بوابة الشرق الأوسط الجديدة

علاقات اجتماعية

5 مراحل للحب والفرق بينها قبل وبعد الزواج

 

على عكس ما تصوره لنا الأفلام والروايات، الحب ليس أمر سهل. نعم! الشعور بالحب هو أمر طبيعي للغاية ولكن ما يجهله الكثير هو أن الحب يمر بالعديد من المراحل حتى يصل إلى مرحلة الحب الحقيقي والأبدي.

تبدأ أولى مراحل الحب قبل الزواج ليصل إلى مرحلة الحب الحقيقي بعد الزواج. تعرفي في ما يلي على تفاصيل كل مرحلة من مراحل الحب!

الحب قبل الزواج

1- مرحلة شهر العسل

مرحلة شهر العسل هي المرحلة الأولى من مراحل الحب. هي عندما تواجهين مشاعر شديدة وعاطفية للشخص الآخر. هذه المرحلة هي عندما تتخطي كل السلبيات في شريككِ وتختارين بكامل إرادتكِ رؤية الإيجابيات فقط. أكثر من حب، تلك المرحلة هي مرحلة الإفتنان حيث كل شيء في العلاقة على ما يرام، ولا يمكنكِ تخيل أي شيء يحدث خطأ في العلاقة.

2- مرحلة الإرتباط الجدي

تلك هي المرحلة التي تتطور العلاقة فيها وتصبح جادة وتنتهي بالزواج. في هذه المرحلة، يبدأ الزوجان في رؤية المستقبل معًا ويعملان على بناء حياة مع بعضهما البعض. هي عندما يتطور الحب والإفتنان إلى شيء أعمق. كثير من الأزواج يعتقدون أن هذه هي مرحلة الحب الحقيقية بسبب شعور الأمان الذي تعطيه تلك المرحلة بكل تطوراتها.

الحب بعد الزواج

3- مرحلة خيبة الأمل

في هذه المرحلة، تبدأين في الشعور بمشاعر خيبة الأمل وتصبح عيوب شريككِ- والتي إخترتِ التغاضي عنها من قبل. في هذه المرحلة قد تبدأين في التشكيك في إختياركِ لشريككِ. تمر جميع العلاقات تقريباً بهذه المرحلة حيث يبدأ الأزواج في الشعور بعدم التقدير وعدم الإهتمام. هنا تصطدم العلاقة بأحد الخيارات التالية:

إنهاء العلاقة: لكن إحذري لأن هذا يعني أن علاقتكِ القادمة ستواجه نفس المصير لأنكِ غير قادرة على تخطي تلك العقبة في العلاقة.

الإستسلام والإستمرار: في العلاقة حيث يشعر أحد الطرفين أو كلاهما بخيبة الأمل في الآخر ولكن يقرران التكملة في العلاقة في كل الأحوال.

تخطي تلك المرحلة: حيث سيتعلم الزوجان ما يجب عليهم فعله لإعادة التواصل وتعميق حبهم لبعضهم البعض. هذا هو عندما يقرر كلاهما أن الحب هو قرار وليس قدر.

في تلك المرحلة يفضل دائماً اللجوء لخبير أو متخصص في العلاقات الزوجية كي يستطيع الأزواج التعامل مع تلك العقبة في العلاقة والعبور بها إلى بر الأمان.

4- مرحلة الحب الحقيقي

لا تأتي تلك المرحلة بمحض الصدفة وإنما بالعمل الجماعي والكثير من المجهود من كلا الطرفين. هذه هي المرحلة التي يزدهر فيها حبكِ ويتطور إلى شيء أعمق بكثير من ذي قبل. فبدلاً من التركيز على ما تريدينه من هذه العلاقة، ستبدأين هنا في التركيز على كيفية مساعدة شريككِ في أن يصبح أفضل لكِ وله. هنا يدرك كلا الشريكين أنهما في تلك العلاقة معاً وأن عليهما العمل سوياً لكي تتطور العلاقة. هنا يكتشف الأزواج معنى الحب الحقيقي وأنه ليس مثل الأفلام وأنه يتطلب الكثير من التضحية والتسامح لكي يزدهر وينمو.

5- مرحلة الإزدهار

هي المرحلة التي يتعلم فيها الأزواج إستغلال كل من العيوب والمميزات لصالح العلاقة وليس العكس. هي المرحلة التي يتحد فيها الزوجان ليصبحا كيان واحد يقود العلاقة. هي المرحلة التي يتفق فيها الزوجان على هدف ويسعيان لتحقيقه سوياً لجعل العلاقة أقوى من ذي قبل.

 

  

مجلة جمالك

كيف أتجاهل زوجي؟
الطريق إلى السعادة الحقيقية

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy