أبراج

توقعات ابراج اليوم الخميس 10  شباط ( فبراير ) 2022

توقعات اليوم لبرج  الحمل 21 آذار – 19 نيسان

مهنياً: تسمح لك الظروف اليوم لتتقدم بمشروع جديد أو لتباشر خطة مهمة آملاً إنجازها سريعاً وحصد نتائجها.

عاطفياً: لا تكن قاسياً ومتسلطاً على الشريك وكن أكثر مرونة، وأنت على موعد مع تطورات كثيرة في العلاقة تكون في مصلحتكما.

صحياً: تواجه بعض الأمراض نتيجة شعورك بالإرهاق والتعب كآلام الظهر والمفاصل، حاول أن تستريح.

توقعات اليوم لبرج الثور20نيسان -20 أيار

مهنياً: يوم متقلب يمتحن شعبيتك ويحاسبك بحزم على أخطائك، وربما تقع ضحية أصحاب النيات السيئة.

عاطفياً: لا تقبل بأنصاف الحلول أو بالتسويات غير المقنعة مع الشريك، فالتجارب السابقة ليست مطمئنة معه.

صحياً: تخشى وضعاً صحياً وتعيش إرباكات واستفزازات، تحتاج الى كثير من الصبر والتأنّي وعدم الغرق في الأوهام.

توقعات اليوم لبرج  الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران

مهنياً: يقوى نجمك مع انتقال القمر الى برجك فتكون انطلاقة جيدة تبشر بنشاطات ونتائج ناجحة شرط ان تكون منظما تتحسّن الاوضاع بشكل لافت.

عاطفياً: الخلافات الدفينة قد تظهر إلى العلن مجدداً، عالج الأمور مع الشريك بروية وتفاهماً على ما يفيد مصلحتكما.

صحياً: ينتابك شعور من الفرح يريحك نفسياً ويخلّصك من ترسبات الماضي المزعجة.

توقعات اليوم لبرج  السرطان 21 حزيران – 22 تموز

مهنياً: من غير المسموح ارتكاب الأخطاء لأنّك بذلك تعرّض نفسك لخسارة الفرص الثمينة المقبلة.

عاطفياً: تتجاوز الاختلاف في وجهات النظر مع الشريك، وتجد عنده ما لا تجده عند أي شخص آخر.

صحياً: تتريث بعض الشيء قبل الموافقة على الخضوع لعملية جراحية دقيقة لا بد منها.

توقعات اليوم لبرج  الأسد 23 تموز – 22 آب

مهنياً: أجواء رائعة ومبشّرة بالخير والتقدم، طباعك هادئة ولن تسمح بالتعامل معك بصورة مهينة أو تحط من قدرك.

عاطفياً: استمع إلى نصائح الشريك واعمل بها، فإذا واظبت على ما أنت عليه تكون الخاسر الأكبر.

صحياً: حاول القيام بالركض ولو عشر دقائق كل يوم، فهو مفيد للقلب.

توقعات اليوم لبرج العذراء 23 آب – 22 أيلول

مهنياً: تتاح أمامك حرية التصرف كما تريد، وتفاوض بمهارة، لكن لا تعرّض نفسك للفضائح.

عاطفياً: قاوم الغيرة بأساليب مجدية، ولا تفش أسرارك لأشخاص عرفتهم أخيراً لأنهم قد يستغلون وضعك.

صحياً: تجنب الذين يستفزونك ويثيرون عصبيتك، وإلا دفعت الثمن من صحتك.

توقعات اليوم لبرج الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول

مهنياً: تسجل تقدّماً ملموساً، باستطاعتك المفاوضة والبحث في التفاصيل، وتميل إلى السفر أو تخطّط له.

عاطفياً: ما من شيء يهدّد العلاقة بالشريك، الصبر يؤدّي إلى تصويب البوصلة مجدداً وإعادة المياه إلى مجاريها الطبيعية.

صحياً: لا تكثر من أكل الحلويات والنشويات، بل اعتمد على الفواكه المفيدة والمساعدة على التهضيم.

توقعات اليوم لبرج العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني

مهنياً: لن تواجه هذا اليوم منافساً قويّاً ولن تتعثر مساعيك الحثيثة، لذلك ثابر ولا تتوقّف طويلاً عند المطبّات.

عاطفياً: قرارات حاسمة لكن إيجابية تجاه الشريك، وتجد نفسك غير مضطر إلى تحديد مسار الأمور في المستقبل القريب.

صحياً: تباشر المشي مدة ساعة يومياً بعدما أدركت أن صحتك بحاجة إلى ذلك.

توقعات اليوم لبرج  القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول

مهنياً: يتطلّب منك الظرف دقّة ومرونة في التعامل مع الآخرين، ومنعاً لحصول أي مواجهة أوخلاف في محيط العمل.

عاطفياً: لا تحاول فرض إرادتك على الشريك، بل تعامل مع الواقع بحنكة وتأقلم مع بعض الظروف، اللين أحياناً يؤدي إلى النتائج المرجوة.

صحياً: رفّه عن نفسك، واترك هموم العمل في العمل وقم بعض التمارين الرياضية المفيدة.

توقعات اليوم لبرج  الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني

مهنياً: كن متسامحاً مع الآخرين لأنّ الأدوار تتبدل يوماً ما، فتنقلب الأمور ضدك وتجد نفسك مجبراً على تحمّل ردود الفعل.

عاطفياً: لا تتخيّل أن طيبة الشريك تمنحك المجال لتستمرّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك في القريب العاجل.

صحياً: أنت تحب المغامرة لذا يمكنك ممارسة تسلق الجبال، فتشعر بالتجديد والخروج عن المألوف.

توقعات اليوم لبرج  الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط

مهنياً: اعتراضاتك غير المبرّرة تثير إشمئزاز الآخرين، وتبعدهم عنك في وقت تحتاج فيه إلى أكبر دعم ممكن، لكنك سرعان ما تستدرك الأمر.

عاطفياً: تمارس تصرّفاً في غير مكانه، لكنّ تسامح الشريك يعفيك من دفع الثمن المستحق إزاء ذلك.

صحياً: تهتم بقضايا صحية بغية المحافظة على رشاقتك، ويستشيرك المقرّبون في قضايا مهمة على هذا الصعيد.

توقعات اليوم لبرج  الحوت 19 شباط – 20 آذار

مهنياً: تواجه بعض العثرات وتجبر إلى مضاعفة الجهود لكي تنجح خطواتك، وتبدو استعداداتك ضئيلة لمواجهة العوائق.

عاطفياً: حاول أن تقصّر المسافات مع الشريك، فهو قادر أن يمنحك الاأمان الذي تحتاج إليه حالياً وحتى مستقبلياً.

صحياً: تشعر ببعض الانزعاج في أثناء النوم، سببه البدانة المفرطة، والحل هو الحمية بأسرع وقت


developed by Nour Habib & Mahran Omairy