اقتصاد

توقعات بان تؤدي التوافقات داخل أوبك+ لصعود أسعار النفط

يتوقع بنك جولدمان ساكس أن يكون اتفاق بين السعودية والإمارات بشأن إمدادات النفط حافزا لصعود الأسعار خلال الأشهر المقبلة، إذ أبقى بنك الاستثمار الأميركي على توقعاته لسعر برنت في فصل الصيف عند 80 دولارا للبرميل.

وقال مصدر في أوبك+ الأربعاء إن السعودية والإمارات توصلتا إلى تسوية بشأن سياسة أوبك+، في خطوة من شأنها أن تفسح المجال لاتفاق لزيادة إمدادات الخام في سوق نفط تشهد شحا.

وقال البنك في مذكرة أمس “مثل هذا الاتفاق من شأنه أن يساعد في رأب الصدع (البسيط) بين البلدين ويساعد على إزالة (الاحتمال الطفيف) للمخاطر التابعة في أوبك+ لحرب أسعار محتملة أو زيادة غير كافية للإنتاج.”

وأضاف “نعتقد أن احتمالات توقعاتنا الإيجابية لأسعار النفط تميل إلى الاتجاه الصعودي، مع تحول الحافز لمثل هذه الخطوة الصعودية من جانب الطلب إلى جانب العرض”.

ويتوقع بنك جولدمان ساكس احتمالا للصعود بما يتراوح بين دولارين وأربعة دولارات للبرميل لتوقعاته لفصل الصيف عند 80 دولارا للبرميل، و75 دولارا للبرميل لتوقعاته لسعر برنت في 2022.

والأسبوع الماضي، دخلت الإمارات في خلاف مع تحالف أوبك+ حول تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط لما بعد أبريل/نيسان 2022، إلى جانب طلب إماراتي بتغيير خط الأساس.

وبدأت دول أوبك+ في مايو/أيار 2020 تخفيضات غير مسبوقة في الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا تشكل 10 بالمئة من الاستهلاك العالمي من الخام، فيما ينتهي الاتفاق في أبريل/نيسان 2022.

ومنذ ذلك الحين جرى تقليص هذه التخفيضات وصولا إلى خفض حالي بمقدار 5.8 ملايين برميل يوميا.

ويراقب الكارتل النفطي تطورات الوضع في الأسواق بينما يرخي انتشار سلالات جديدة من فيروس كورونا بظلال ثقيلة على تعافي الاقتصاد العالمي.

وأشار بنك جولدمان ساكس أيضا إلى أن عدم وجود اتفاق نووي إيراني سيرفع توقعاته للسعر في 2022 عشرة دولارات للبرميل.

وتتفاوض إيران وقوى عالمية منذ أبريل/نيسان لرفع العقوبات عن طهران التي أضرت باقتصادها بشدة عن طريق خفض صادراتها النفطية الهامة.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 0.6 بالمئة إلى 74.32 دولار للبرميل اليوم الخميس، فيما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تحو 72.61 دولار.

ميدل إيست أونلاين


One comments on “توقعات بان تؤدي التوافقات داخل أوبك+ لصعود أسعار النفط
  1. Pingback: أوبك+ تتفق على رفع إنتاج النفط في مايو، بعد اتصالات أمريكية سعودية - بوابة الشرق الأوسط الجديدةبوابة الشرق الأوسط الجديدة

Comments are closed.

developed by Nour Habib & Mahran Omairy