم بسبب حادث أو مرض، ولكن هذا في الواقع لا يشكل أهمية كبيرة لأنه فقط مشكلة ميكانيكية،أما الشيء المهم فهو أننا نمتلك الروح الإنسانية والقدرة على الإبداع !!! ”
* أكثر من 10 مليون ضرير حول العالم يدينون لهذا الرجل بالشكر و الإمتنان لأنه ساعدهم على القراءة والكتابة ؛ إنّه لويس بريل رغم أنه فاقداً للبصر لكنّه إخترع نظام بريل الذي يُتيح للضرير القراءة والكتابة !!
* أحمد السوافيري معلم فلسطيني فقد ثلاثة من أطرافه في الحرب الصهيونية على قطاع غزة؛ لكنّه إلى الآن يمارس حياته وعطاؤه بشكل طبيعي ويعطي بكل طاقاته فلقد أثبت أن النجاح لا يحتاج إلى أقدام بل إلى إِقدام !!
* ومسك الختام مع خلدون سنجاب الشاب السوري المبدع و الذي نفتخر به الملقب بقاهر المستحيل؛ والذي تعرض لحادث فلم يعد يتحرك فيه إلا لسانه وعينيه فأصبح ممدداً دوماً في فراشه يعلو رأسه جهاز الكمبيوتر وتعلو شفتيه الماوس التي صممها خصيصاً لنفسه بمساعدة الأصدقاء ليستطيع إكمال حياته المهنية في عالم الإنترنت ؛ وبقوة العزيمة والإرادة والمواظبة أصبح بارعاً ومرجعاً بالبرمجة وخاصة بلغة C++،Delphi وقواعد البيانات ؛
وقد ساهم في شركة Tiger Production بعدة مشاريع مهمة
منها محرك رسوميات ثلاثية الأبعاد. وغيرها الكثير الكثير !! ويقوم بترجمة كتب البرمجيات وإعطاء دروس فيها على الانترنيت ، كما وعمل مبرمجاً في شركة Young Future وله موقع خاص على الانترنيت وهو : www.sinjab.com
ولديه طموحه الكبير و هو إنشاء شركة عملاقة مثل مايكرو سوفت !!
ماهذا الشاب المعجزة ؟؟ ماهذه الإرادة الفولاذية ؟؟ هل يسمى هذا الشاب عاجز ؟؟؟!
بل لعمري العاجز من يتمتع بصحته العقلية والجسدية ثم يجلس ليفكر ماذا أعمل ؟؟ لا يوجد فرص ؟؟ الظروف سيئة !! .الخ من الحجج الواهية !!
العاجز برأيي من يستسلم لظروفه ويعجز عن إيجاد الحل والمخرج !!
والآن بعد كل الذي قرأتموه هل بقي لدى أحد عذر ؟؟ هل سنتخلص من الإعاقات الحقيقة لدينا ؟؟؟
فالخوف إعاقة و التردد إعاقة و الضعف إعاقة و الكسل إعاقة ، و الإستسلام للظروف إعاقة و ضعف الإرادة و الهمّة إعاقة وهدر الأوقات بالملهيات إعاقة وتحجّر العقول والتوقف عن تطوير الذات إعاقة ، و الجهل إعاقة الإعاقات!!
أختم معكم هذا المقال بوصفة سحرية وقاعدة راسخة لخلدون سنجاب دفعته للإبداع وهي ” الإصرار والإرادة ؛ وأن الإنسان مخلوق من أجل تحقيق غاية معينة ؛ هي الفكرة التي تحرضه لكي يصمم على تحقيق أهدافه.؛وأنك إذا أردت النجاح فعليك الإتقان في أي عمل تقوم به ؛محققاً بذلك حديث النبي عليه الصلاة والسلام (( إن الله يحبُّ من أحدكم إذا عمل عملاً أن يتقنه ))
لكم مني أطيب التحيات
* مدربة تنمية بشرية
www.facebook.com/Lena.Mhd.Matteet

المتفائل والمتشائم ...
الإعاقة ليست إعاقة ...

developed by Nour Habib & Mahran Omairy