بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فن و ثقافة

جائزة كتارا للكاتب السوري غازي حسين العلي : ثلاثون ألف دولار لروايته “مرسيدس سوداء لا تخطئها عين”

 

خاص بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فاز الكاتب السوري غازي حسين العلي بجائزة كتارا للرواية العربية غير المنشورة عن روايته “مرسيدس سوداء لا تخطئها عين/ كوميديا وطنية”، مع كل من: الأزهر الزنّاد من تونس عن روايته “الناطور”، ود. سعيد العلام من المغرب عن روايته “عذراء غرناطة: حب بين مدينتين”، وسالم محمود سالم من مصر عن روايته “حدث في الإسكندرية” ونجيب نصر من اليمن عن روايته “نصف إنسان”.

وقال موقع الجائزة إن قيمة كل جائزة 30 ألف دولار، وستتم طباعة الأعمال الفائزة وترجمتها إلى اللغة الإنجليزية.

وغازي حسين العلي، صحفي وروائي سوري، من مواليد مدينة حلب. عمل في الصحافة اللبنانية في شبابه المبكر، ثم انتقل للعمل بدمشق في صحيفة ” الثورة ” . أشرف على ملحقها الثقافي الاسبوعي لمدة ست سنوات من 2006 إلى نهاية 2012 نشر فيه طوال هذه المدة زاوية ثابتة تحت عنوان ( فواصل). انتسب إلى اتحاد الكتاب العرب في سورية في عمر مبكر، ثم أصبح عضواً في مكتبه التنفيذي في العام 2010، وجاء في سيرته الذاتية المنشورة في موقع اتحاد الكتاب العرب :

1-    محرر صحفي في جريدة الثورة السورية منذ العام 1983م.

2-    عضو اتحاد الكتاب العرب منذ العام 1985م.

3-    عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الكتّاب العرب.

4-    مدير تحرير الملحق الثقافي الأسبوعي في جريدة الثورة السورية منذ بداية العام 2006 وحتى تاريخه.

المؤلفات :

1-    دخلت الرصاصة من النافذة /مسرحية  /دمشق دار الوثبة 1983

2-    أحداث ليلة / قصة طويلة / دمشق دار الجليل 1984

3-    حمود مستدير القامة / رواية / دمشق دار المجد 1985

4-    صخب الأرصفة / رواية / دمشق دار نينوى 2003

5-    حديقة الرمل / رواية / دمشق دار الطليعة 2005،ط2 دار نون4 حلب،ط3 سلسلة آفاق عربية /الهيئة المصرية العامة لقصورالثقافة.

6-    سموات الوحشة / رواية / بيروت دار رياض الريس 2009.ومن أعماله

كما نشر رواية أخرى بعنوان ليلة الإمبراطور في بيروت .

وكانت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، قد أعلنت  عن الفائزين بجائزة كتارا للرواية العربية في دورتها السادسة، التي تقام هذه المرة عن بُعد، وتحت إشراف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو).

وفاز في فئة الروايات العربية المنشورة كل من: الشيخ أحمد البان من موريتانيا عن روايته “وادي الحطب”، وإبراهيم نصر الله من الأردن عن روايته “دبابة تحت شجرة عيد الميلاد”، وفاتن المر من لبنان عن روايتها “غبار 1918″، وفتحية دبش من تونس عن روايتها “ميلانين”، ومحمد المخزنجي من مصر عن روايته “الرديف”، وتبلغ قيمة كل جائزة 60 ألف دولار أمريكي، إضافة إلى ترجمة الروايات الفائزة إلى اللغة الإنجليزية.

بوابة الشرق الأوسط الجديدة

79 عاماً على رحيل مي زيادة
ما معايير عالمية الرواية؟

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy