بوابة الشرق الأوسط الجديدة

علاقات اجتماعية

ما هي الفترة التي تحتاجينها لتخطي مرحلة الطلاق؟

 

مرحلة الطلاق العاطفي هي الأسوأ. بعد مرور أشهر على علاقة غرامية أو حتى بضع سنوات، من الصعب جداً نسيان الشريك الذي لطالما اعتبرته حب حياتك. إنها مرحلة صعبة والأصعب منها هي الطلاق الصامت حيث يبقى عقد الزواج سارياً بين الزوجين، إلّا أن كل منهما يعيش بعيداً عن الآخر. لكن الأهم هو فترة تجاوز هذه المحنة، التعافي والتخلّص من كل العواطف التي تجعلك يائسة لتتمكني بعدها من المضي قدماً في حياتكلا تظني أنك الوحيدة التي تعاني من الانهيارات والكثير من البكاء بعد الطلاق والإنفصال إضافة إلى متابعة أخبار شريكك السابق ومراقبة حساباته عبر السوشيل ميديا أو ربما التجسس عليه. هذا أمر طبيعي وربما يساعدكِ في تخطّي هذه المرحلة الصعبة وبلوغ مرحلة النسيان

.ما هي الفترة الكافية التي تحتاجينها لتتمكني من المضي قدماً ونسيان الحبيب بعد الطلاق؟

أكّدت دراسة جديدة أجرتها شركتي OnePoll وYelp Eat24 أن جميعنا نحتاج إلى 18 شهراً لتخطّي ألم الإنفصال والطلاق، ما يعادل سنة ونصف لنعتاد على فكرة البعد ونسيان الحبيب.

أجرت هذه الدراسة استطلاعاً على الفين شخص بعد انفصالهم عن الشريك واستجوبتهم عن طريقة تعاملهم مع الطلاق وتصرفاتهم حيال فكرة الإنفصال ونسيان الحبيب. تقول هذه الدراسة إنك لا تدخلين في مرحلة الحزن والأسى إلّا بعد أربعة أيام تقريباً من الطلاق والإنفصال نهائياً.

لا شك أنه بعد الإنفصال تشعرين بأن حياتكِ انقلبت رأساً على عقب إضافة إلى الألم العاطفي الذي يشبه الألم الجسدي الفعلي. هذا ليس كل شيء، إليكِ ما كشفته دراسة OnePoll وYelp Eat24 عن تخطّي مرحلة الطلاق:

تحتاجين لفترة 6 أسابيع على الأقل قبل أن تتوقفي عن البكاء.

تحتاجين لفترة 5 أشهر تقريباً للتوقف عن التجسس على حسابات شريككِ السابق عبر السوشيل ميديا.

تحتاجين لـ6 أشهر ونصف لتتمكني من حذف رقم شريككِ السابق من هاتفكِ.

تحتاجين لفترة 7 أسابيع لتتخلّصي من كل الأمور والأغراض التي تذكركِ بالحبيب السابق.

تحتاجين لفترة 7 أسابيع ونصف لحذف كل صوركِ مع شريكك السابق أو صوره.

بعد 7 أسابيع ونصف تتوقفين عن الشعور بأنه أصبح أجمل بعد انتهاء العلاقة.

لن تتمكني من المواعدة أو الارتباط بشخص آخر قبل 3 أشهر من انتهاء علاقة سابقة.

لكن لا تقلقي إن استغرقت كل من هذه المراحل فترة أول من تلك المذكورة أعلاه، فهذا طبيعي ويعتمد على مدى تعلّقكِ بالشريك السابق إضافة إلى ذلك، أكّدت الدراسة أن بعض الأطعمة تساعد فعلاً على التخفيف من حدة الألم العاطفي الذي تمرّين به خلال مرحلة الطلاق. أول ما يخطر في بالك هو الآيس كريم ، وبالفعل أشارت الدراسة أن 43% من الأشخاص يتناولون الآيس كريم للتخفيف من وطأة الإنفصال. تأتي من بعدها البيتزا في الدرجة الثانية مع نسبة 30%، المقالي 22% والكيك بنسبة 18%. تجدي هذه الأطعمة نفعاً خصوصاً خلال أول 5 أسابيع من الإنفصال عن الشريك لأنها تريحكِ نفسياً وتنسيكِ الألم العاطفي لبعض الوقت.

 

 مجلة جمالك  

 

عبارات حب تسعد الرجل وينتظرها من شريكته
التعلق العاطفي بالحبيب... هل يتحول إلى تعلق مرضي؟ ما هي علاماته، وكيف تتخلصين منه؟

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy