غير مصنف

وزراء الخارجية العرب يجتمعون في تونس تحضيرا للقمة العربية وغوتريش يحضر الأحد..

 

أعلن فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن الأخير سيحضر فعاليات مؤتمر القمة العربية في تونس الأحد وقال المسؤول الأممي في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، الجمعة، إن الأمين العام يعتزم خلال تواجده بمنطقة الشرق الأوسط زيارة كل من مصر والأردن.

وأوضح أن الأمين العام سيتوجه في وقت لاحق مساء اليوم (الجمعة بتوقيت نيويورك) إلى تونس، حيث سيحضر قمة جامعة الدول العربية الثلاثين ويلقي خطابًا الأحد وأردف حق قائلا أثناء وجوده -غوتيريش – في العاصمة التونسية، سيلتقي بالرئيس الباجي قائد السبسي، وكبار أعضاء الحكومة .

وتابع  كما سيقابل طلاب الجامعات لمناقشة الدور الحاسم للشباب في المحادثات والسياسات الوطنية والدولية، وجهود الأمم المتحدة لضمان سماع أصواتهم وأشار أن الأمين العام  سيفتتح دار الأمم المتحدة الجديد في تونس، قصر ميزون بلو، وسيعقد اجتماعًا مع القيادات النسائية وممثلي المجتمع المدني .

وذكر أن الأولوية الرئيسية للأمين العام لهذه الزيارة هي مناقشة الوضع في ليبيا وقال حق إن غوتيريش سيحضر على هامش القمة اجتماع اللجنة الرباعية حول ليبيا الذي يضم الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي والأوروبي، وممثله الخاص هناك غسان سلامة.

وأشار أن غوتيريش سيتوجه الإثنين إلى القاهرة لإجراء مناقشات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس الاتحاد الإفريقي ومن المقرر أن يزور الأمين العام أثناء تواجده بالقاهرة، المسجد الأزهر ويلتقي بالإمام الأكبر للتعبير عن تضامنه، ويؤكد الحاجة إلى محاربة آفة الإسلاموفوبيا وكافة أشكال الكراهية والتعصب.

وبعد انتهاء زيارته لمصر سيتوجه الأمين العام إلى الأردن، حيث سيلقي كلمة أمام المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في البحر الميت، كما سيلتقي العاهل الأردني وكبار المسؤولين الحكوميين.

وبيّن فرحان حق أن  زيارة الأمين العام للأردن تأتي بعد مؤتمر لندن 2019 الذي انعقد في فبراير/شباط الماضي، والذي شهد بداية نهج شراكة جديد بين الأردن والمجتمع الدولي سعياً لتحقيق النمو المستدام والاعتماد على الذات، في ضوء الضغوط على البلاد وأوضح أن الأمين العام سيزور خلال تواجده بالأردن مخيم البقعة الذي تديره وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ، وسيسلط الضوء على أهمية الاستمرار في تمويل الخدمات الحيوية التي تقدمها المنظمة لملايين اللاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة والأردن ولبنان وسوريا.

وعين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الجمعة، رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، لتمثيله خلال أشغال القمة الـ30 لجامعة الدول العربية المزمع تنظيمها في العاصمة التونسية الأحد وقال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، الجمعة، إن الجولان السوري  أرض محتلة  وفقا لقرارات دولية، ولا يجوز  ضمه بالقوة  إلى إسرائيل.

جاء ذلك أثناء حديث  لعمامرة أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب، تحضيرا للقمة العربية الـ 30 بتونس، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية وأعرب المسؤول الجزائري، عن موقف بلاده  الثابت باعتبار الجولان العربي السوري أرضا عربية محتلة، وفقا لمقررات الشرعية الدولية، لا سيما القرار رقم 497 لسنة1981  وأضاف أن هذا القرار أكد  بطلان فرض الكيان الإسرائيلي قوانينه وولايته على الجولان السوري المحتل،  واعتباره لاغيا، ودون أية شرعية دولية .

ودعا لعمامرة، إلى ضرورة احترام المجتمع الدولي لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة، من حيث عدم جواز الاستيلاء على الأرض، أو ضمها بالقوة، أو الاعتراف عن غير حق بالسيادة عليها وفي إشارة إلى الموقف الأمريكي، شدد على أن احترام القرارات الدولية يخص بالدرجة الأولى  الدول التي تضطلع بمسؤولية رئيسية في الحفاظ وصون السلام والأمن الدوليين، الملقاة على عاتقها بموجب ميثاق الأمم المتحدة .

ومساء الإثنين، وقّع ترامب، في البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوما يعترف بـ  سيادة  إسرائيل على الجولان السوري المحتل ووقفت تركيا وأبرز دول العالم في وجه إعلان ترامب، ووصفته بأنه  باطل ، و مخالف للقوانين الدولية

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وأقر الكنيست (البرلمان) في 1981 قانون ضمها إليها، لكن المجتمع الدولي لا يزال ينظر إلى المنطقة على أنها أراضٍ سورية محتلة.

من جهته، قال وزير خارجية السعودية، ابراهيم العساف، في كلمة بلاده إن  المملكة ترفض أي إجراءات تمس الوضع التاريخي للقدس، والقرار الأمريكي بشأن الجولان وتدخلات إيران في المنطقة.

جاء ذلك في الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية العربية، الجمعة، في تونس، للتحضير لأعمال القمة على مستوى القادة الأحد المقبل وأوضح أن السعودية تدعم الجهود الأممية ومبعوثيها في اليمن وسوريا وليبيا وعن سوريا، قال العساف، إن بلاده تدعم وحدة أراضي سوريا والحل السياسي المبني على الحوار بين المعارضة والحكومة السورية، معربا عن رغبة المملكة في توحيد المعارضة قبل ذلك ووجه العساف انتقادات إلى إيران، مؤكدا تحميل طهران مسؤولية ما يحدث في اليمن، رافضا تدخلاتها في عدد من الدول العربية، وهو اتهام طالما نفته طهران.

وفي وقت سابق اليوم، عقد وزراء الخارجية العرب، اجتماعا تشاوريا، فى مقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب فى تونس، قبيل الجلسة ترأس الاجتماع خميس الجهيناوى، وزير الخارجية التونسي، وأحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية ويهدف الاجتماع،، للتشاور بشأن الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة العربية فى دورتها الثلاثين بتونس، التي تعقد على مستوى القادة الأحد المقبل.

والأحد الماضي، أعلن متحدث الجامعة العربية محمود عفيفي، في مؤتمر صحفي أن عودة سوريا لمقعدها الذي جمد في عام 2011 غير مدرجة بجدول أعمال قمة تونس المقررة الأحد على مستوى القادة وأشار متحدث الجامعة أنذاك إلى أن جدول أعمال القمة يتضمن نحو 20 مشروعًا وملفًا، على رأسها القضية الفلسطينية، وأزمة سوريا والوضع في ليبيا واليمن ودعم السلام والتنمية والاستقرار في السودان، والتدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية ومكافحة الارهاب

 

 

صحيفة رأي اليوم الالكترونية

.

 


developed by Nour Habib & Mahran Omairy