سلايد علاقات اجتماعية

كيف يساعد حس الفكاهة في نجاح العلاقة بينكِ وبين الشريك؟

يلعب الضحك دوراً مهماً للغاية في العلاقة بينكِ وبين شريككِ، إذ إن حس الفكاهة هو الشيء الأول الذي يبحث عنه الناس عند اختيار الشريك، ويمكن أن تكون الفكاهة وسيلة فعالة لجذب الشخص الآخر. الأزواج الذين يضحكون معاً لديهم رابط أقوى، ويكونون قادرين على التغلب على الضغوط اليومية، والمشاكل التي قد تواجههما في العلاقة الزوجية. الضحك لا يكلف شيئاً، ومع ذلك فإن فوائده هائلة، بمجرد سماع ضحكة جميلة سيتحسّن مزاج الشريك. إضافة القليل من الفكاهة إلى علاقتك سيساعدها على الازدهار وتحقيق الاستمرارية لها، وهذا ما أثبتته دراسة أُجريت في جامعة أميركية. تعرّفي في هذا المقال على الأسباب التي تجعل حس الفكاهة، مفتاح نجاح العلاقة بينكِ وبين شريككِ، وعلى فوائد الضحك على الصحة.

ملاحظة: صحيح أن الفكاهة مهمة ومفتاح نجاح العلاقة، ولكن ينصح الخبراء بعدم تخطي الحدود وتحويل الفكاهة إلى نوع من السخرية أو الاستخفاف بالأمور لأن العلاقة تحتاج إلى نوع من الجدية.

كيف تؤثر الفكاهة على العلاقة بين الشريكين؟

أظهرت العديد من الدراسات التي أُجريت على عدد كبير من المتزوجين من حول العالم أن حس الفكاهة والضحك يساهمان في تعزيز العلاقة الزوجية. تقول الدراسات العلمية أن الفكاهة والضحك جزء أساسي من بناء علاقة زوجية ناجحة. من المثير للاهتمام، وفقاً للدراسات، أن كلا الطرفين يرى أن روح الدعابة أهم من الوضع المادي في الكثير من الأحيان لأنها تخفف من صعوبة الحياة. لقد أظهرت نتائج الدراسات أن علاقة الأزواج الذين يمازحون بعضهم البعض باستمرار، كانت أكثر متانة وقوة من أولئك الذين تخلو حياتهم من المرح والمزاح. من هنا، إليكِ كيف تؤثر الفكاهة على العلاقة بين الشريكين.

1- الفكاهة تساهم في حل النزاعات

عندما لا تسير الأمور بالشكل الأمثل، فإن الفكاهة تكسر الجليد بين الزوجين المختلفين. اللجوء إلى الفكاهة يجعل الحديث عن المشاكل والنزاعات أمر أسهل، يقلل من حجم التوتر بين الزوجين، والضغوط التي تنجم عن النقاش الاعتيادي الذي غالباً ما ينتهي بصراخ وكلمات جارحة. هذه الطريقة فعالة في تهدئة الطرفين، ووسيلة لصرف النظر عن المشاكل في العلاقة، تساهم في  خلق أجواء أكثر استرخاء، مما يسهل عملية التواصل بينهما وحل المشاكل.

2- الفكاهة تسهّل عملية التواصل بين الشريكين

التواصل بين الزوجين أمر أساسي ومهم لنجاح العلاقة الزوجية، فمن خلال التكلم يستطيع الشركين أن يفهما بعضها البعض. أحياناً يصعب التواصل مع الشريك خوفاً من أن ينزعج من أمر ما، أو من طلب ما، أو من خبر ما حدث معكِ خلال النهار. لكن، من خلال التواصل بشكل فكاهي وعرض الأمور بطريقة مرحة، ستصبح عملية التواصل أسهل بكثير من اعتماد الأسلوب الجدي. هذا الأمر سيجعل الشريك مرتاح أكثر في الحديث معكِ.

