بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فن و ثقافة

أفلام تنهل من الكتب في الشارقة السينمائي للأطفال والشباب

 

تنطلق الأحد فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب 2019، الذي تنظمه مؤسسة “فن” المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الإمارات ويشارك في المهرجان الذي يستمر حتى 18 أكتوبر/تشرين الثاني في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة تحت شعار “أفلام مستوحاة من كتب” 132 فيلما من 39 دولة.

نتطلع إلى دورة جديدة أكثر نجاحا من الأعوام السابقة، تعزز مكانة الجيل الجديد على الخارطة العربية والعالمية للإبداع السينمائي ويحل على دورة هذا العام من المهرجان ضيوف من نخبة النجوم السينمائيين العرب والأجانب أبرزهم الممثل الكويتي عبدالرحمن العقل، والسوري باسل خياط، والسعودي عبدالمحسن النمر، والشاعرة والمخرجة الإماراتية نجوم الغانم، والفنان والمخرج الإماراتي عبدالله الجنبيي، والمخرجة الإماراتية نهلة الفهد، والناقد والمخرج المصري يسري نصر الله، والمخرج الكندي جوليان كارينغتون، بالإضافة إلى النجم السعودي الصاعد عبدالله علي وآخرين من مبدعي السينما.

واحتفاء بنيل إمارة الشارقة للقب العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، اعتمد المهرجان شعار “أفلام مستوحاة من كتب”، ليعكس أهمية الكتاب ودوره الرائد في النهوض بالفنون، على اختلافها، حيث سيتم عرض مجموعة متنوعة من الأعمال السينمائية المستوحاة من كتب لتعريف الزوار على القيمة المعرفية والفنية التي يقدمها الكتاب للفن السابع.

وكان المهرجان تلقى طلبات مشاركة لـ1454 فيلما من 86 دولة، حيث سيعرض 12 فيلما للمرة الأولى عالميا، و75 للمرة الأولى في الشرق الأوسط، و7 على صعيد دول مجلس التعاون الخليجي تتوزع على فئات المهرجان السبع، وهي: أفلام من صنع الأطفال والناشئة، وأفلام خليجية قصيرة، وأفلام دولية قصيرة، وأفلام الرسوم المتحركة، وأفلام وثائقية، وأفلام روائية، وأفلام من صنع الطلبة.

وينظم المهرجان في دورته الحالية جلسات حوارية وورش تدريبية متنوعة، تتناول صناعة السينما، والتصوير، والرسم تتناسب مع جميع الفئات العمرية ويحتفي المهرجان بالشباب عبر عدد من ورش العمل المتخصصة، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات، والأنشطة الجانبية المصاحبة للمعرض.

وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي مديرة مؤسسة “فن” ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب “نتطلع إلى دورة جديدة أكثر نجاحا من الأعوام السابقة، تعزز مكانة الجيل الجديد على الخارطة العربية والعالمية للإبداع السينمائي، وتضيف إلى تاريخ الشارقة والإمارات الثقافي منجزا جديدا يعبر عن القيمة الحقيقية للإنسان والبعد التنموي للفنون والإبداعوأضافت إن المهرجان يسعى في كل دورة من دوراته أن يقدم للعائلات والأطفال واليافعين خيارات تفتح لهم آفاقا من المعارف والعلوم التقنية والفنية وتقربهم أكثر من أسرار الفن السابع وأبعاده داعية الشباب إلى اعتبار المهرجان مساحة تفاعل وتنافس على إنتاج الجمال”.

 

 

ميدل إيست أون لاين

إعلان الفائزين بجائزة نوبل للآداب 2018 و2019
اختتام «أيام فلسطين السينمائية»

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy