غير مصنف

خفقة القلب (35)

محمد صالح سالم

تهطل أمطار الذكريات ..بعض اللحظات لا نعرف قيمتها إلا عندما تعود على شكل ذكريات ..الذكريات الجميلة لا تنتهي صلاحيتها ولا تموت ،تبقى عطراً في الذاكرة ، تسكن في القلب ،تتحكم فينا ،تقيم في ثنايا الحفريات العاطفية ، لا تحتاج لأن نبحث عنها في الزوايا خلف عنكبوت الزمن ، في كل عام أغيّر مكانها في الذاكرة لأبقيها في واجهة ذاكرتي ، حاضرة تعيش معي بكل تفاصيلها، فلا أحد يستطيع أن يدفع بها إلى الخلف في ترتيب الذكريات !

قبلها كانت الأشياء كلها في نظري لوناً واحداً وطعماً واحداً ، قبلها كان اليوم ينتظر رحيل اليوم الذي قبله ، ليأتي ويختصر من عمري يوماً دون أن أدري ، قبلها ما كانت الحياة تعني لي الكثير ، فالعمر رصيد تستهلكه منا الحياة ثم نغادر !

اكتشفتُ بعد دخولها إلى قلبي ، أن العمر رصيد لنا لنعيشه ، لا لنستهلكه ، وأن اليوم يحوي العديد من الأسباب لنستمتع به ، وأن الحياة هي كيفما نراها وليس كيفما تكون ، حتى نسمة الهواء أصبح لها طعم آخر، فقد نقلتني إلى عالم آخر وإحساس مختلف أدركته معها! من الظلم أن نحصر السعادة في لحظات هاربة ، ومن الظلم أيضاً أن تعطينا الحياة أجمل ما فيها ،وبحماقة نعطيها ظهورنا ونتجاهلها !كانت وما زالت أجمل ما حدث في حياتي ، حقاً المرأة تأتي وتصطحب الحب معها مرة واحدة في حياة الرجل !


developed by Nour Habib & Mahran Omairy