علاقات اجتماعية

نصائح للحصول على أصدقاء جدد

أيمن خطاب

نصائح للحصول على أصدقاء جدد تشغل علاقة الصداقة الجزء الأكبر من حياة معظم الناس، فهُم الذين يخوضون معنا مشوار الحياة ويقاسموننا لحظات الفرح والحزن والألم والسعادة، ولولا الأصدقاء لما كانت الحياة أبداً مثلما هي الآن ولما كنا كما نحن الآن. يقول الدكتور تامر شلبي خبير التنمية البشرية لسيدتي: قد يكون الحصول على أصدقاء جدد مهمةً شاقَّة لكنَّ نتائجها مرضية بكلّ تأكيد، فالأصدقاء في النهاية إذا كنت تبحث عن أصدقاءٍ جدد الذين تَثِق بأنّهم سيكونون إلى جانبك كلّما احتجْتَ إليهم، وأنَّهم سيبذلون أقصى ما في وسعهم من أجلك.

نصائح للحصول على أصدقاء جدد

مخاوفك غير حقيقية:

إذ يرى بعض الناس لقاء أشخاص جدد حدثاً مخيفاً، قد تشغل تفكيرنا مسائل ترك انطباع جيد، وإثارة الإعجاب، والاستمرار في الحديث، إلخ، وكلّما أكثرنا التفكير في هذه المسائل بدا الموقف أشدّ إثارةً للخوف، وقد تتطوّر مشاعر القلق التي نُحِسُّ بها في البداية إلى خوفٍ يسيطر على عقولنا، ويستحوذ على حياتنا، ويمنعنا من تكوين صداقاتٍ جديدة دون أن نشعر.

ابدأ بالأشخاص الذين تعرفهم:

ابدأ بخطواتٍ صغيرةٍ تخفف صعوبة المهمة، ابدأ بأقرب الأصدقاء إليك، والأشخاص الذين تعرفهم أكثر من غيرهم.

  • التواصل مع المعارف:

ألديك أيّ أصدقاءٍ عابرين تعرَّفتَ إليهم في السنوات السابقة؟ أو أصدقاءٌ فقدت التواصل معهم؟ أرسل إلى أحدهم رسالة ترحيبٍ لطيفة. اطلب مقابلته.

  • ابحث عن مجموعاتٍ تستطيع الانضمام إليها:

الغاية من هذه الخطوة ليست الانضمام إلى مجموعةٍ من الأشخاص ذوي الاهتمامات المُشتركة بحدّ ذاتها بل التعوُّد على الوجود قرب أصدقاءٍ جدد.

  • تعرَّف إلى أصدقاء أصدقائك:

يمكنك الانضمام إلى هؤلاء في أثناء النزهات التي يخرجون بها مع أصدقائك، أو أن تطلب من أصدقائك أن يدعوك إليها.

  • تلبية الدعوات:

إذا كنت تريد الحصول على مزيدٍ من الأصدقاء يجب عليك أن تنفض عنك غبار الكسل، وأن تُكْثِر الخروج من المنزل، إذ من غير الممكن أن تحصل على أصدقاءٍ حقيقيين إذا بقيْتَ جالساً في المنزل

قابل أشخاصاً جدداً:

الخطوة التالية هي أن توسّع دائرة الأصدقاء لتشمل أشخاصاً لا تعرفهم. ثمَّة بضع خطواتٍ تستطيع اتخاذها للقيام بذلك:

  • انضم إلى مجموعات موقع وسيلة تواصلٍ اجتماعيٍّ.
  • حضور ورشات العمل والدورات التدريبية:

تُعَدّ هذه المناسبات من أهمّ الطرق المُتَّبعة لجمع الأشخاص الذين يفكرون بالطريقة نفسها.

  • حضور الحفلات:

الحفلات هي مناسباتٌ مثل مناسبات الميلاد، وحفلات رأس السنة، والاحتفال بالانتقال إلى منزلٍ جديد، والأعراس إلخ. ستتعرّف في مثل هذه الحفلات إلى الكثير من الأصدقاء الجدد على الأرجح.

  • مجتمعات الإنترنت:

يُعَدُّ الإنترنت طريقةً رائعةً للتعرف إلى أشخاصٍ جدد، وقد تبدأ أفضل علاقات الصداقة عن طريق الإنترنت. تُعَدُّ منتديات الإنترنت في أيامنا هذه واحدةً من أهم الأماكن التي تُبنى فيها مجتمعات الإنترنت، فابحث عن منتدياتٍ تهتم بمواضيع تثير اهتمامك، وشارك فيها بشكلٍ بنَّاء وأضِف مزيداً من القيمة إلى الحوارات التي تدور فيها.

