بوابة الشرق الأوسط الجديدة

منوعات

هجوم على قاعدة أميركية سرية “تحوي مخلوقات فضائية”

 

كان يُتوقع مشاركة نحو مليوني شخص في هجوم على قاعدة أميركية بزعم أنها تحوي “مخلوقات فضائية”، بحسب ما ورد على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن في نهاية المطاف لم يأت سوى نحو 100 شخص “لمداهمة” تلك القاعدة السرية للجيش الأميركي في صحراء نيفادا.

وبدأ هذا التحرك برسالة عبر “فيسبوك” بشأن حدث يحمل عنوان: “فلنداهم المنطقة 51، ليس في وسعهم صدّنا جميعا”.

وكانت الفكرة تقضي بمهاجمة هذه المنطقة الشهيرة التي تشكّل قاعدة سرية للقوات الجوية الأميركية، ولم تعترف وكالة الاستخبارات الأميركية بوجودها إلا في العام 2013. وتم الاتفاق على “إطلاق الهجوم” في 20 أيلول/سبتمبر عند الثالثة صباحا.

وأثار هذا الحدث ضجة كبيرة وتداولته الصحف وشكّل مادة دسمة للفكاهيين، ما دفع الجيش الأميركي إلى توجيه تحذير لمن تسوّل له نفسه اقتحام الموقع.

وتسجّل في هذه المبادرة مليونا شخص في المجموع عندما حذفت “فيسبوك” هذا الحدث في مطلع آب/أغسطس بسبب تعارضه مع معايير النشر.

وأقرّ ماثيو روبرتس، منظّم الحدث، أنها مجرّد مزحة خطرت على باله لأنه كان يشعر “بالملل عند الثانية صباحا”.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، لم يلبّ النداء سوى 100 شخص تقريبا ليل الخميس كانوا بغالبيتهم متنكّرين في أجواء احتفالية. ولم توقف الشرطة سوى رجل واحد منهم قام بسلوك غير ملائم أمام مدخل الموقع.

العربية نت

منظمة: متوسط درجات الحرارة سيرتفع بشكل قياسي خلال 5 سنوات
"رسالة في زجاجة" تنقذ عائلة أميركية علقت في قمة شلال

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy