تحليلات سياسية سلايد

موريتانيا: انسحاب مالي من مجموعة الساحل «غير مبرر»

اعتبرت موريتانيا، أن انسحاب مالي من مجموعة دول الساحل الأفريقي «غير مبرر»، مؤكدةً أنه سيؤثّر على الوضع الأمني في المنطقة.

جاء ذلك في تصريح للناطق باسم الحكومة الموريتانية، ماء العينيين ولد اييه، في مؤتمر صحافي عقده في نواكشوط.

وتابع ولد اييه، أن «انسحاب مالي من هذه المجموعة له تأثيرات كبيرة على المقاربة الأمنية في المنطقة بصفة عامة»، لافتاً إلى أن نواكشوط «ستسعى بكل جهد أن تتخطى مجموعة دول الساحل العقبات المطروحة أمامها، بالتعاون مع الشركاء الآخرين في المجموعة»،

وأضاف أن بلاده «ما تزال متمسكة بأهمية المجموعة، ببُعدَيها العسكري والتنموي».

والأحد، أعلن المجلس العسكري في مالي، انسحاب باماكو من مجموعة «الدول الخمس بالساحل الأفريقي»، ومن قوّتها العسكرية لمكافحة الإرهاب، احتجاجاً على رفض تولّيها رئاسة هذه المنظمة الإقليمية، التي تضم أيضاً موريتانيا وتشاد وبوركينا فاسو والنيجر.

واعتبر بيان للمجلس العسكري الحاكم في مالي، أن «معارضة بعض دول الساحل الخمس لرئاسة باماكو للمجموعة، تعود إلى مناورات دولة خارج الإقليم ترمي بشدة إلى عزل مالي»، في إشارة إلى فرنسا.

ومجموعة الساحل هي تجمّع إقليمي للتنسيق والتعاون، تأسس عام 2014، بهدف مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية.​​​​​​​

 

صحيفة الاخبار اللبنانية


developed by Nour Habib & Mahran Omairy