بادر بالخطوة الأولى:

حينما تخرج وتخالط الآخرين يجب على أحدٍ ما أن يبادر بالخطوة الأولى. إذا لم يبادر الطرف الآخر بالحديث بادر أنت بالترحيب به وتعارفا بشكلٍ أفضل. تحدث عن نفسك ثمَّ أعطِ الطرف الآخر فرصة الحديث عن نفسه. ثمَّة أسئلةٌ رائعة يمكنك أن تستهلَّ بها حديثك مثل “كيف كان يومك؟” و”ماذا فعلْتَ اليوم أو الأسبوع الماضي”، إذ بمجرد أن يذوب الجليد يصبح التواصل أسهل.

قد يكون لديك في بعض الأحيان تصوّرٌ مُسْبَقٌ عن نوعيّة الأصدقاء الذين تريد أن تحصل عليهم، إذ ربما تريد شخصاً متفهِّماً، ويُحْسِن الإنصات، ولديه الهوايات نفسها، ويتابع الأفلام نفسها، ولديه خلفيّةٌ علميّةٌ مشابهة، إلخ. قد تقابل بعد ذلك شخصاً وتدرك أنَّه مختلفٌ عن صورة الصديق التي رسمتها مسبقاً في ذهنك فتقطع الطريق أمام تطوّر العلاقة. إيَّاك أن تفعل ذلك وامنح الصداقة فرصةً للنموّ، والأهمّ من ذلك أن تمنح نفسك فرصةً في هذه العلاقة الناشئة.

  • افتح قلبك للآخرين:

إذ لا يمكن للعلاقة بينك وبين الطرف الآخر أن تبدأ إلَّا حينما تفتح قلبك، هذا يعني الثقة بالآخرين، وتصديقهم، والإيمان بالخير الذي يُكِنُّونه.

تعرف إلى الشخص:

الصداقة علاقةٌ أساسها أنت والشخص الآخر، فتعرَّف إلى الشخص الآخر واطرح عليه بعض الأسئلة مثل: ماذا يعمل؟ ما هواياته؟ ما آخر مشاريعه؟ ما أولوياته وأهدافه؟ ما أكثرُ شيءٍ ثمينٍ في حياته؟ ما مبادئه؟ ما الأشياء التي تحفزه وتثير الحماسة في نفسه؟ ما أكثر الأشياء التي تثير شغفه في هذه الحياة؟ ما أهدافه أو أحلامه؟

تواصل بصدق:

الذي يحدّد شكل العلاقة بين الأصدقاء هو أنت وصديقك. أظهر الدفء، والحب، والاحترام لكلّ من تقابله، ولا تفعل شيئاً لأنَّك مرغمٌ على فعله، بل لأنَّك تريد أن تفعله. اهتمَّ بالآخرين مثلما تهتمُّ بنفسك، فإذا عاملْتَ الآخرين بصدق فستجذُب إليك الأشخاص الذين يريدون أن يتواصلوا بصدق، ومن بين هؤلاء ستحصل مستقبلاً على صديقٍ حقيقي.

تصرَّف بعفوية:

بهذه الطريقة سيتعرّف أصدقاؤك الجدد المحتملون إلى شخصيتك الحقيقية، ليس عليك أن تكون حيويَّاً وفصيح اللسان؛ لأنَّ الأمر يتعلق بالتصرّف بعفوية، فعلاقات الصداقة الحقيقية مبنيّةٌ على قبول كِلا الطرفين الطرف الآخر مثلما هو.

قف إلى جانب أصدقائك:

الصداقة علاقةٌ بين شخصين يدعم أحدهما الآخر، فقِف إلى جانب أصدقائك كلما كنت قادراً على ذلك.

إنَّ الإحساس الذي تشعر به حينما تساعد الآخرين وتعلم أنَّهم أصبحوا أفضل حالاً؛ أكثرُ إثارةً للرضا من أي شيءٍ يمكن أن تحصل عليه مقابل تلك المساعدة.

ابذل أقصى ما في وسعك للحفاظ على التواصل:

في النهاية يُعَدُّ بذل الجهد دائماً للحفاظ على الصداقة أمراً ضروريَّاً، والرغبة في بذل الجهد هي ما يميز الأصدقاء الرائعين.

مجلة سيدتي


developed by Nour Habib & Mahran Omairy