3- الفكاهة تجعل العلاقة مَرِنة

قد يقوم الشريك في بعض الأحيان بأشياء مضحكة أو “سخيفة” نوعاً ما تثير مشاعر الضحك لدى الشريك الآخر، في مثل هذه المواقف يساهم حس الفكاهة الموجود بين الطرفين على الضحك معاً على المواقف التي يتعرض لها أحدهما، ولا يقلق الآخر من أن يكون في موقف يجعله موضعاً للضحك من قبل الشريك، مثلاً شراء ثياب عن الانترنت أصغر بكثير من المقاس المطلوب، تحضير طبق من الطعام سيء المذاق، وغيرها من المواقف المضحكة. تبادل هذا النوع من المزاح، يعني أن العلاقة بين الطرفين مرنة ومنفتحة وقوية بالمقارنة مع آخرين يعانون من خوف شديد من أن يضحك عليهم الشريك إثر موقف معين، هي مؤشر لضعف العلاقة وعدم الشعور بالارتياح مع الآخر لدرجة تجعله يشعر بالخجل.

4- الفكاهة تساهم في تجديد العلاقة بشكل مستمر

الضحك هو دائماً وسيلة فعالة لتجديد الحب بينكِ وبين الشريك. في الكثير من الأحيان قد يشكو الأزواج أنهم يشعرون بالملل وأن العلاقة الزوجية أصبحت مملة. بالطبع إن كان جو المنزل يخلو من الضحك والفكاهة فستصبح الحياة مملة بعض الشيء. من هنا، الفكاهة هي بالفعل المفتاح لجعل العلاقة الزوجية متينة أكثر وخالية من الملل.

5- الفكاهة تساعد على تخفيف التوتر

يطلق على الضحك صفة أفضل دواء لتخفيف التوتر، في الكثير من الأوقات قد يمر أحد الشريكين بأوقات عصيبة إما بسبب ضغوط الحياة، أو العمل، ومشاكل مع العائلة أو غيرها من الأسباب. لذلك قد تشعرين بأن زوجكِ متوتر دائماً، وعند العودة إلى المنزل يؤثر هذا التوتر على العلاقة الزوجية. هنا كل ما عليك فعله هو العمل على إضحاكه، إذ إن الدراسات أثبتت أن الضحك يساعد في إفراز هرمونات تساعد على تخفيف التوتر. لذلك من المهم للأزواج مشاركة الضحك بشكل جيد كلما وجدوا أنفسهم غارقين في المشاكل.

6- الفكاهة تجعلكِ أقرب إلى الشريك

يشكو الأزواج أحياناً من الشعور بأن الشريك يحاول الإبتعاد، مثلاً قد تلاحظين أن الشريك يفضل قراءة كتاب في الحديقة، أو الجلوس في الغرفة بعيداً عنكِ لسبب ما. هذا لا يعني أنه لا يحبكِ أو لا يريد التكلم معكِ، بل ربما هو بحاجة إلى المرح والضحك معكِ بدلاً من سماع أحاديث تتعلق بالعمل، أو المنزل أو العائلة. من هنا، وإن كنت تلاحظين هذا النوع من البعد بينكما فالحل هو اللجوء إلى الفكاهة والمرح الأمر الذي سيجعلك قريبة أكثر من الشريك وستفهمين حينها ما هي الأسباب التي كانت تدفعه للابتعاد عنك. هذا لا يعني أنه لا يجب التحدث عن مشاكل العمل، والحياة مع الشريك ولكن لا يجب أن يكون هذا الحديث الوحيد الذي يجري بينكما. اجعلي للمرح والضحك مساحة كبيرة في علاقتكِ مع الشريك.

فوائد الضحك على الصحة

إلى جانب أهمية الفكاهة في العلاقة بينكِ وبين الشريك، للضحك فوائد كثيرة على الصحة، إليكِ ما هي:

التقليل من هرمون التوتر.

تخفيف الألم.

تعزيز صحة الجهاز المناعي.

تنظيم ضغط الدم.

زيادة تدفق الدم في الجسم.

تحسين الذاكرة وحمايتها.

تحسين المزاج.

زيادة استرخاء الجسم وهدوئه.

تعزيز الصحة النفسية.

 

 

مجلة جمالك


One comments on “كيف يساعد حس الفكاهة في نجاح العلاقة بينكِ وبين الشريك؟
  1. Pingback: علامات العلاقة الأبدية - بوابة الشرق الأوسط الجديدةبوابة الشرق الأوسط الجديدة

Comments are closed.

developed by Nour Habib & Mahran Omairy