بوابة الشرق الأوسط الجديدة

علاقات اجتماعية

نصائح للزوجة لاستعادة جاذبيتها أمام زوجها

 

عادة ما تكون الأيام الأولى في الزواج هي الأكثر رومانسية. مواعيد العشاء المفاجئة والمحادثات المثيرة والهدايا الرائعة، جميعها تتحول بعد سنوات إلى مجرد ذكريات، خاصة بعد الانجاب وزيادة المسؤوليات.

عندما تزحف الرتابة ببطء ، فإن معظم الأزواج بعد علاقة زوجية طويلة الأمد قد يعانون تدريجيا من فقدان الجاذبية، وهذا الأمر تتأذى منه الزوجة أكثر، لأن كل امراة ترغب في أن تكون جميلة وجذابة في عيون زوجها.

نصائح للزوجة يمكن القيام بها لاستعادة جاذبيتها المفقودة في العلاقة الزوجية.

اطرحي هذا السؤال: متى بدأت تفقد الاهتمام؟

قبل محاولة حل المشكلة ، يشير الخبراء إلى أن الأزواج يجب أن يحاولوا أولاً العثور على مصدر المشكلة. من المهم أن نعرف ما الذي أثار فقدان الاهتمام ومتى؟ هل كان تدريجيًا أم هل حدث ذلك فجأة بسبب موقف أو تغيير معين؟. سيساعد طرح هذه الأسئلة الزوجين على الوصول إلى السبب الذي أدى إلى هذا التغيير في علاقتهما.

لا داعِ للدخول في دائرة اللوم

قبل مناقشة المشكلة مع زوجكِ أو إلقاء اللوم عليه، ماذا عن التفكير في حقيقة أنك ربما لعبتِ دورًا في ذلك؟ على سبيل المثال، قد تكوني فقدتِ جاذبيتكِ بسبب اهمال مظهركِ لذلك قبل إلقاء اللوم عليكِ محاسبة نفسكِ أولاً.

إعطاء الأولوية للزوج

بغض النظر عن مدى انشغالكِ أو مدى الصعوبات التي تواجهيها لتربية أطفالكِ، من المهم إعطاء الأولوية لزوجك. قد تتعرض الزوجة لضغوط شديدة لبعض الوقت ولكن يجب ألا تنسى أن تضع خططًا لعشاء رومانسي في عطلات نهاية الأسبوع. تأكدي من ارتداء ملابس أنيقة ووضع المعطرات المفضلة لدى زوجكِ لتذكريه أيامكم الأولى.

جرّبي أشياء جديدة

قد تكون تجربة الأشياء الجديدة أفضل نصيحة يمكن للأزواج اتباعها خلال فترات لكنهم بحاجة إلى القيام بذلك معا. إذا كانوا يحبون السفر ، فيمكنهم استكشاف مكان جديد معًا لأن السفر يمكن أن يجعل الغرباء أقرب. أو يمكنهم اختيار هواية ومتابعتها معًا ، على سبيل المثال ، دروس الموسيقى أو دروس الرقص وما إلى ذلك.

البقاء بعيداً بعض الوقت

الرتابة ، والتي يمكن أن تزحف ببطء بين الزوجين، هي واحدة من العوامل الرئيسية لفقدان الرومانسية والجاذبية. في بعض الأحيان، يمكن أن يحدث ذلك عندما يقضي الزوجان الكثير من الوقت معًا ، ونتيجة لذلك قد يبدأ كل منهما في التعود على الآخر. في ظل هذه الظروف ، سيكون من الحكمة قضاء بعض الوقت بعيدًا. ربما ، في رحلة منفردة أو قضاء عطلة نهاية الأسبوع مع العائلة أو الأصدقاء يمكن أن يمنح كل منهما بعض المساحة وأيضًا فرصة لكسر الملل.

اللجوء إلى المساعدة إن لزم الأمر

إذا فشلت المناقشات مع الشريك والتدابير الاستباقية في معالجة المشكلة ، فستكون خطوة حكيمة الحصول على مساعدة من خبير علاقات أو مستشار متمرس. حتى التحدث إلى صديق أو أحد أفراد العائلة الذي يمكن أن يمنح الزوجين وجهة نظر جديدة ، والتي يمكن أن تساعد على إيجاد حل.

 

 

مجلة الجميلة

ما هي صفات الزوج الأناني؟
5 أمور تكتشفينها فقط بعد الإنفصال عن الشريك  

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy