بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فن و ثقافة

بين السطحية والتكرار والغموض… الكوميديا السورية حضور خجول للموسم المقبل

مع اتخاذ القرارات الإنتاجية لأغلب شركات الإنتاج السورية بما يخص انتاجاتها الدرامية للموسم المقبل وانتهاء تصوير قسم من المسلسلات وانطلاق تصوير اخرى أصبح واضحاً ان الكوميديا السورية للموسم الحالي ستكون حاضرة بشكل عادي على الشاشات الفضائية في سوق العرض الرمضاني حيث ان المسلسلات الكوميديا المبرمجة على أجندة شركات الإنتاج للموسم المقبل تتمثل بثلاثة أعمال فقط هي ” بقعة ضوء ” و ” سليمو وحريمو ” و ” الطواريد ” .

بقعة ضوء للعام الثاني عشر

بداية مسلسلات الكوميديا السورية لهذا الموسم هو الجزء الثاني عشر من مسلسل ” بقعة ضوء ” للمخرج سيف الشيخ نجيب ، العمل يتناول عبر لوحات منفصلة مجموعة من المواقف الحياتية بمختلف توجهاتها بأسلوب ناقد ساخر وهو العمل الذي اعتاد الجمهور لمدة 11 عاماً مع اختلاف في مستوى كل جزء من الأجزاء المعروضة ولكن يبقى الاتفاق النهائي بين الجميع أن الجزئين الاول و الثاني اللذين أخرجهما الليث حجو يبقيان الأفضل على صعيد كل الأجزاء .

ولكن في الموسم الماضي حقق المخرج سيف الشيح نجيب والذي يشرف على الجزء الجديد أيضاً نقلة جيدة في العمل وهذا العام حاولت الشركة المنتجة استعادة نجوم العمل المميزين ولعل في مقدمتهم أمل عرفة و عبد المنعم عمايري بالإضافة إلى أيمن رضا وحضور كل من فادي صبيح ومحمد حداقي ورنا شميس .

وبنفس الوقت الشركة المنتجة لم توفق في إقناع النجمة شكران مرتجى بالانضمام للعمل حيث أنها لم تلبي شروطها التي وضعتها وهي شروط أجمع الجميع على أنها منطقية وتوازي قيمة حضورها وكذلك غاب النجم باسم ياخور عن المسلسل الذي يعد من أبرز مؤسسيه مع أيمن رضا للعام الثاني على التوالي بعد غيابه في الموسم الماضي فهل ينجح بقعة ضوء هذا الموسم ام انه سيمر مرور الكرام ؟ .

سليمو وحريمو وسخف الكوميديا

المخرج فادي غازي يحضر هذا العام من خلال مسلسل ” سليمو وحريمو ” وهو من تأليفه و إخراجه و إنتاجه وبدا واضحاً من البرومو المنشور للمسلسل أن شيئاً لم يتغير في إنجازات فادي غازي عن السنوات السابقة من حيث سطحية الطرح و اعتماد التهريج كأسلوب كوميدي بالنسبة لأعماله وهو ما جعل هذه الأعمال تفشل وتلقى انتقادات كبيرة ومن المتوقع ألا يخرج ” سليمو وحريمو ” عن هذا الإطار رغم تواجد نجوم من حجم عبد المنعم عمايري و غادة بشور في المسلسل .

الطواريد غامض لغاية الآن

آخر الانتاجات الكوميدية هذا الموسم هو ” الطواريد ” سيناريو و حوار مازن طه و إخراج مازن السعدي الذي يخوض أولى تجاربه الإخراجية بعد ان عملاً في مجال المونتاج .

العمل يحاول تقديم تجربة كوميدية جديدة هي الكوميديا البدوية وهي مغامرة وخصوصاً ان هذا النوع من الأعمال يقف بين حالتين فإما النجاح الكبير او الفشل الذريع وهو ما سيتضح بعد عرض العمل على الشاشات ويجمع العمل نخبة من النجوم منهم محمد حداقي ، أحمد الأحمد ، نسرين طافش ، جني إسبر ، أندريه سكاف ، عبد الهادي الصباغ و أيمن رضا و آخرين .

إذا ثلاثة اعمال مبرمجة على خارطة العرض الرمضاني للموسم المقبل وهو حضور كمي قليل ليبقى الرهان على النوع هو الأهم وإن كان سليمو وحريمو خارج سياق المنافسة أساساً ، هل ينجح بقعة ضوء و الطواريد في تقديم وجبة كوميدية خفيفة على مائدة الشاشات الفضائية في رمضان أم سيبقى غياب الليث حجو وممدوح حمادة مبدعا ضيعة ضايعة و ” الخربة ” و ” ضبوا الشناتي ” مؤثراً وكم سيكون افتقاد الجمهور لطرفة ودنيا بعد ان شاهدهما في الموسم
الماضي ؟

صورة الأم في الرواية والمسرح
مئة عام على دادا

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy