بوابة الشرق الأوسط الجديدة

فن و ثقافة

“دقيقة صمت ” على روح المبدع شوقي الماجري!

 

خاص بوابة الشرق الأوسط الجديدة

توفي المخرج التونسي المبدع شوقي الماجري، الذي عرفه السوريون كواحد من مخرجي الدراما التلفزيونية السورية في فترة تألقها، وكان قد أخرج مسلسل “دقيقة صمت” الذي أثار لغطا كبيرا خلال عرضه في الموسم الرمضاني السابق.

وقد حزن الكثيرون عليه ، فور انتشار خبر وفاته نتيجة ذبحة قلبية لم تمهله لدخول المستشفى، فسلم روحه على باب إحدى مستشفيات القاهرة حيث  يقيم في الفترة الأخيرة، وقد أعلنت مطلقته الفنانة الأردنية صبا مبارك الحداد على صفحتها في موقع أنغسترام بلون أسود لأنه أبو ابنها عمار مؤكدة خبر وفاته .

وكتب عنه الكاتب الدرامي سامر رضوان ينعيه : لا أعرف ما ذا أقول …إنها الفاجعة التي قصمت قلبي …وداعاً صديقي وشريكي المخرج الكبير شوقي الماجري .

وهذه الشراكة، بين سامر وشوقي كانت نتيجتها المعركة الحامية التي تسببت بها تصريحات رضوان عن الواقع السوري.

ولد المخرج التونسي شوقي الماجري في 11 نوفمبر 1961 ، وكان أبوه نجارًا في صناعة “الموبيليا”، ولديه تسع أخوة وهو أصغرهم، ويقول أحد المواقع المختصة بالمعلومات إن الماجري ، وفي عام 1994، انتقل لدراسة الإخراج في بولندا، وحصل على درجة الماجستير من المعهد الوطني للسينما والمسرح والتلفزيون‏ في وودج، وهو واحدٌ من المعاهد المرموقة في أوروبا تخرج منه المخرج العالمي رومان بولانسكي.

وكان المسلسل السوري أخوة الترب للكاتب السوري حسن م. يوسف أول عمل أخرجه الماجري.

ومن أعماله أيضا : تاج من شوك 1998، عمر الخيام 2002، الأرواح المهاجرة 2002 عن رواية الكاتبة إيزابيل أيندي بيت الأرواح، الاجتياح 2007، أسمهان 2008، أبو جعفر المنصور 2008، هدوء نسبي 2009، نابليون والمحروسة 2012، حلاوة الروح 2014، سقوط حر 2016،  دقيقة صمت 2019.. أي أن العمل الأول كان سوريا، وكذلك كان العمل الأخير..

كتب الروائية الفائزة بنوبل.. تتحول لتذاكر نقل عام ببلدتها
إعلان الفائزين بجائزة نوبل للآداب 2018 و2019

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy