سلايد مشاهير

سمية الألفي بأول تعليق على أنباء إصابتها بالسرطان مجدداً: تجربة صعبة جداً

عمرو رضا

أبدت الفنانة سمية الألفي دهشتها من نسب تصريحات إليها تفيد بتجدد معاناتها مع مرض السرطان، وصعوبة خضوعها للعلاج الكيماوي بسبب متاعب في الكلى، مؤكدة أنها لا تعرف مصدر الشائعة، وقالت إنها تعافت نهائياً من الأورام الخبيثة وتتابع الفحص شهرياً، ووصفت رحلة العلاج بالتجربة الصعبة والمؤلمة.

وقامت سمية الألفي بمداخلة هاتفية لبرنامج “مساء DMC”، مع الإعلامية إيمان الحصري، من أجل طمأنة جمهورها على حالتها الصحية بعد انتشار العديد من الأخبار عن أنها أوقفت علاج السرطان، تخوفاً من آثار الكيماوي على باقي جسدها بعد سنة من إجرائها جراحة خاصة بذلك.

وقالت تعافيت بشكل كامل من مرض السرطان، ولا أعرف مصدر الشائعات عن تدهور حالتي الصحية، وأخضع لفحوصحات طبية كل 3 شهور للاطمئنان على حالتي الصحية بعد التعافي.

وأضافت أنها بحالة جيدة ومستقرة بعد الجراحة التي قامت بها منذ عام للتخلص من السرطان، وذلك بعدما قامت بالعديد من الفحوصات الطبية للتأكد من شفائها التام.

وتابعت: مندهشة من الشائعات التي تصدر على صحتي، فالشائعات تلاحقني لدرجة أنني أغلقت هاتفي وهي غير صحيحة، وسأخضع لفحوصات طبية كل 3 أشهر للاطمئنان على حالتي الصحية بعد التعافي.

وأردفت: لم أتحدث عن تفاصيل مرضي على الإطلاق أو تفاصيل العلاج، وعام 2022 كان صعباً للغاية وعشت سنة صعبة ومؤلمة لأن السرطان مرض صعب وعلاجه والتعافي منه صعب للغاية وربنا كبير بجانب وقوف أولادي وزملائي وأصدقائي فهم دعموني دعماً كبيراً جداً.

رحلة تعافي سمية الألفي من السرطان

وسبق أن كشفت أسرة الفنانة سمية الألفي عن تعافيها من ورم سرطاني بمنطقة الصدر والغدد اللمفاوية الذي أصيبت به مطلع العام 2022، وأكدت في توضيح صحفي أن النجمة المصرية توقفت عن الخضوع لجلسات العلاج الكيماوي بقرار من الطبيب المعالج، وتستعد للخضوع لتدريبات خاصة باللياقة البدنية، مع علاج مكثف للشعر.

أشارت أسرة سمية الألفي في التوضيح الصحفي إلى أن الفحوصات الأخيرة أكدت تعافيها من الأورام السرطانية، وأوصى الطبيب بالتوقف عن العلاج الكيماوي، لتبدأ خلال الفترة المقبلة إلى جلسات علاج طبيعي ومعالجة الشعر الذي تساقط بسبب الكيماوي.

وظهرت سمية إعلامياً مرة واحدة فقط بعد مغادرة المستشفى في شهر يناير من العام الماضي عقب الخضوع لجراحة استئصال ورم سرطاني بمنطقة الصدر والغدد اللمفاوية، حيث قامت بمداخلة هاتفية لبرنامج “يحدث في مصر”، الذي يذاع على شاشة “mbc مصر”، كشفت فيها عن نتيجة فحص العينة، مؤكدة إصابتها بنوع نادر من الأورام السرطانية سيلزمها بالخضوع لعلاج كيماوي وإشعاعي.

وقالت سمية الألفي: أنا بتحسن وشالوا سرطان اللي كان في الثدي والغدد اللمفاوية.

وأضافت: هبدأ رحلة العلاج الكيماوي والإشعاعي، وأنا راضية والحمد الله رب العالمين، وأنا الآن بخير، ولكن الدكتور قالي إن الورم الذي أصبت به نادر جداً.

وأشار شقيقها وقتها إلى أن سمية علمت بالمرض عن طريق الصدفة، وقررت الخضوع للجراحة بأسرع وقت.

 

مجلة سيدتي


developed by Nour Habib & Mahran Omairy