أصداء كتاب الموقع

منوعات منفردة

عادل محمود

أول رعب مع الموت واجهه الكاتب اليوناني كازانتزاكيس هو مشهد الساحة العامة في جزيرة كريت، وقد عُلق على شجرة الدلب، مجموعة من المقاومين للاحتلال التركي.

كانت الأرجل المتدلية من الحبال… تتأرجح، عندما تقدم الكاتب ميخاليس ـ والد كازانتزاكيس الطفل( 7 سنوات) ـ وقبّل الأرجل العارية المتأرجحة قدماً قدماً. وعندما طلب من الطفل أن يفعل قال:

لا أستطيع. يا أبي لا أستطيع. فقال له: قد تضطر إلى فعل ما هو أصعب… أن تقتل أمك وأختيك إذا ما اخترق الأتراك عتبة البيت.

فالموت أقل هولاً من الرزوح تحت العبودية.

ـ 2 ـ

اليوم… كنت أتدرب على “بلع” اللقمة، وأنا أقرأ هذين الرقمين:

1 ـ متوسط موت البشر جوعاً هو : واحد في كل ثانية.

2 ـ يذهب 4 مليار طن من المنتوجات الغذائية مكبات الزبالة وإلى البحر… من أجل رفع الأسعار.

ـ 3 ـ

قد لا تكون الشجاعة مجدية في زمن الجبناء، ولكن الخوف هو أسوأ أنواع الأمل بالنجاة.

اليوم يتعرف الإنسان السوري على المخترع الأسوأ من الشجاعة والخوف… يتعرف على “الجوع”.

ـ 4 ـ

القائد البريطاني “جيفري هيرست” قام بجولة في أمريكا الجنوبية عام 1710 بهدف “استئجار”  أراضي في هذه القارة. استقبله السكان الأصليون بسذاجة الأبرياء وأهدوه قطعاً ذهبية، فأهداهم مقابل ذلك، بطانيات. فرحوا بها واستعملوها فوراً. فمات منهم 15 مليون هندي. لقد كانت هذه البطانيات أول حرب بيولوجية في التاريخ… كانت البطانيات مليئة بفايروس الجدري.

ـ 5 ـ 

” نيسان 1980 قررت جمعية التحليل النفسي الأمريكية أن الخجل مرض نفسي، وأضافته إلى كتابها “المرجع في الاضطرابات الذهنية” الذي يؤلفه، بشكل دوري أساقفة العلم. ومنذ أن انتشر الخبر كسبت المختبرات الكبرى ثروات طائلة من بيع الأمل بالشفاء للمرضى المصابين بما سموه “الرهاب الاجتماعي ـ الحساسية ضد الناس”. ـ نقلاً عن غاليانوـ ”

تعليقي: مختبرات الأدوية هي خالقة الكورونا ـ هذا مثار الجدل الآن في كل مكان.

 

بوابة الشرق الأوسط الجديدة

 

 

خارج الزمن
شهادة فؤاد بلاط بي ، وشهادتي به !

بوابة الشرق الأوسط الجديدة

developed by Nour Habib & Mahran Omairy