صحة ورشاقة

خبيرة تحذر من خطورة تناول الفاكهة الاستوائية في فصل الشتاء

نصحت أخصائية التغذية أناستاسيا ميدفيديفا بتجنب تناول الفاكهة الاستوائية التي تؤدي إلى زيادة الوزن واضطراب عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات، خاصة في الشتاء.

وأوضحت ميدفيديفا أن “الفاكهة الاستوائية الحلوة تحتوي على كمية قياسية من الغلوكوز والفروكتوز، وفي الشتاء، عندما لا تكون أشعة الشمس كافية، يمكن أن تؤدي الفاكهة الزائدة إلى اضطرابات في التمثيل الغذائي للكربوهيدرات وزيادة في الوزن”.

وأكدت أن معيار تناول الفروكتوز للشخص السليم هو 40 غراما في اليوم، لأنه، على عكس الغلوكوز، ليس مصدرا للطاقة و”يدخل الكبد مباشرة لتقسيمه، تماما مثل الكحول والمواد السامة الأخرى”.

وأشارت إلى أن ” الفركتوز الزائد يتحول إلى دهون، مما يؤدي إلى تدهور أداء الأعضاء وتطور مرض الكبد الدهني غير الكحولي. كما أن زيادته يمكن أن تحفز إنتاج البروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة ويثير تطور تصلب الشرايين ونقصا في البصر بسبب عمليات الغلوكوز والانتفاخ والثقل بعد الأكل والاضطرابات المعدية”.

وبينت إلى أن محتوى الفروكتوز كثير في العنب والمانغو والأناناس والموز الناضج، لذلك “يجب الحذر من ذلك واختيار نظام غذائي صحي”.

وأضافت ميدفيديفا أنه يمكن من بين الفواكه وصف الكيوي بأنه الأكثر فائدة، لأنه يحتوي على القليل من الفروكتوز والكثير من فيتامين سي والأحماض العضوية.

وخلصت خبيرة التغذية إلى أن “الموز الأخضر يمكن أن يكون أيضا خيارا جيدا لأنه مادة حيوية طبيعية غنية بالفيتامينات”.

 

صحيفة رأي اليوم الالكترونية


developed by Nour Habib & Mahran Omairy