علوم وتكنولوجيا

اكتشاف حوت برمائي عاش في مصر قبل 43 مليون عام

توصل فريق علمي مصري الى تسجيل اكتشاف جديد لنوع من الحيتان البرمائية بالمياه المصرية يرجع لما قبل 43 مليون عام.

وبحسب بيان، فقد استعرض خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري تقريرًا قدمه أشرف عبدالباسط رئيس جامعة المنصورة حول قيام فريق بحثي مصري من جامعة المنصورة بإشراف رئيس الجامعة. وبمشاركة هشام سلام أستاذ الحفريات بجامعة المنصورة ومؤسس مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية. والباحث عبدالله جوهر طالب الدراسات العليا بجامعة المنصورة بالتعاون مع وزارة البيئة وبإشراف ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المصرية .ومشاركة محمد سامح مدير عام محميات المنطقة المركزية بجهاز شئون البيئة. ومنسق التعاون بين جامعة المنصورة ووزارة البيئة من الكشف عن تفاصيل الاكتشاف الجديد.

ويمثل الاكتشاف طفرة لعلماء الحفريات العرب. حيث إنه يعد المرة الأولى في التاريخ التي يقود فيها فريق عربي مصري توثيق جنس ونوع جديدين من الحيتان.

وبحسب البيان. فقد تم استخراج حفريات الحوت عام 2008 بواسطة فريق بحثي من خبراء وزارة البيئة برئاسة الدكتور محمد سامح. وتم دراسة وتوثيق الحوت الجديد تحت إشراف ومتابعة الدكتورة ياسمين فؤاد، ومركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية برئاسة الدكتور هشام سلام.

ولفت البيان إلى أن الحوت يبلغ طوله ثلاثة أمتار ويزن نحو 600 كغم. وقد سمى الحوت الذي تم استخراجه من واحة الفيوم “فيومسيتس أنوبس”، وهو يمتلك العديد من الخصائص التشريحية. التى مكنته من التعايش فى ذلك الوقت.

تصريح الدكتور محمد سامح

وصرح الدكتور محمد سامح أحد المؤلفين الرئيسيين للدراسة بأن هناك العديد من الحيتان القديمة بمنخفض الفيوم. والتي تعود إلى العصر الإيوسيني، مشيرًا إلى أنها تعد منطقة مهمة لدراسة تطور الحيتان.

وافاد هشام سلام إلى أن هذا الاكتشاف ساهم فى زيادة معارف الفريق البحثي عن أصل الحيتان القديمة وآليات التعايش بينها والنظم البيئية الخاصة بها. مما ساعد فى توجيه رؤية الفريق البحثي.

وأكد الباحث عبدالله جوهر أن هذا الاكتشاف الهام يمثل إضافة لدراسات التراث الطبيعي المصري والإفريقي حول الحفريات، وخاصة حفريات الحيوانات القديمة، والتي تسهم يوماً بعد يوم في كشف ألغاز علمية مهمة، مشيرًا إلى أن توثيق نوعٍ جديدٍ من الحيتان البرمائية يمثل نقطة محورية في فهم تطور الحيتان.

ومن المقرر أن ينشر هذا الاكتشاف المهم الأربعاء بإحدى مجلات علم البيولوجي العالمية المرموقة.

 

 

ميدل إيست أون لاين


developed by Nour Habib & Mahran Omairy