علوم وتكنولوجيا

أول نظارات ذكية بتوقيع فيسبوك ترى النور

اطلقت فيسبوك الخميس أول نظارات ذكية من صنعها، بالشراكة مع العلامة التجارية الرائدة في عالم النظارات “راي-بان”.

وتتميز إطارات النظارات المسماة “راي-بان ستوريز” بكاميرتين أماميتين لالتقاط الفيديو والصور.

وتتم مزامنتها مع تطبيق ألبوم الكاميرا المصاحب المسمى “فيسبوك فيو”، حيث يمكن تعديل المقاطع ومشاركتها مع تطبيقات أخرى عبر هاتفك.

وهناك زر مادي على النظارات للتسجيل، أو يمكنك استخدام الأوامر الصوتية للتحكم بالتسجيل دون استخدام اليدين.

ونظرًا لقدرتها الأساسية على التقاط الصور ومقاطع الفيديو، فإن “راي-بان ستوريز” هي في الأساس نسخة أكثر أناقة من “سبيكتاكل”، التي ظهرت لأول مرة في عام 2016.

ولا تحتوي هذه النظارة شاشات في العدسات. ومع ذلك، يمكن لمكبرات الصوت على جانبي الإطار تشغيل الصوت من هاتفك عبر البلوتوث، مما يسمح لك بإجراء مكالمة أو الاستماع إلى بودكاست دون سحب هاتفك.

وتتيح لك لوحة اللمس المدمجة في جانب الإطار تغيير مستوى الصوت أو التشغيل وإيقاف ما تسمعه مؤقتًا.

وتعتبر النظارات أول منتج في شراكة متعددة السنوات بين فيسبوك ومجموعة النظارات الأوروبية “اسيلور لوكسوتيكا”، الشركة الأم لعلامة راي بان.

ورغم أنها محدودة فيما يمكن أن تفعله، فإن النظارات هي أكثر النظارات الذكية التي تبدو ذات مظهر طبيعي.

وتفتقر النظارات لتقنية ‘أيه آر’ وهي تكنولوجيا تجعل المحتوى الرقمي يغطي على العالم المادي، لكن تقول فيسبوك إنها تعتزم في نهاية المطاف تثبيت هذه الوظيفة.

وقالت مونيشا بيركاش، وهي مديرة إنتاج في فيسبوك، في مقابلة “نعمل باتجاه نظارات أيه آر كمنصة حوسبة مقبلة.. نراها خطوة أولى ومهمة للغاية باتجاه هذه الرؤية”.

وتخطو فيسبوك عبر هذه النظارات، خطواتها الأولى نحو عالم خاضته منافستها غوغل في 2013، حين أطلقت “غوغل غلاس”، ما أثار حينها جدلا بشأن الخصوصية.

كما أطلقت “سناب شات” نظاراتها المدمجة بكاميرات، لكنها باهظة الثمن، ولم تلق رواجاً واسعاً بين محبي هذه التقنيات.

وتعتزم شركة أبل دخول عالم النظارات في وقت لاحق من هذا العقد بطرح نظارة ذات تقنية “أيه آر”.

وستطرح النظارات بسعر يبدأ بـ299 دولارا أميركيا، ستطرح “راي-بان ستوريز” في أستراليا وبريطانيا وكندا وأيرلندا وإيطاليا والولايات المتحدة.

 

 

ميدل إيست أون لاين


developed by Nour Habib & Mahran Omairy