علاقات اجتماعية

علامات الزوج الإنتهازي

نهى سيد

الرجل الانتهازي أو الاستغلالي أو المصلحجي، هو الرجل الذي يقصدك لأجل المصلحة. دائماً يظهر في حياتك باسم الحب، لكن في الحقيقة له مقاصد أخرى يريد أن يحققها، فيريدك لفترة معينة حتى يتم ما أراده بعد ذلك يغادر ويذهب وتنتهي علاقته بكِ.

وبحسب موقع XO Necole، فإن التعرض للإستغلال في أي علاقة عاطفية هو من أشد التجارب إيذاء للطرف الذي يتم استغلاله، سواء أن كانت العلاقة خطبة أو زواج، لذا يجب أن تعرفي كيف تعرفي العلامات التي تحذرك من هذا الاستغلال.

وتستغلال الشريك لا يقتصر على الأمور المادية فحسب، بل هو أمر وارد في الحياة العاطفية، كذلك هناك استغلال للمشاعر وغيرها من الأمور.

وفيما يلي علامات الاستغلال بأنواعها:

1- الأنانية والرغبة في الحصول على عطاء بدون مقابل

الطرف الذي يرغب دائماً في الحصول على العطاء من شريكه في العلاقة دون منح هذا الشريك حقوقه وإحتياجاته، فهو يقوم باستغلاله.

2- الابتزاز العاطفي

يُقصد بالابتزاز العاطفي أن يقوم الشريك بالضغط على شريكه أو مساومته على المشاعر التي يمنحها له أو المن عليه بما يقدمه لأجله.

3- ادخار الجهد عنكِ

شريكك الذي يدخِّر جهده في علاقاته بكِ ولا يحاول تحمل المسئولية معكِ أو بذل أي جهد للحفاظ عليكِ وعلى علاقتكما، فهو يقوم باستغلالك.

4- فرض السيطرة

الطرف الذي يحاول باستمرار التحكم في شريكه وفرض السيطرة عليه، فهو في واقع الأمر يقوم باستغلاله لتحقيق إرضاء الذات.

5- تجاهل التنازلات

اعرفي أن الطرف الذي ينتظر منكِ تقديم التنازلات والتضحيات اللازمة لإنجاح العلاقة دون لأن يقوم بالمثل، فهو طرف مستغل لكِ. كذلك فإن هؤلاء الشخاص يتجاوزون حتى يمكن أن يصل الأمر إلى التنقيص من قيمة تنازلاتك وما تقدمينه من أجله، كوني حذرة.

6- تواجده معكِ ليس دائم ومستمر

إذا أراد شيئاً معين، تجدينه إنسان مختلف؛ يتحدث معكِ بعاطفة، ثم يأتي طلبه مباشرة. أما إذا أردته وقت الحاجة فيتظاهر أنه مشغول وعنده ضغوطات وكذا وكذا. كذلك يظهر فجأة عندما يحتاج لشيء ثم يختفي فجأة عندما يكون في غنى عنكِ.

7- التظاهر بالضعف

من أبرز علامات الزوج الاستغلالي أو دائماً يتظاهر بوجود الكثير من المشاكل ويمر بأزمات وذلك من أجل التأثير على عاطفتك وطبعاً أنتِ مصدر العطاء بالنسبة له.

طريقة التعامل مع الزوج الانتهازي

1- كلمة لأ

كلمة “لأ” بحسم بدون تقديم شرح أو توضيح، فالشرح والتوضيح يجعله يلتف حول أسبابك ونقاط ضعفك لتغير رأيك لتستجيبي وتقولي حاضر. في البداية سيقاوم ويطاردك لتغير رأيك، لكن مع اكتشافه مدى صلابتك، في النهاية سيرضخ وييأس.

2- عدم تقديم اعتذارات

الشخص الاستغلالي ماهر جداً في قلب الحقائق، مما يجعلك تشعرين أنكِ المذنبة حتى لو كنتِ متأكدة أنكِ على صواب. فهو يجيد لعب دور الضحية والتنصل من المسئولية حتى تجدي نفسك في النهاية تعتذرين وطبعاً لكي ترضيه تعطي له ما يريد فتسمحي له باستغلالك.

3- ارسمي حدود قوية لنفسك

حددي لنفسك ما هو المقبول وما هو غير المقبول، وعواقب من يخترق غير المقبول لتظهري أكثر صلابة.

4- قللي من العطاء

حاولي أن تتغيري معه في أسلوبك، فسيظل يستنزفك حتى تصلين لدرجة أن يحصل على كل شيء ولن يتبقى لكِ أي شيء. أعيدي النظر وقللي المصاريف أو العطاء بأي حجة حتى يتعوَّد على آلية معينة في التعامل معكِ فيبدأ في الاعتماد على نفسه ويكون هناك مسئولية من قِبَله.

مجلة سيدتي


developed by Nour Habib & Mahran Omairy