بوابة الشرق الأوسط الجديدة

صحة و رشاقة

فوائد مذهلة لرياضة اليوغا  

 

تجمع رياضة اليوغا بين تقنيات التنفّس والاسترخاء والحركات الجسدية؛ عرف الهنود اليوغا منذ القدم، والغرب في القرن التاسع عشر، وباتت من أكثر الرياضات انتشارًا، لآثارها الإيجابيّة في صحة الفرد ومظهره، وحتّى نفسيته. وفي هذا الإطار، يطلع “سيدتي. نت” القرّاء على فوائد رياضة اليوغا، وبعض طرق ممارستها.

فوائد مذهلة لرياضة اليوغا

تمارين اليوغا فعّالة في إحراق السعرات الحرارية ومنح الجسم قوامًا رشيقًا ومتناسقًا

تهدف اليوغا إلى دمج العقل والجسد ضمن وحدة مُتجانسة.

وهي رياضة تناسب أفراد الجنسين، مهما كانت أعمارهم، ولا تتطلّب استخدام أيّ من الأجهزة الرياضيّة.

تحقّق المواظبة على ممارسة رياضة اليوغا فوائد مذهلة للصّحة الجسديّة، والنفسيّة.

 وتشمل فوائد رياضة اليوغا:

إحراق السعرات الحرارية، وبالتالي إنقاص الوزن.

التخلّص من التوتر، والحدّ من الاكتئاب، إذ هي تعزّز الشعور بالاسترخاء والتأمّل.

الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لدورها في إحراق الدهون الزّائدة في الجسم.

تعزيز الدورة الدموية.

زيادة مرونة الجسم.

شدّ عضلات الجسم كافة، بخاصّة عضلات الظهر والكتفين والبطن.

مُحاربة القلق، وبالتالي المساعدة في النوم بشكل أفضل.

تحديد طاقة الجسم.

تحفيز الطّاقة الجنسيّة.

زيادة كفاءة عمليّة التنفّس.

التخفيف من عوارض الآلام السابقة للطمث.

رفع مستوى الهيموغلوبين في الدم، ممّا يقي الجسم من الإصابة بفقر الدم.

الحدّ من التهاب المفاصل.

أنواع اليوغا

هناك أكثر من 100 نوع من أنواع تمارين اليوغا، الرياضة التي تختلف وضعياتها وظروفها، باختلاف المدارس والأنماط. قوام بعض التمارين الحركات السريعة والمكثّفة، والبعض الآخر منها يتضمّن حركات تهدف إلى إرخاء مناطق محددة في الجسم. وفي الآتي، لمحة عن تمارين اليوغا الأكثر شهرةً.

يين يوغا

يرتكز هذا النوع من تمارين اليوغا على التأمل، وهو يؤدى من ثلاث دقائق إلى سبع منها، في الحدّ الأقصى. ويهدف إلى جعل النسيج الضام في الجسم يسترخي. يناسب المبتدئين، كونه يساعد مؤديه في تحقيق المرونة، والتنفّس بشكل صحيح.

يوغا أشتانغا

يرتكز هذا النوع من اليوغا على تمارين القوة، كتمرين الضغط والقدرة على التحمّل. وهو مناسب للأفراد الذين يرغبون في تقوية عضلات الظهر، وزيادة المرونة والتوازن.

يوغا بيكرام

هذا النوع من اليوغا، يطبّق في غرفة ذات حرارة تتراوح بين 30 درجة مئوية و40 منها، إذ تليّن الحرارة المرتفعة العضلات وتجعلها أكثر مرونة، وبالتالي تحميها من التيبّس. لكن هذا النوع من اليوغا لا يناسب الأفراد الذين يعانون من أمراض القلب، والأوعية الدموية، بسبب الضغط على الجسم أثناء ممارسة التمارين القوية في بيئة حارة.

يوغا هاثا

يُساعد هذا النوع من اليوغا مؤديه في الشعور بالنشاط. قوامه وضعيات عدة تسمح بتدفّق الطاقة الداخلية بحريّة، والموازنة بين القوة والمرونة.

طريقة التنفّس الصحيحة

ترتكز تمارين اليوغا على القيام بعملية التنفس بشكل صحيح؛ ويتم ذلك عن طريق استنشاق الهواء عن طريق الأنف حصرًا، الى أن تمتلئ الرئتان به، فسحب الرئة الى الأعلى باستخدام البطن، مع الحرص على الثبات عند استشناق الهواء لخمس ثوان. بعدها، يتمّ إخراج الهواء من الفم عن طريق الزفير لتفريغ الرئتين بشكل تام من الهواء. ويجب أن يتراوح الزفير لخمس ثوان، مع إرخاء عضلات الجسم والمعدة، خلال العملية.

 

 

مجلة سيدتي

ارفعي رجليك يومياً لـ 20 دقيقة وتمتعي بصحة جيدة جداً
أسباب تحفزك لتناول بيضة واحدة على الأقل يوميا

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy