فن و ثقافة

هل يعيد ‘فيك آب’ السينما السورية الى الواجهة؟

رحبت الأوساط الثقافية والفنية بتصوير أول فيلم سينمائي سوري من طرف القطاع الخاص بعد ركود استمر لسنوات في قطاع الفن السابع  بسبب الحرب والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية في البلاد.

ويراهن صناع فيلم “فيك آب” للمخرج أحمد ابراهيم أحمد على عودة السينما السورية من الباب الكبير ومنافسة أشهر الافلام في شباك التذاكر بقاعات السينما العربية.

ويطمح المخرج أحمد ابراهيم أحمد الى استعادة السينما السورية مكانتها ورونقها وشعبيتها وعودتها للساحة الفنية والثقافية والى عالم المهرجانات عبر القطاع الخاص.

كما يحرص صناع العمل على تحقيق نهضة السينما السورية التي توارت في ظل هيمنة السينما المصرية واللبنانية بالخصوص وجعلها تنسج على منوال الدراما التلفزيونية السورية التي ظلت محافظة بنسبة كبيرة على تألقها وشعبيتها رغم ما تمر به البلاد من ظروف صعبة.

ويجمع الفيلم بين الكوميديا والمواقف الطريفة المحملة بابعاد انسانية.

وفيلم “فيك آب” لشركة “سراب” للإنتاج الفني يضم باقة من ألمع نجوم الدراما في سوريا على غرار أيمن زيدان.

واعتبر بطل العمل ايمن زيدان ان الفيلم ينتمي إلى الكوميديا العائلية، ويقوم على مفارقات طريفة لكنها معبرة.

ويلعب زيدان في الفيلم دور “سالم”، وهو صاحب مؤسسة كبيرة لمواد التجميل، وهاجسه إنجاب طفل ليضمن إحساساً بالأمان المستقبلي.

ويضطر سالم الى الدخول في متاهة المشعوذين والدجاليين ويتزوج أكثر من مرة أملا في انجاب “ولي العهد”.

ويعتبر ايمن زيدان من رواد الكوميديا في الدراما التلفزيونية السورية كما ترك بصمته في عالم الفن السابع.

وأنهى زيدان تصوير مشاهده في بطولة الموسم الثاني من مسلسل “الكندوش” حيث يؤدي شخصية “عزمي بيك”، ومن المتوقع عرض الجزء الثاني منه  في رمضان 2022.

ومسلسل “الكندوش” من تأليف الفنان حسام تحسين بيك وإخراج سمير حسين، وتدور الأحداث في إطار درامي مشوق حول اعجاب احد الاثرياء بجارته الأرملة على الرغم من زواجه من سيدة في نفس عمره وتنتمي لنفس مستواه الاجتماعي.

ميدل إيست أونلاين


developed by Nour Habib & Mahran Omairy